منتجات الماريجوانا معروضة للبيع/ Associated Press/Gosia Wozniacka

منتجات الماريجوانا معروضة للبيع/ Associated Press/Gosia Wozniacka

كندا: تشريع الماريجوانا لأغراض ترفيهيّة يطرح علامات استفهام

باشرت اللجنة البرلمانيّة في مجلس العموم الكنديّ أعمالها حول مشروع القانون سي 45 المتعلّق بتشريع الماريجوانا.

وبدأت اللجنة أعمالها قبل أسبوع على موعد افتتاح الدورة البرلمانيّة الخريفيّة في اوتاوا.

وتهدف الحكومة الكنديّة في أن يصبح القانون نافذا مطلع شهر تمّوز يوليو من العام المقبل 2018.

ويطرح تشريع الماريجوانا تحدّيات كبيرة أمام المقاطعات الكنديّة التي تسعى حكوماتها لأن تكون جاهزة في الموعد الذي حدّدته اوتاوا.

وتختلف مواقف الكنديّين من تشريعها بين التأييد والمعارضة، كما أنّ ثمة اختلافا في المواقف بشأن السنّ القانوننيّة لشرائها واستهلاكها.

المفوّضة في الشرطة الفدراليّة جوان كرامبتون تتحدّث أمام اللجنة البرلمانيّة حول تشريع الماريجوانا/(CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

المفوّضة في الشرطة الفدراليّة جوان كرامبتون تتحدّث أمام اللجنة البرلمانيّة حول تشريع الماريجوانا/(CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

وثمّة أسئلة حول السنّ التي تصبح فيها حيازة الماريجوانا وتدخينها مسموحة، وحول بيع منتجات الماريجوانا  التي تأمل السلطات أن تؤدّي إلى قطع الطريق على عصابات تهريب المخدّرات التي  تستفيد من الفراغ القانوني حول هذه المادّة.

وتقول آن ماكليلان رئيسة مجموعة العمل حول تشريع الماريجوانا إنّها تتفهّم الحذر الذي تبديه الحكومة الفدراليّة في تعاملها مع مشروع القانون سي 45، وتشير في الوقت عينه إلى أنّ المواد الغذائيّة التي تدخل الماريجوانا في صناعتها باتت تستهوي أعدادا أكبر من الكنديّين.

والطلب عليها مرتفع واستهلاكها بطريقة مسؤولة يبقى أفضل من تدخين الماريجوانا كما تقول آن ماكليلان رئيسة مجموعة العمل حول تشريع الماريجوانا.

ويقول  الدكتور مارك وير الرئيس المشارك إنّ مجموعة العمل استمعت إلى مروحة واسعة من الآراء حول الماريجوانا ومن الصعب أن نتبيّن الحقيقة لأنّ كلّ طرف استشهد بأدلّة تدعم موقفه .

وثمّة دراسات وبيانات كثيرة حول الموضوع تتناقض في ما بينها، إذ أنّ بعضها يفيد أنّ الماريجوانا مضرّة للصحّة والبعض الآخر ينفي وجود أضرار ناجمة عن تدخينها كما يقول مارك وير

ويشكّل تحديد السنّ القانونيّة لشراء الماريجوانا وتدخينها واحدة من بين النقاط الخلافيّة العديدة بشأنها.

وفي حين حدّدت الحكومة الكنديّة السنّ القانونيّة بثمانية عشر عاما، رفعتها مقاطعة اونتاريو إلى تسعة عشر عاما بينما  اعتبرت نقابة الأطبّاء أنّه من الأفضل أن تكون اعلى من ذلك.

نبتة من القنّب لاغراض طبيّة/Radio-Canada

نبتة من القنّب لاغراض طبيّة/Radio-Canada

وخلصت مجموعة العمل حول تشريع الماريجوانا  إلى أنّ الثامنة عشرة   هي سنّ معقولة كما تقول آن ماكليلان رئيسة المجموعة

وتضيف ماكليلان أنّ العديد من المقاطعات الكنديّة تسمح لمن هم في الثامنة عشرة من العمر بشراء الكحول والسجائر في حين تحدّد مقاطعات أخرى هذه السنّ بتسعة عشر عاما.

وتؤكّد رئيسة مجموعة العمل حول الماريجوانا حرص المجموعة على احترام القوانين المعمول بها في كلّ مقاطعة، بما يتناسب والسنّ التي حدّدتها لبيع الكحول والتبغ ومشتقّاته وايضا الماريجوانا.

وتضيف أنّ اكبر مجموعة مستهلكة هي بين الثامنة عشرة والرابعة والعشرين من العمر.

وقد أكّد 30 بالمئة من هذه المجموعة أنّهم استخدموا أحد أشكال الماريجوانا في السنوات الماضية.

وأكّدت ماكليلان أنّ رفع السنّ القانونيّة سيدفع بهذه الشريحة من المواطنين نحو السوق غير الشرعيّة ونحو المهرّبين لشراء الماريجوانا وهو ما تسعى اوتاوا لأن تتحاشاه.

وتسعى لإبعاد هذه الفئة العمريّة من المستهلكين عن السوق السوداء ولتأمين الرقابة على  نوعيّة المواد التي يشترونها.

ويشار في الختام إلى أنّ الجدل سيستمرّ حتّى  مطلع تمّوز يوليو المقبل وهو الموعد الذي حدّدته اوتاوا ليدخل القانون سي 45 حيّز التطبيق.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

استمعوا
كلمات مفتاحية ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*