من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب

من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب
Photo Credit: راديو كندا الدولي/RCI

بلا حدود ليوم الأحد 03-12-2017

Share


بلا حدود برنامج اسبوعي من إعداد وتقديم مي أبو صعب وبيار أحمراني وفادي الهاروني.

نقدّم من خلال البرنامج عددا من تقاريرنا الأسبوعيّة التي تتمحور حول مواضيع كنديّة وعربيّة ودوليّة.

مي أبو صعب تتناول في تقريرها التطورات التي تشهدها المملكة السعوديّة منذ أن عيّن العاهل السعودي الملك سلمان نجله الأمير محمّد بن سلمان وليّا للعهد.

الصحافيّة والكاتبة الفرنسيّة كلارانس رودريغيز أمضت 12 عاما في السعوديّة وأصدرت مؤخّرا كتابا عن المملكة بعنوان : Arabie saoudite 3.0.

تقول رودريغيز في حديث لراديو كندا إنّ المجتمع السعودي الذي طالما كان متصلّبا ومتزمّتا يشهد تحوّلا يكاد لا يُصدّق.

والتحوّل بدأ قبل 3 سنوات مع تراجع أسعار النفط الذي كان يدرّ عائدات ضخمة للسعوديّة  كما تقول رودريغيز.

وليّ العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان/Getty Images / AFP / Fayez Nureldine

وليّ العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان/Getty Images / AFP / Fayez Nureldine

وتشير إلى تدابير جذريّة ومجتمعيّة يتّخذها الامير الشاب في مجتمع لم يعتد على التحوّل.

والتغييرات لم يسبق لها مثيل في السعوديّة التي كانت تتقدّم ولكن ببطء وفق إيقاع خاصّ بها.

وتنقل  الكاتبة الفرنسيّة عن مواطنين سعوديّين التقتهم خلال إقامتها في المملكة أنّهم لا يريدون تلقّي الدروس من أحد وأنّهم راضون بالتطوّر البطيء الذي تشهده بلادهم.

وترى أنّه يصعب على من ينظر من الخارج فهم هذا البلد المنغمس في ثقافته وفي التقاليد والدين.

وتتحدّث عن تعلّق السعوديّين ببلدهم وعن حسّهم الوطني المميّز الذي لمسته من خلال لقاءاتها بهم.

وتشير إلى أنّ 70 بالمئة من السعوديّين هم دون الثلاثين من العمر.

والعديد منهم تابعوا دراستهم في الخارج ولكنّهم يعودون جميعا إلى الوطن الأم لمتابعة مسيرتهم المهنيّة.

وهم متعلّقون بدينهم ومطّلعون على كلّ ما يجري حول العالم من خلال استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي كما تقول الكاتبة والصحافيّة الفرنسيّة كلارانس رودريغيز.

و أبناء السعوديّة محافظون لدرجة عميقة كما تقول وتتوقّع أن يكون تغيير العقليّةصعبا رغم أنّ الشباب مثقّف ورغم وجود الكثير من الأُسَر المنفتحة.

وتتحدّث عن رؤية العام 2030 التي وضعها وليّ العهد لتقليل الاعتماد على النفط .

وتتضمّن الرؤية خططا لتنويع الاقتصاد وخططا تنمويّة واجتماعيّة تعكس طموح المملكة لتعزيز موقعها الاقتصادي على الساحة العالميّة.

وتؤكّد الكاتبة والصحافيّة كلارانس رودريغيز  أنّ الشباب يؤيّدون الخطوات التي يقوم بها وليّ العهد وترى من الأهميّة بمكان ألاّ يخيّب الأمير محمّد بن سلمان آمالهم.

الحاج زهير الجندي
الحاج زهير الجندي © الحاج زهير الجندي

عيدان في عيد واحد

يحتفل المسلمون اليوم بالمولد النبوي الشريف، كما يحتفل المسيحيون بعد حوالي ثلاثة أسابيع بميلاد السيد المسيح. مناسبتان دينيتان متقاربتان في زمن التباعد والانقسامات الدينية والنزاعات الطائفية والمذهبية، والتطرف القاتل باسم الأديان الموحدة الثلاثة،  وأحيانا بين أبناء الدين الواحد.

