من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب/راديو كندا الدولي/RCI

من اليمين: فادي الهاروني وبيار أحمراني ومي أبو صعب/راديو كندا الدولي/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي في 04-02-2018

Share


بلا حدود برنامج أسبوعي نستعرض فيه مجموعة من تقاريرنا الأسبوعيّة التي تتناول شؤونا متنوّعة كنديّة وعربيّة.

نقدّم البرنامج كلّ يوم جمعة في الثالثة والنصف من بعد الظهر بتوقيت مونتريال عبر الفيسبوك وموقع يوتيوب وعبر موقعنا الالكتروني www.rcinet.ca

يعدّ البرنامج ويقدّمه هذا الأسبوع كلّ من مي أبو صعب وفادي الهاروني وزبير جازي.

ونستضيف في حلقة اليوم  مستشار الهجرة الأستاذ جوزف زخّور ونتناول معه مجموعة من القضايا المتعلّقة بشؤون الهجرة واللجوء إلى كندا.

ونتحدّث عن الجديد على صعيد كفالة اللاجئين من قبل جمعيّات أو أشخاص وعن خطط كندا وكيبيك  لاستقبال المهاجرين للعامين المقبلين.

مستشار الهجرة جوزف زخّور في استديو راديو كندا الدولي/راديو كندا الدولي/RCI

مستشار الهجرة جوزف زخّور في استديو راديو كندا الدولي/راديو كندا الدولي/RCI

ونطرح موضوع اللاجئين الواصلين من الولايات المتّحدة عبر الحدود البريّة الكنديّة الأميركيّة.

فقد ارتفعت موجة اللاجئين وخصوصا من الهايتيين والسلفادوريّين بعد أن قرّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع الحماية المؤقّتة التي كانت ممنوحة لهم.

ومن المواضيع الأخرى التي تابعناها، مي أبو صعب اجرت مقابلة مع الأستاذ محمّد لعبيدي رئيس المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك.

وتتناول المقابلة موقف المركز الاسلامي والجالية المسلمة من الرسالة التي وجّهها والدا الكساندر بيسونيت المتّهم بالاعتداء المسلّح على مسجد كيبيك الكبير.

وقد تمّ إحياء الذكرى السنويّة الأولى للاعتداء الذي وقع في التاسع والعشرين من كانون الثاني يناير 2017 عندما أطلق بيسونيت النار عشوائيّا على المصلّين وأوقع 6 ضحايا في صفوفهم.

صافية حمّودي (في الوسط) فقدت زوجها خالد بلقاسمي في الاعتداء المسلّح على مسجد كيبيك الكبير/Jacques Boissinot/CP

صافية حمّودي (في الوسط) فقدت زوجها خالد بلقاسمي في الاعتداء المسلّح على مسجد كيبيك الكبير/Jacques Boissinot/CP

وقد خرج والدا بيسونيت عن صمتهما بعد سنة على وقوع الاعتداء وتريّثا حتّى تنتهي مراسم إحياء الذكرى لنشر رسالتهما.

ويقولان إنّهما آثرا التريّث لاعطاء كلّ المساحة لذوي الضحايا.

وكانا يأملان بأن يعيش ابنهما حياة ناجحة وسعيدة وقد غيّر الاعتداء مجرى حياتهما وقد فقدا بمعنى ما ابنهما كما ورد في الرسالة الموجّهة إلى راديو كندا.

محمّد لعبيدي رئيس المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك (إلى اليسار) وعمدة كيبيك ريجيس لابوم في 28-01-2017/ CP/Jacques Boissinot

محمّد لعبيدي رئيس المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك (إلى اليسار) وعمدة كيبيك ريجيس لابوم في 28-01-2017/ CP/Jacques Boissinot

ويقول الأستاذ محمّد لعبيدي في حديثه للقسم العربي إنّه تحدّث قبل بضعة أشهر إلى والدة الكساندر بيسونيت وأدرك مدى الحزن الذي تعيش فيه.

"تابعت بألم رسالة عائلة بيسونيت ونتفهّم مدى الحزن والحسرة التي تعانيها العائلة. ونحن نفرّق بين المعتدي والضحيّة قال محمّد لعبيدي".

وأشار لعبيدي إلى أنّ حادثة الاعتداء ساهمت في طرح العديد من التساؤلات في المجتمع الكندي والكيبيكي.

كما ساهمت في مدّ جسور التقارب مع الجاليات المسلمة وفي التقارب بين المسيحيّين والمسلمين واليهود الذين تلقّوا جميعا الدعوة للمشاركة في مراسم إحياء ذكرى الاعتداء المسلّح على مسجد كيبيك الكبير.

مقاتلون تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي يقومون بدورية في مدينة عدن يوم الأربعاء رافعين علم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (اليمن الجنوبي) السابقة / فوّاز سلمان / رويترز

اليمن: هل تبصر دولة الجنوب النور مجدداً؟

وضعت المملكة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ثقلهما سعياً للتوصل إلى هدوء مستمر في عدن التي شهدت اشتباكات عنيفة بين يوميْ الأحد والثلاثاء بين قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وفي هذا الإطار أعلن أمس من عدن قادة تحالف دعم الشرعية في اليمن عملهم على "الحفاظ على كيان الدولة اليمنية"، مشددين على أن "هدف السعودية ودولة الإمارات واحد ورؤيتَهما مشتركة".

وأوقعت اشتباكات الأيام الثلاثة بين الحلفاء السابقين نحواً من 40 قتيلاً و220 جريحاً وأسفرت عن سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي على معظم المدينة التي تتخذها حكومة عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دولياً، عاصمة مؤقتة لها.

وألحق ذلك مزيداً من الإضعاف بسلطة الرئيس اليمني الذي ترك العاصمة صنعاء عام 2015 بعد سيطرة المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران عليها.

وعدن هي ثانية كبريات المدن اليمنية وعاصمة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (اليمن الجنوبي) السابقة.

وأصدر أمس المجلس الانتقالي الجنوبي بياناً قال فيه إن مهمته "تتركز على تحقيق طموحات شعب الجنوب العربي (اليمن الجنوبي) باستعادة سيادته واستقلاله وبناء دولته الفدرالية على كامل أراضيه".

إلى أين يتجه الوضع في اليمن على ضوء التطورات الأخيرة في عدن؟ فادي الهاروني طرح السؤال على الناشط الكندي اليمني الأستاذ عبد الناصر عاطف، مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في "جمعية الجالية اليمنية الكندية" في أوتاوا، وهي منظمة غير حكومية، في حديث أجراه معه يوم الخميس.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ، ،
فئة دولي، سياسة، مجتمع، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*