من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب

من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب
Photo Credit: راديو كندا الدولي/RCI

بلا حدود ليوم الأحد 13-08-2018

بلا حدود برنامج أسبوعي نقدّمه مباشرة على الفيسبوك يوم الخميس في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال وتجدونه على موقعنا على الانترنت يوم الأحد مع كافّة التقارير والمقابلات.

البرنامج من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وبيار أحمراني.

الكتابة صلة الوصل بين الوطن الأم والوطن المُختار للناشطة والروائية مُنية مازيغ

الدكتورة مُنية مازيغ خبيرة مالية وناشطة حقوقية وروائية كندية تونسية المولد مقيمة في أوتاوا وتشارك يوميْ السبت والأحد من هذا الأسبوع في "أيام كتب الشتات" (Les journées du livre de la diaspora)، وهو مهرجان في مونتريال لأدباء وكُتّاب الدياسبورا العربية والأمازيغية في مقاطعة كيبيك يمتد من يوم الخميس إلى يوم الأحد.

وتكتب الدكتورة مازيغ بصورة أساسية بالفرنسية. وأول كتبها هو "الدموع المحبوسة: نضالي لإطلاق سراح زوجي ماهر عرار" الذي تروي فيه كفاحها ومعاناتها في سبيل إطلاق سراح زوجها الكندي السوري المولد الذي سُجن في سوريا زهاء سنة تعرض خلالها للتعذيب بعد أن رحّلته إلى وطنه الأم السلطات الأميركية بناءً على معلومات خاطئة من الشرطة الملكية الكندية أفادت عن صلات محتملة له مع تنظيم "القاعدة" الذي كان يقوده أسامة بن لادن.

ولمُنية مازيغ أيضاً "مرايا وسراب" و"خبز وياسمين". وتُرجمت كتبها الثلاثة إلى الإنكليزية. فادي الهاروني حاورها.

الناشطة الحقوقية والروائية الكندية التونسية المولد مُنية مازيغ في مقابلة مع إذاعة راديو كندا (أرشيف)
الناشطة الحقوقية والروائية الكندية التونسية المولد مُنية مازيغ في مقابلة مع إذاعة راديو كندا (أرشيف) © Radio-Canada / Olivier Paradis-Lemieux

الأوركسترا الكنديّة العربيّة: الموسيقى جسر تواصل بين الثقافات

مي أبو صعب أجرت مقابلة مع عازف القانون وفا الزغل المؤسّس المشارك للاوركسترا الكنديّة العربيّة في تورنتو.

وقد أسّس الأستاذ الزغل الأوركسترا مع زوجته عازفة البيانو لميس عودة قناعة منهما بأهميّة تعريف المجتمع الكندي بالثقافة العربيّة العريقة والضاربة الجذور.

ويؤكّد وفا الزغل في حديثي معه على  الدور الثقافي للموسيقى العربيّة والحرص على  ضمان استمراريّتها من خلال إسماعها وتعليمها للأجيال المقبلة من أبناء الجاليات العربيّة في كندا.

أعضاء الاوركسترا الكنديّة العربيّة/Canadian Arabic Orchestra

أعضاء الاوركسترا الكنديّة العربيّة/Canadian Arabic Orchestra

ويشير في هذا السياق إلى تأسيس المعهد الكندي العربي للموسيقى لتثقيف الأجيال الجديدة من أبناء الجاليات العربيّة على الموسيقى العربيّة والتراث الموسيقي العربي.

ويوضح أنّ الأوركسترا حديثة العهد وقد تأسّست أواخر العام 2014 وباشرت بتقديم الحفلات، وتلاها بعد سنوات قليلة المعهد الكندي العربي للموسيقى.

وتقدّم الأوركسترا حفلاتها الموسيقيّة في تورنتو وفي سواها من المدن الكنديّة، ومن بينها مونتريال وكالغاري.

استمعوا
كلمات مفتاحية ، ،
فئة ثقافة وفنون، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*