وبالرغم من هذا الزمن السيء، ترتفع أصوات وتنظم مبادرات خيّرة تهدف إلى المحبة والتسامح والتآخي، والسلام باسم تعاليم الدين الحقيقي

فانطلاقا مما جاء في القرآن الكريم: " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا" و "لو شاء الله لخلقكم أمة واحدة "، تنظم الجمعية الإسلامية اللبنانية الكندية في العاشر من الشهر المقبل في مونتريال حفلا يجمع المناسبتين معا.

للحديث عن أهداف اللقاء وأبعاده الإنسانية والدينية والاجتماعية أجرى بيار أحمراني مقابلة هاتفية مع رئيس الجمعية الحاج زهير الجندي.

وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور وصورة عن الرسالة التي وجهها للورد ليونيل وُولتر روتشيلد والتي تُعرف بـ
وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور وصورة عن الرسالة التي وجهها للورد ليونيل وُولتر روتشيلد والتي تُعرف بـ"إعلان بلفور" أو "وعد بلفور" © Wikipedia

وعد بلفور وزيارة السادات إلى القدس وآثارهما على الواقع الفلسطيني

صادف تشرين الثاني (نوفمبر) ذكرى محطتيْن رئيسيتيْن في تاريخ فلسطين والشرق الأوسط: الذكرى الـ100 لإعلان بلفور، أو وعد بلفور، والذكرى الـ40 لزيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى القدس.

ففي الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 1917، خلال الحرب العالمية الأولى، أرسل وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور رسالة إلى أحد أبرز زعماء الجالية اليهودية في بريطانيا وأحد كبار مموّلي الحركة الصَهيونية اللورد ليونيل وُولتر روتشيلد أبلغه فيها أن لندن تؤيد إقامة "موطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين" وأنها "ستبذل قصارى جهودها لتسهيل تحقيق هذه الغاية"، على أن "يُفهَم جلياً أنه لن يُؤتى بعمل قد ينتقص من الحقوق المدنية والدينية للطوائف غير اليهودية المتواجدة في فلسطين".

يُشار إلى أنه عند صدور إعلان بلفور كان الاستيطان اليهودي الأوروبي في فلسطين قد بدأ، وكان اليهود يشكلون نحواً من خمسة بالمئة من سكان فلسطين، ومن ضمنهم اليهود الفلسطينيون الذين كانوا متواجدين قبل بدء الحركة الصَهيونية.

الرئيس المصري الراحل أنور السادات معلناً أمام مجلس الشعب المصري في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977 قراره بزيارة إسرائيل بهدف إحلال السلام: ‏‎
الرئيس المصري الراحل أنور السادات معلناً أمام مجلس الشعب المصري في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977 قراره بزيارة إسرائيل بهدف إحلال السلام: ‏‎"‎ستُدهش إسرائيل عندما تسمعني أقول الآن أمامكم إنني مستعد أن أذهب إلى بيتهم، إلى الكنيست ذاته ومناقشتهم". وسيقوم بعد عشرة أيام بزيارته التاريخية إلى القدس حيث سيلقي خطاباً أمام الكنيسيت (البرلمان الإسرائيلي) © Stringer Egypt / Reuters / Ho

وبالنسبة للحدث المحوري الثاني، ففي التاسع عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 1977 قام الرئيس المصري آنذاك أنور السادات بزيارة إلى القدس، الأولى لحاكم عربي إلى دولة إسرائيل. ومهّدت هذه الزيارة لاتفاقية كمب ديفيد التي وقعها السادات ورئيس الحكومة الإسرائيلية مناحيم بيغن في أيلول (سبتمبر) 1978 في الولايات المتحدة، ولمعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية التي وُقّعت أيضاً في الولايات المتحدة في آذار (مارس) 1979.

كيف أثّر كل من إعلان بلفور وزيارة السادات إلى القدس في مسار الأحداث في الشرق الأوسط، لاسيما في تاريخ فلسطين والشعب الفلسطيني؟ فادي الهاروني طرح السؤال على أستاذ الجغرافيا السياسية في جامعة بيرزيت الفلسطينية البروفيسور حسين الريماوي.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ، ، ، ،
فئة دولي، سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*