ترودو: قوانين الهجرة تطبق على الجميع
خيمة لاستضافة اللاجئين الهايتيين

خيمة لاستضافة اللاجئين الهايتيين
Photo Credit: Graham Hughes/PC

ترودو: قوانين الهجرة تطبق على الجميع

Share

أكثر من أربعة عشر ألف طالب لجوء دخلوا كندا بصورة غير شرعية هذا العام دون أن يقرعوا الأبواب التي كانت مشرعة،  غالبيتهم العظمى من الهايتيين الذين لجأوا إلى الولايات المتحدة في أعقاب

الزلزال وياتوا مهددين بالترحيل إلى بلادهم جراء القوانين المتعلقة بالهجرة التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وشكل دخول هذا العدد المرتفع من طالبي اللجوء في فترة زمنية قصيرة مشاكل كبيرة في طليعتها إيجاد أمكنة تأويهم بانتظار البت في ملفاتهم.

وثمة من يلوم رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو بالتسبب من هذا "الزحف الإنساني"  بسبب التغريدة التي نشرها على حساب تويتر الذي يقول فيها للهاربين من الاضطهاد والخوف والحروب : أهلا بكم في كندا وذلك  في أعقاب صدور مرسوم الهجرة الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب .

جوستان ترودو مع عائلته
جوستان ترودو مع عائلته ©  The Canadian Press

ويدافع ترودو عن موقفه في حديث مع هيئة الإذاعة الكندية معتبرا أن الاضطهاد والخوف والحروب تجعل منهم لاجئين ويضيف:

" أعتقد أن التركيز على كوننا منفتحين على الآخرين يشكل قيما مهمة يجب أن نتقاسمها ونحن فخورون بهذا ولكن يجب أن نعرف أيضا أن حماية هذه الناحية الإيجابية لدى الكنديين بالنسبة إلى الهجرة أمر ضروري وثروة فريدة "

هل يعني ذلك أنه ليس نادما على نشر التغريدة وهل هو مستعد لإعادة كتابتها إذا ما طرأ موقف مماثل، يجيب ترودو : لا ، لست نادما أبدا ويضيف:

"سنستمر بقبول اللاجئين كما تملي علينا الاتفاقات الدولية ولأن الكنديين يريدوننا أن نقبل استقبال اللاجئين. لكن هذا لا يعني أن نظامنا سائب وبدون قوانين.

ويشرح ترودو موقف كندا من مسألة الهجرة واللجوء:

" لدينا برنامج هجرة يطبق على كل الوافدين إلى كندا أكانوا طالبي لجوء ظرفيين أو في إطار النظام المعمول به ، ونطبق على الجميع القوانين والمعايير نفسها حتى بالنسبة للهايتيين الذين دخلوا كندا في أعقاب الزلزال الذي ضرب بلادهم منذ عدة سنوات وقد تمكنا من إبقاء عدد كبير منهم هنا ومنحناهم الجنسية والبعض الآخر أعيدوا إلى بلادهم لأننا اعتبرنا أنهم ليسوا لاجئين . فمن يعتبر لاجئا ، يجب أن يكون هاربا من العنف والنزاعات والحروب وعدم قدرة دولته على حمايته وللأسف فالكثيرون من هؤلاء الذين يحاولون دخول كندا كلاجئين نكتشف أنهم ليسوا لاجئين حقيقيين.

ويختم رئيس الحكومة جوستان ترودو القسم المتعلق بالهجرة من المقابلة السنوية التي يعطيها لراديو كندا:

" لطمأنة الجميع يجب أن نقول إن لدينا نظاما صارما في مجال الأمن ومجال مسار اختيار اللاجئين ينطبق على الجميع بدون استثناء.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكنديةاستمعوا

Share
كلمات مفتاحية:
فئة هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*