الإمام حسن غيّة في استديو راديو كندا الدولي اليوم.

الإمام حسن غيّة في استديو راديو كندا الدولي اليوم.
Photo Credit: RCI / Pablo Gómez Barrios

دعوة للتثقيف والترفع عن التأليب لصون المجتمع الكندي

دعوة حثيثة لتثقيف المجتمع الكندي التعددي حول هوية "الآخَر" المنتمي لهذا المجتمع أطلقها من إذاعتنا الإمام الكندي حسن غيّة، إمام مسجد مدينة سان جان سور ريشوليو في مقاطعة كيبيك وعضو مجلس أئمة المقاطعة.

وحث الإمام الكندي اللبناني كافة الفاعلين في المجتمع، من سياسيين وإعلاميين وسواهم، للترفع عن التجييش والتأليب حفاظاً على وحدة المجتمع الكندي وسلامته، ودعا لإصدار قوانين تجرّم الإسلاموفوبيا.

وتمحور الحديث الذي أجريتُه مع الإمام غيّة حول تقرير وكالة الإحصاء الكندية بشأن جرائم الكراهية الصادر الأسبوع الفائت. كما أجرى القسم الإسباني في راديو كندا الدولي حديثاً حول الموضوع نفسه مع الإمام، مهندس الطيران والمحامي، الذي يتقن لغات عدة.

وحسب القانون الجنائي الكندي تعني جريمةُ الكراهية "قضايا جُرمية يتيحُ تحقيقٌ للشرطة بشأنها تحديدَ أنها مدفوعةٌ بمشاعر الكراهية تجاه مجموعة يمكن تحديد هويتها".

وجاء في تقرير وكالة الإحصاء أن عدد جرائم الكراهية المُبلّغِ عنها في كندا عام 2015 ارتفع بنسبة 5,17% عمّا بلغه في عام 2014.

الإمام حسن غيّة أمام مسجد مدينة سان جان سور ريشوليو في مقاطعة كيبيك (أرشيف)
الإمام حسن غيّة أمام مسجد مدينة سان جان سور ريشوليو في مقاطعة كيبيك (أرشيف) © تقدمة الإمام حسن غيّة

وشكل السود المجموعة الأكثر عرضة لتلك الجرائم، إذ استهدفتهم 224 منها، أي 16,45% من عددها الإجمالي البالغ 1362. وتلاهم اليهود الذين تعرضوا لـ178 جريمة كراهية، أي 13,07% من العدد الإجمالي، ثم المسلمون الذين استهدفتهم 159 جريمة كراهية، أي 11,67% من العدد الإجمالي، فالأشخاص الذين استُهدفوا على خلفية ميولهم الجنسية والذين طالتهم 141 جريمة، أي 10,35% من العدد الإجمالي.

لكن اللافت هو أن عدد جرائم الكراهية التي استهدفت المسلمين ارتفع بنسبة 60,6% عام 2015 مقارنة بمستواه عام 2014، فيما تراجع عام 2015 عدد الجرائم المماثلة التي طالت المجموعات الثلاث الأخرى المذكورة أعلاه.

وتعرض المسيحيون الكاثوليك لـ4% من إجمالي عدد جرائم الكراهية في 2015، والسكان الأصليون والبيض من أصول أوروبية لـ3% من إجمالي العدد لكل من هاتيْن المجموعتيْن.

وارتفع عدد جرائم الكراهية عام 2015 في ثماني مقاطعات كندية من أصل عشر، مع تسجيل الارتفاع الأعلى، 13%، في ألبرتا في غرب البلاد.

وبالنسبة لجرائم الكراهية التي استهدفت المسلمين فقد ارتفع عددها في ست مقاطعات هي، من الشرق إلى الغرب، نوفا سكوشا ونيو برونزويك (نوفو برونزويك) وكيبيك وأونتاريو وألبرتا وبريتيش كولومبيا.

رابط ذو صلة:

مجلس العموم الكندي يتبنى المذكرة M-103 المنددة بالإسلاموفوبيا 

استمعوا
كلمات مفتاحية ، ، ، ،
فئة سياسة، مجتمع، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*