الأستاذ جوزيف دورا المحامي في  مكتب فرنان ماروا لانكتو في مونتريال

الأستاذ جوزيف دورا المحامي في مكتب فرنان ماروا لانكتو في مونتريال
Photo Credit: جوزيف دورا

محطّات بارزة في السنة القضائيّة 2017 في كندا

Share

حفلت السنة القضائيّة  2017 في كندا بعدد من الأحداث إن على الساحة الفدراليّة في اوتاوا أو على صعيد المقاطعات.

وفي طليعة الأحداث، تعيين القاضي ريشار فاغنير رئيسا لمحكمة كندا العليا.

ويخلف فاغنير رئيسة المحكمة العليا بيفرلي ماكلاكلين التي كانت قد قرّرت التقاعد من منصبها.

وقد أمضت ماكلاكلين 27 عاما في المحكمة العليا من بينها 17 عاما كرئيسة لأعلى سلطة قضائيّة في البلاد.

القاضي ريشار فاغنير رئيس محكمة كندا العليا
القاضي ريشار فاغنير رئيس محكمة كندا العليا © PC/Adrian Wyld/PC

وكان القاضي فاغنير، وهو من مواليد مونتريال، يشغل مقعدا في محكمة كندا العليا منذ أن عيّنه رئيس الحكومة السابق ستيفن هاربر عضوا فيها عام 2012.

وعيّنه رئيس الحكومة جوستان ترودو رئيسا للمحكمة العليا في كانون الأوّل ديسمبر الفائت.

وأكّد ترودو ثقته المطلقة بقدرة فاغنير على إدارة أعلى سلطة قضائيّة في البلاد.

ولقي تعيينه ترحيبا واسعا من مختلف الأوساط ولا سيّما في مقاطعة كيبيك التي رحّبت باحترام التقليد في تعيين رئيس المحكمة العليا.

ويقضي التقليد بأن تختار الحكومة الكنديّة مداورة قاضيا يعتمد نظام القانون العام Common law وبعدها قاضيا يعتمد نظام القانون المدني Droit civil المعمول به في كيبيك.

أيضا من الأخبار القضائيّة الملفتة، القانون المتعلّق بتشريع استهلاك الماريجوانا لأسباب ترفيهيّة المتوقّع أن يدخل حيّز التطبيق مطلع شهر تمّوز يوليو المقبل.

شخص يدخّن الماريجوانا أمام مقرّ البرلمان الكندي في اوتاوا
شخص يدخّن الماريجوانا أمام مقرّ البرلمان الكندي في اوتاوا © Justin Tang/Canadian Press

ورأت بعض حكومات المقاطعات أنّ موعد تطبيق القانون متسرّع بعض الشيء ولا يعطيها الوقت الكافي لتأطير إنتاج الماريجوانا وإنشاء مراكز خاصّة لبيعها.

دوما في الشأن القضائي، قرار جوردان الذي أقرّته محكة كندا العليا بشأن المهل الزمنيّة للمحاكمات.

وحدّدت مهلة زمنيّة تصل إلى 18 شهرا في المحاكم المحليّة و30 شهرا في المحاكم الابتدائيّة منذ بداية المحاكمة.

وبعد انقضاء المهلة، يصبح بإمكان المتّهم أن يلجأ إلى المحاكم لوقف إجراءات محاكمته.

اضف إلى ذلك القانون المتعلّق بالحياديّة الدينيّة للدولة في مقاطعة كيبيك الذي يهدف لوضع أطر للتسويات المطلوبة لأسباب دينيّة في بعض المؤسّسات.

ويقضي القانون بأن يكون من يتلقّى الخدمات العامّة أو يعطيها، سافر الوجه.

وقد أثار القانون جدلا حول تطبيقه ورأى البعض أنّه بحاجة للمزيد من التوضيح.

تناولت  بعض محاورالسنة القضائيّة 2017 في مقابلة أجريتها مع الأستاذ جوزيف دورا المحامي في مكتب فرنان ماروا لانكتو في مونتريال.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*