Photo Credit: Faya-Younan

فايا يونانا تأسرك من الاستماع الأول

أسَرت ابنة حلب الفنانة الشابة فايا يونان جمهور مهرجان العالم العربي للسنة الثامنة عشرة على التوالي في مونتريال ليلة أمس في عرض أول تقدّمه في كندا وخارج البلاد العربية واستمتع الحضور في صالة أوسكار بيترسون التابعة لجامعة كونكورديا في وسط مونتريال بأحدى عشرة أغنية خاصة في مشوار الصبية المبدعة بالإضافة إلى سبع أغنيات من التراث الشعبي السوري وريبرتوار السيدة فيروز كما أبدعت بغناء "يا عاشقة الورد" للفنان اللبناني الراحل زكي ناصيف.

فايا يونان مع جمهورها إثر الحفل © بعدسة زينة ضرغام

قلّما يأسرك صوت تسمعه للمرّة الأولى ونادرا ما تشّنف أذنيك وتستثيغ لحنا من المرّة الأولى، ولكن أداء فايا يونان لا يترك لك خيارا آخر سوى الاستسلام بكليتك والدخول من دون أي تصوّر مسبق إلى عالمها وأغنيتها الخاصة جدا وأصفها بالأغنية الشرقية المحدّثة كلاما ولحنا وأداء، أغنية غير مسبوقة، لا تقلّد فيها الصبية الموهوبة أحدا ولا تشبه فيها أحدا ولا تنتمي لأي مدرسة موسيقية عرفناها، هي بكل بساطة بتوقيع: فايا يونان، وتنتمي إلى تيار "الأصالة العصرية" في الأغنية كما وصفها الموسيقار اللبناني إحسان المنذر.

بطاقات الحفلة نفذت قبل أيام من موعد العرض، الجمهور هنا في تهويدة سورية شعبية © بعدسة زينة ضرغام

من العربية الفصحى إلى العامية إلى السريانية تنقلّ صوت ضيفة مهرجان العالم العربي ليلة أمس بمرونة وسلاسة ولفتني لديها النطق السليم ومخارج الحروف المتقنة، علما أنها هاجرت إلى السويد وهي في ربيعها الحادي عشر، وقد ارتقت فايا يونان بالأداء صوتا وحضورا، ولم تُخف ابنة الاربعة وعشرين ربيعا خفرا وخجلا وهي تتمايل برقة وانسياب على النغمات مشيعة فرحا وحبورا ورقيا.

غنّت فايا يونان الحب والوطن وسط تفاعل استثنائي مع حضورها الذي كان بغالبيته من أبناء الجاليات العربية والسورية في شكل خاص وتقول فايا يونان لمذياعنا:

أنا مثلي مثل أي شخص آخر يعيش هم بلاده ووجعها، كلّنا يحمل ذلك الوجع وقد أكون أنا قادرة على التعبير بالأغنية، والموسيقى هي أداتي الوحيدة للتعبير...

إنني محظوظة جدا الليلة لأنني موجودة في مكان فيه كل هذه الطاقة الإيجابية الجميلة!

فيايا يونان مع زينة ضرغام © بعدسة زينة ضرغام

"بركي منحكي موسيقى" و"لي في حلب" رائعتان غنائيتان من الباكورة الغنائية لفايا يونان وهو البوم بعنوان: "بيناتنا في بحر" في مشوارها الذي بدأ لتوّه، ويَعدُ هذا المشوار بالكثير بعد فإن شاءلله تكمل هذه الوردة الجميلة في التفتح في تربة خصبة وصالحة!

تاليا تستمعون إلى المزيد من عمق ورقي هذه الصبية في الحوار الذي أجريته معها بعد حفلتها ليلة أمس ويتخلل الحوار مقتطفات من الأغنيات والأجواء في صالة أوسكار بيترسون حيث قدمت حفلها مع الفرقة الموسيقية بقيادة الموّزع لكل ألحانها عازف البيانو رايان الهبر:

0استمعوا

كلمات مفتاحية ، ، ، ،
فئة ثقافة وفنون

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

One comment on “فايا يونانا تأسرك من الاستماع الأول
  1. يقول هذيم الواعظ:

    تقرا كما تسمع من سيدتنا الإعلامية كوليت متعة زمنية تتمنى ان لا تنتهي …
    دام قلمك إبداعا