ميشال اوديت مفوّضة لجنة التحقيق في مقتل واختفاء نساء  من السكّان الأصليّين

ميشال اوديت مفوّضة لجنة التحقيق في مقتل واختفاء نساء من السكّان الأصليّين
Photo Credit: /PC/Michelle Siu

نساء السكّان الأصليّين: جلسات الاستماع وصلت إلى كيبيك

Share

لجنة التحقيق الخاصّة في مقتل واختفاء نساء من سكّان كندا الأصليّين تواصل اعمالها عبر مختلف أنحاء البلاد.

وتحقّق اللجنة التي أنشأتها الحكومة الفدراليّة برئاسة جوستان ترودو في قضايا تتعلّق بقتل وخطف نحو من 1200 امرأة من سكّان كندا الأصليّين.

وبدأت اللجنة أعممالها مطلع شهر أيلول سبتمبر من العام الماضي 2016.

وتتوسّع مروحة التحقيق لتشمل قضايا تتعلّق باختفاء أطفال من اولاد السكّان الأصليّين ما زالت تفاصيلها غامضة.

وتنقّلت اللجنة من إقليم يوكن إلى مقاطعة البرتا وتستمع خلال الأسبوع الجاري إلى شهادات السكّان الأصليّين في منطقة كوت نور Côte-Nord ;" الواقعة في  شمال شرق مقاطعة كيبيك.

نساء من سكّان كندا الأصليّين ضحايا القتل والخطف/CBC/Radio-Canada

نساء من سكّان كندا الأصليّين ضحايا القتل والخطف/CBC/Radio-Canada

وتوقّفت اللجنة في محميّة ماليوتينام للسكّان الأصليّين حيث تستمع إلى شهادات نحو من 50 عائلة معنيّة بالأمر.

ويتحدّث الشهود عن العنف الذي تتعرّض له نساء السكّان الأصليّين في مجتمعاتهنّ وفي المجتمع الكندي بالإجمال.

وتحدّثت إحدى العائلات عن وفاة طفلتها في سبعينات القرن الماضي بعد إدخالها إلى أحد المستشفيات لمعالجتها من التهاب رئوي.

وتلمح العائلة إلى احتمال حصول استبدال للأطفال في المستشفى الذي استقبل طفلتها وتواصل البحث عن أدلّة لذلك.

كما استمعت اللجنة إلى شهادة سيّدة تحدّثت عن تعرّضها للاغتصاب على يد شرطي في قرية شيفرفيل في منطقة كوت نور Côte-Nord قبل سنوات.

وتقول مفوّضة اللجنة ميشال أوديت وهي  من السكّان الأصليّين وتحديدا من من ماليوتينام، إنّها متأثّرة للغاية لكون التحقيق يجري في المحميّة التي ابصرت النور فيها .

والشهادات التي استمعت إليها اللجنة تلقي المزيد من الأضواء على مجرى التحقيق بشأن العنف في محميّات السكّان الأصليّين" حسب قول اوديت.

وأشارت المفوّضة إلى أنّ اللجنة استمعت إلى شهادات حول اختفاء أطفال من ابناء السكّان الأصليّين.

ولم يتسنّ للأهل في بعض الحالات معرفة مصير أولادهم، لا سيّما بعض الذين نُقلوا إلى المستشفيات للمعالجة دون أن يتمكّن أهلهم من مرافقتهم.

وأشارت ميشال اوديت إلى أنّ اللجنة تواجه تحدّيات عديدة وثمّة 50 شخصا يشاركون حاليّا فيها ويؤمنون بأنّ ما يقومون به هو من أجل العائلات التي فقدت أبناءها وبناتها ومن أجل الذين نجوا من العنف ومن أجل الكنديّين ليتمكّن الجميع من طرح مشروع مجتمعي جديد كما قالت المفوّضة ميشال اوديت.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)

مواضيع ذات صلة:

الحكومة الكنديّة تقرّر إنشاء لجنة تحقيق حول نساء السكّان الأصليّين

لجنة التحقيق حول نساء السكّان الأصليّين تبدأ أعمالها

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة السكان الأصليون

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*