نهر دجلة يعبر بلدة حسن كيف في جنوب شرق تركيا التي ستغمرها بنسبة كبيرة مياه سد إليسو الضخم الذي باشرت تركيا إنشاءه عام 2006 (الصورة مأخوذة في 27 أيلول (سبتمبر) 2017).

نهر دجلة يعبر بلدة حسن كيف في جنوب شرق تركيا التي ستغمرها بنسبة كبيرة مياه سد إليسو الضخم الذي باشرت تركيا إنشاءه عام 2006 (الصورة مأخوذة في 27 أيلول (سبتمبر) 2017).
Photo Credit: Umit Bektas / Reuters

العراق وتحديات المياه مع جارتيْه القويتيْن تركيا وإيران

Share
الكاتب والصحفي الكندي خالد سليمان
الكاتب والصحفي الكندي خالد سليمان © Facebook / Khaled Soulaiman

تناول الباحث والصحفي الكندي خالد سليمان تحديات المياه التي تواجه العراق في مقال بعنوان "تركيا وإيران تُعطّشان العراق والجفافُ كارثةٌ تتهددُ أحواضَ دجلة والفرات" نشره له موقع "درج".

وكتب سليمان مقاله بعد مشاركته في مؤتمر الأمن العالمي في لاهاي في هولندا في 12 و13 كانون الأول (ديسمبر) الفائت الذي تمحور حول التغيرات المناخية والمسائل الأمنية.

يقول سليمان، وهو ابن كردستان العراق، في مقاله إن مناطق واسعة في الجنوب العراقي تعاني من شح في المياه قد يؤدي الى صراعات اجتماعية قبلية وإلى هجرة محلية وإقليمية بحثاً عن المياه.

وينقل سليمان عن وزير المصادر المائية العراقي حسن الجنابي الذي شارك في المؤتمر قوله في جلسة خاصة أمام خبراء الأمن والمياه الدوليين في المؤتمر المذكور إن تركيا وإيران تبنيان السدود وتتصرفان بمنابع الأنهار دون أخذ العراق واحتياجاته المائية في الحسبان.

كما يشير الكاتب في مقاله إلى أن الرئيس العراقي حيدر العبادي لم يسمع كلاماً مطمئناً من كبار المسؤولين الأتراك بشأن احترام القانون الدولي للمياه ومن ضمنه مفهوم الأنهار الدولية.

حاورتُ الأستاذ خالد سليمان حول مقاله وحول تحديات المياه التي تواجه العراق مع جارتيْه تركيا وإيران، لاسيما مع الأولى التي تتواجد فيها منابع دجلة والفرات.

رابط ذو صلة:
مع تنامي المخاطر المناخية، يقاتل العراق عدواً جديداً: النقص في المياه (من وكالة "رويترز")

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ،
فئة دولي، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*