أحد شوارع دمشق بعيدا عن الحرب

أحد شوارع دمشق بعيدا عن الحرب
Photo Credit: Omar Sanadiki / Reuters

تغطية الحروب في الشرق الأوسط دونها مخاطر وعقبات

Share

تغطية الحروب والنزاعات العسكرية عمل صحافي محفوف بالمخاطر وعلى أكثر من صعيد، فالمراسل الحربي مهدد كل لحظة بالقتل أو الاختطاف من طرف أي من التنظيمات المتقاتلة أو النظام القائم ومعرض للاتهام بالعمالة لهذا الفريق أو ذاك، ناهيك عن ضرورة إتقانه جغرافيا المناطق والجهة المسيطرة عليها والتحالفات القائمة وتاريخ النزاعات والخلافات .

مراسلة هيئة الإذاعة الكندية في الشرق الأوسط ومقرها بيروت، ماري إيف بيدار موجودة حاليا في مونتريال للمشاركة في الاجتماعات واللقاءات السنوية لمراسلي هيئة الإذاعة الكندية عبر العالم ، وهي تستعرض في حديث إلى راديو كندا، صعوبة تغطية الحروب في الشرق الأوسط وسوريا تحديدا. تقول:

" أكبر صعوبة تواجهنا في الشرق الأوسط هي كونه منطقة تكثر فيها الاستقطابات والصراعات وحيث ينظر إلى عملنا نحن الصحافيين عادة وللأسف على أنه اتخاذ موقف وتأييد لفريق ضد آخر. وبالنسبة إلى سوريا، فإن إعطاءنا حق الكلام لمجموعة ما، تنظر له المجموعة الأخرى المعارضة لتلك الجهة على أنه دعم لها. ولأننا أعطينا الكلام لمجموعات متمردة وللاجئين يعارضون النظام في الخارج  تعتبر الحكومة وكأننا اتخذنا موقفا ضدها. وبالتالي فالحصول حاليا على تأشيرة دخول، خاصة وأن الحكومة استعادت سيطرتها على الحدود بات الأمر أكثر تعقيدا.

ماري إيف بيدار
ماري إيف بيدار © راديو كندا

وعن الوضع الحالي في سوريا في أعقاب القصف على غوطة دمشق الشرقية وسقوط عدة قتلى وجرحى، ما يعني استمرار الحرب تعلق ماري إيف بيدار:

"للأسف سوريا شكلت استثناء خلال العام الفائت بمعنى أننا شاهدنا تراجع "الدولة الإسلامية" والقضاء عليها كليا في العراق وبالرغم من بقاء قنوات سرية للمسلحين، فقد فقدت" الدولة الإسلامية" كل الأراضي التي كانت تسيطر عليها وانتهت المعارك في العراق خلال السنة الماضية باستثناء سوريا واليمن حيث يشن تحالف  دول الخليج بقيادة السعودية حربا بلا رحمة على الحوثيين " وتتابع:

"بالنسبة إلى سوريا فما زالت عدة مجموعات من المعارضة متواجدة على الأرض. فالأمور كانت معقدة منذ بداية  الحرب الأهلية لمعرفة هويات التنظيمات المعارضة وتحالفاتها التي تبدلت عدة مرات وبالتالي ما زال في بعض مناطق سوريا بعض من تلك التنظيمات المعارضة لحكومة بشار الأسد الذين يواصلون القتال في ضواحي دمشق وهذه الجيوب ستستمر بالقتال خلال هذا العام".

ماري إيف بيدار في العراق
ماري إيف بيدار في العراق © راديو كندا

وماذا عن مفاوضات السلام المزمع استئنافها قريبا؟ تجيب بيدار:

" ستستمر مفاوضات السلام بمشاركة روسيا وإيران اللتين تدعمانها، مع حكومة بشار الأسد الذي لم يعد مهددا أبدا بالتخلي عن السلطة. والسؤال هل ستتمكن تلك المفاوضات  من إسكات المدافع؟ وهل سنشهد مفاوضات حقيقية تفسح المجال لمشاركة لتلك التنظيمات التي كانت تطالب بتغييرات في المجتمع السوري؟

وتخلص مراسلة هيئة الإذاعة الكندية ماري إيف بيدار حديثها لراديو كندا بالتأكيد على أن  هذه السنة ستكون سنة وضع حد للنزاع على طاولة المفاوضات.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكنديةاستمعوا

Share
كلمات مفتاحية: ،
فئة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*