زعيم الحزب الكيبيكي جان فرانسوا ليزيه محاطا بنوّاب حزبه خلال المؤتمر السنوي في مونتريال/Graham Hughes/PC

زعيم الحزب الكيبيكي جان فرانسوا ليزيه محاطا بنوّاب حزبه خلال المؤتمر السنوي في مونتريال/Graham Hughes/PC

كيبيك: الحزب الكيبيكي وتحدّيات المرحلة السياسيّة المقبلة

عقد الحزب الكيبيكي بزعامة جان فرانسوا ليزيه مؤتمره السنوي نهاية الأسبوع الفائت في قصر المؤتمرات في مدينة مونتريال.

وشارك في المؤتمر 1500 مندوب صوّتوا على الثقة بزعيمهم  بأغلبيّة 92 بالمئة وهو من بين أعلى نسب التأييد التي ينالها احد زعماء هذا الحزب الذي يشكّل المعارضة الرسميّة في الجمعيّة الوطنيّة (البرلمان) في كيبيك.

وتناول المجتمعون العديد من الملفّات من بينها الصحّة واللغة الفرنسيّة والحياد الديني للدولة ، وهي كلّها ملفّات تشغل الرأي العام الكيبيكي بالاجمال.

وشدّد زعيم الحزب جان فرانسوا ليزيه في كلمته على موقف حزبه من كلّ هذه المسائل، وانتقد موقف الحزب الليبرالي المحلّي الحاكم برئاسة فيليب كويار وحزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك بزعامة فرانسوا لوغو وهو أيضا حزب معارضة.

وارتدى خطابه طابعا اكثر أهميّة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعيّة التي ستجري في كيبيك مطلع شهر تشرين الأوّل اكتوبر من العام المقبل 2018.

ويشار في هذا السياق إلى أنّ الحزب الكيبيكي متراجع في التأييد الشعبي حسب آخر استطلاعات الرأي، إذ حلّ في المرتبة الثالثة بعد الحزب الليبرالي وحزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك.

وأكّد جان فرانسوا ليزيه  أنّ حزبه سيعتمد خطّة فويّة،  بعيدا عن الشعارات، تهدف إلى تحقيق طموحات الكيبيكيّين.

أنييس مالتيه النائبة عن الحزب اليبيكي تتحدّث خلال مؤتمر الحزب في مونتريال/Radio-Canada

أنييس مالتيه النائبة عن الحزب اليبيكي تتحدّث خلال مؤتمر الحزب في مونتريال/Radio-Canada

وانتقد سياسة وزير الصحّة غايتان باريت التي اعتبر أنّها  تشبه سياسة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك الذي دعا في ما دعا إليه إلى زيادة رواتب الأطبّاء.

ودعا  ليزيه بدل ذلك إلى تخصيص مئات ملايين الدولارات للمرضى ، كما دعا إلى تعزيز أوضاع الممرّضين والصيادلة والعاملين في القطاع الصحّي ومنحهم المزيد من الاستقلاليّة، ما يساهم في تخفيف الضغط عنهم.

وانتقد ردّا على سؤال سياسة الهجرة التي تنتهجها الحكومة الليبراليّة الكنديّة برئاسة جوستان ترودو واعتبر أنّ ترودو أثار آمالا خاطئة لدى اللاجئين  وطالبي اللجوء عندما قال لهم أهلا بكم في كندا.

وأكّد أنّ من واجب كيبيك أن تساعد اللاجئين وتؤمّن لهم احتياجاتهم وأضاف بأنّه ينبغي أن تتحمّل اوتاوا الكلفة الناجمة عن ذلك لأنّها هي المسؤولة عن وصولهم إلى كندا.

وممّا لا شكّ فيه أنّ التأييد الواسع النطاق والثقة الكبيرة التي منحها مندوبو الحزب الكيبيكي لزعيمهم تعزّز موقعه.

كما أنّ هذه الثقة تطلق يد جان فرانسوا ليزيه لاتّخاذ القرارات التي طالما دعمها والتي اختلفت عن مواقف البعض داخل حزبه.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)

استمعوا
كلمات مفتاحية ،
فئة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*