من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبوصعب

من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبوصعب
Photo Credit: راديو كندا الدولي/RCI

بلا حدود على الإنترنت ليوم الأحد 08-01-2017

يتضمّن برنامج بلا حدود على شبكة الانترنت مجموعة من تقاريرنا الأسبوعيّة من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني.

ونقدّم البرنامج على الفيسبوك لايف يوم الخميس ونستضيف هذا الأسبوع الناشط الاجتماعي الكندي السوري الأستاذ ناهد كوسا الذي يحدّثنا عن جائزة خير الدين الأسدي علاّمة مدينة حلب.

وقد وثّق الأسدي اكبر موسوعة حول التراث اللامادي، غير الملموس، وألمّ بالعديد من اللغات الساميّة واللّغات اللاتينيّة كالفرنسيّة والايطاليّة وسواهما.

وأسّست الجائزة كما يقول ناهد كوسا جمعيّات ومؤسّسات كنديّة سوريّة بالتعاون مع جمعيّة العاديّات في حلب.

والجائزة رمزيّة وتّمنح لأشخاص قدّموا اعمالا عن خير الدين الأسدي وعن التراث.

ايضا في البرنامج، مي أبو صعب أعدّت تقريرا حول الاجراءات الجديدة التي اتّخذتها الحكومة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو في إطار برنامج لمّ شمل العائلات.

فقد أصبح بإمكان الكنديّين المولودين في الخارج ملء استمارة نشرتها الحكومة على موقعها الالكتروني لتقديم طلب لاستقدام أهلهم وجدّيهم إلى كندا.

ويقول المحامي المتخصّص في شؤون الهجرة ريشار كورلاند في حديث لراديو كندا إنّ الإجراء الجديد مميّز.

وزير الهجرة الكندي جون ماكالوم يستقبل لاجئين سوريّين وصلوا إلى كندا

وزير الهجرة الكندي جون ماكالوم يستقبل لاجئين سوريّين وصلوا إلى كندا © سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة/CBC

فقد حلّت المعاملة الالكترونيّة السهلة مكان المعاملات الورقيّة التي كانت تكلّف مقدّم الطلب مئات الدولارات أحيانا لإرسال الوثائق المطلوبة إلى اوتاوا.

وتتلقٌى الحكومة الطلبات في مهلة تنتهي في شباط فبراير المقبل، وتختار بالقرعة 10 آلاف طلب من بينها.

وأمام من وقع عليهم الاختيار مهلة 90 يوما لإكمال طلبهم.

ويثني كورلاند على الاجراء الجديد ويستبعد حدوث أخطاء فيه، ويؤكّد أنّ المعاملات سوف تصبح سهلة وسريعة.

وبإمكان الأهل والجدّين تقديم طلب للحصول على سوبر فيزا، وهي تأشيرة تؤهّلهم للإقامة في كندا لمدّة سنتين قابلة للتجديد مرّة واحدة، بانتظار أن يحصلوا على تأشيرة الهجرة.

وينبغي أن يُثبت الأهل أنّ لدى ذويهم وجدّيهم تأمينا صحّيا خاصّا ولن تتحمّل الدولة الكنديّة أيّة كلفة لمعالجتهم.

ويتعيّن أن يتمتّع مقدّم طلب لمّ الشمل، كما يقول المحامي ريشار كورلاند، بإمكانيّات ماديّة تتيح له كفالة أفراد العائلة.

من مشاهد دمار الحرب في حلب

من مشاهد دمار الحرب في حلب © Getty Images / George Ourfalian

نشرت مواقع التواصل مقالاً بالإنكليزية لرئيس "المنتدى الإسلامي الكندي" (Forum musulman canadien) سامر مجذوب بعنوان "A world on the loose"، أي "عالَم متفلت" أو "عالَم غير منضبط". و"المنتدى الإسلامي الكندي" جمعية غير حكومية لا تبغي الربح المادي، ومقره الرئيسي في مونتريال.

يقول الأستاذ مجذوب في مقاله "نشهد حالياً عالماً متفلتاً، عالماً يفقد الانضباط والنظام، عالماً يفقد إنسانيته وكرامته"، ويشير إلى انهيار النظام العالمي الذي عرفناه منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية والذي "أتى فيه المنتصرون بمفهوم اجتماعي جديد هو "حقوق الإنسان""، ويضيف أن اللغة السائدة اليوم بين "القوى العظمى" و"الدول المتحضرة" والدول النامية هي لغة العنف والوحشية.

ويرى رئيس "المنتدى الإسلامي الكندي" أن "الأكثر إقلاقاً" هو قبول عام لدى غالبية سكان العالم بأن الحروب والنزاعات الدامية هي أمور أو مسارات طبيعية، وأن المعايير الأخلاقية تسير إلى انحدار مع مرور الزمن، وأنه طالما أن "الأذية والبؤس" يطالان الآخرين المختلفين عنّا – ثقافياً أو دينياً أو عرقياً – يصبح الأمر مقبولاً.

ويشير سامر مجذوب في هذا الصدد إلى المأساة السورية ويقول إنها أهملت لسنوات عديدة، وإن هنا في دول الغرب "نحصي أعداد اللاجئين الساعين لبلوغ أرضنا، ونكتفي بالشجب والتنديد".

ويضيف الكاتب أن إراقة الدماء لا تعرف حدوداً، وأن حالة عدم الاستقرار تنتقل في الشرق الأوسط من منطقة إلى أخرى، وأن القوى الإقليمية والدولية تتحارب بواسطة الآخرين.

ويرى سامر مجذوب أن ما يزيد الأوضاع سوءاً هو انتخاب متعصبين في دول "ما نعتقد أنه العالَم الحر". ويختم بأنه آن الأوان ليلتقي الناس من ذوي الأخلاق والفكر والمبادئ والقيم العالمية ويتحدوا لدعم السلام والإنسانية ضد كافة أشكال العنف والتمييز. فادي الهاروني حاور الأستاذ سامر مجذوب حول مقاله.

استمعوا
كلمات مفتاحية ، ، ، ، ، ، ،
فئة دولي، سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*