كيس من البلاستيك يحوي حبوبا من مخدّر الفانتانيل

كيس من البلاستيك يحوي حبوبا من مخدّر الفانتانيل
Photo Credit: CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

مخدّر الفانتانيل: تورونتو تعدّ خطّة وقائيّة

بعد البرتا وبريتيش كولومبيا، بدأت أزمة مخدّر الفانتانيل على ما يبدو، تجتاح اونتاريو، أكبر المقاطعات الكنديّة من حيث عدد السكّان.

والفانتانيل مخدّر صناعي خطير ويُستخدم في بعض الأحيان مع مخدّرات أخرى مثل الهرويين والكوكايين والاوكسيكودون حسبما قالت النائبة الليبراليّة عن دائرة فانكوفر هايدي فراي.

وانتقدت فراي ما وصفته ببطء الحكومة الليبراليّة في التعامل مع الأزمة في فانكوفر.

ومع ارتفاع عدد ضحايا هذا المخدّر الصناعي، تسعى قيادات المجتمع المدني في تورونتو لتطوير استراتيجيّة للوقاية منه.

وعقد عمدة تورونتو جون توري اجتماعا شاركت فيه لجنة من الخبراء  وعدد من المنظّمات الأهليّة.

كما شاركت فيه أيضا الشرطة والمسعفون ومركز الادمان والصحّة النفسيّة، للتشاور وتبادل الأفكار حول كيفيّة مساعدة مستخدمي هذه الأفيونيّات.

"أحد المواضيع التي تمّ التداول بها، هو كيفيّة تقاسم المعلومات التي تمّ تحديثها على أفضل قاعدة" قال العمدة جون توري.

وأضاف أنّه من غير المقبول أن يموت أشخاص يعانون من الادمان ومن أمراض عقليّة دون أن نبذل كلّ ما بوسعنا لمواجهة الوضع.

عمدة تورونتو جون توري
عمدة تورونتو جون توري © Chris Young/CP

وتقول سوزان شيبيرد من مديريّة استراتيجيّة المخدّرات في تورونتو إنّ الحصول على معلومات أفضل حول سوق المخدّرات غير الشرعيّة يتيح تطوير حلول للمشكلة بصورة أفضل.

ويتواجد الفانتانيل، الموصوف عادة كمسكّن للألم، اكثر وأكثر في سوق المخدّرات.

ويقول الدكتور برنار لوفول من مركز الادمان والصحّة العقليّة  في تورونتو إنّه من المهمّ التدخّل للمساعدة بصورة دقيقة ويضيف:

الهدف الرئيسي هو الاهتمام بتأمين الحصول على العلاج، من خلال أطبّاء العائلة و المراكز المتخصّصة في الادمان، والحصول على ادوية اثبتت فعاليّتها في التخفيف من الحاجة لتناول المخدّرات.

وتشير سلطات  تورونتو الصحيّة إلى ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن مخدّر الفانتانيل، الذي تسبّب بوفاة 165 شخصا عام 2015، أي ما يقارب ضعف عدد الوفيات المسجّلة عام 2010 والتي بلغت 86 حالة.

وكانت الأزمة الخطيرة التي شهدتها مدينة فانكوفر قد أقلقت المسؤولين في اونتاريو.

ففي العام 2016، تمّ تسجيل 350 حالة وفاة مرتبطة بمخدّر الفانتانيل في هذه المدينة الواقعة في الغرب الكندي.

ودفع الأمر بوزيرة الصحّة الكنديّة جين فيلبوت للحديث عن إجراءات سريعة ينبغي اتّخاذها لإنقاذ حياة المواطنين.

مسعفون في فانكوفر يساعدون أحد المدمنين على المخدّرات
مسعفون في فانكوفر يساعدون أحد المدمنين على المخدّرات © CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

وأثارت هذه  التطوّرات أيضا قلق عمدة تورونتو جون توري الذي يتخوّف على الوضع في المدينة الملكة:

هنالك أرقام لا تُصدّق قرأتها وآمل في أن نتمكّن من تطوير أفضل خطّة عمل لمدينتنا، قد ينقلها آخرون.

ونأمل أن تمكّننا الخطّة من المساعدة ولنقضي على هذه الآفة ونمحوها من البلاد قال عمدة تورونتو جون توري.

وتعقد لجنة الخبراء التي شكّلها مكتب الصحّة العامّة في تورونتو لقاءاتها شهريّا.

ورغم أنّ أزمة الفانتانيل في تورونتو لم تبلغ الحدّة نفسها التي تشهدها فانكوفر، إلاّ أنّ العمدة جون توري يحرص على التحرّك قبل تفاقمها.

واعلنت وزارة الصحّة  في اونتاريو عزمها على إنشاء ثلاثة مراكز لحقن المخدّرات  تحت الإشراف الصحّي.

وتقع هذه المراكز في عيادات الصحّة العامّة التي تقدّم برامج مساعدة للمدمنين.

وتنتظر تورونتو الضوء الأخضر من اوتاوا لبنائها، علما أنّ القوانين الفدراليّة تمنع حيازة المخدّرات.

(راديو كندا الدولي/ هيئة الاذاعة الكنديّة/ راديو كندا)

استمعوا
كلمات مفتاحية ، ،
فئة صحة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*