الماريجوانا على خلفية البرلمان/راديو كندا

الماريجوانا على خلفية البرلمان/راديو كندا

تأجيل موعد تشريع الماريجوانا

Share

مشروع قانون تشريع زراعة الماريجوانا وصناعتها واستهلاكها، الذي قدمته الحكومة الكندية الفيديرالية، على أن يبدأ تطبيقه في الأول من تموز – يوليو المقبل، أثار مجموعة من المواقف المنددة كما المؤيدة.

في المواقف المؤيدة، رأى بعض الخبراء في علم الاجتماع أنه من الأفضل تشريع الاستهلاك لتتمكن السلطات من تأطير الزراعة والاستهلاك والمراقبة، كما أن الملف سيفلت من أيدي المنظمات الإجرامية التي تتحكم بالسوق وتحقق أرباحا طائلة، إضافة إلى أن تشريع الاستهلاك سيدر على الحكومة مليارات الدولارات من الضرائب.

أما في المواقف المنددة، فهي من أكثر من طرف: الشرطة التي عبرت عن خشيتها من عدم تمكنها من ضبط الزراعة والبيع والاستهلاك، سيما وأن الاستهلاك سيرتفع، تماما كما كان حال تشريع استهلاك الكحول، الوسط الطبي تخوف من تفشي الإدمان وما يسببه من مشاكل صحية، الأوساط التربوية تخوفت من انتشار الاستهلاك بين الشباب والمراهقين، بالرغم من تحديد عمر معين للسماح باستهلاكها. إضافة ألى أن المنددين اعتبروا الفترة الزمنية المقررة لن تمكنهم من تأطير القانون نظرا لتشعباته وتبعاته وانعكاساته على الحياة اليومية.

وكانت الحكومة صمدت في وجه المطالبين بتمدبد المهلة لكنها اضطرت اليوم، تحت إصرار ومطالبة مجلس الشيوخ للتمكن من دراسته بصورة معمقة، فمددت المهلة، دون وضع وقت محدد، وعلى الأرجح أن يكون في نهاية الصيف المقبل.

وتعلق وزيرة الصحة الفيديرالية جينيت بوتيبا على قرار تمديد المهلة بالقول:

وزيرة الصحة الفيديرالية جينيت بوتيبا تايلور/راديو كند

وزيرة الصحة الفيديرالية جينيت بوتيبا تايلور/راديو كندا

 

"إن مسألة تشريع الماريجوانا ليست مسألة موعد إنما مسار، وكنت أتمنى لو أن الموعد كان أسرع والعمل على دراستها أسرع ولكني في النهاية أحترم عمل أعضاء مجلس الشيوخ ونعرف أنه في صيف هذا العام سيدخل قرار تشريع استهلاك الماريجوانا حيز التنفيذ"

هذا ما قالته وزيرة الصحة الفيديرالية جينيت بوتيبا تايلور، في أعقاب الإعلان اليوم الجمعة عن تأجيل موعد البدء بتشريع استهلاك الماريجوانا من الأول من تموز – يوليو المقبل إلى نهاية الصيف وذلك بعد مطالبة مجلس الشيوخ الحكومة الكندية منحه المزيد من الوقت لإتمام دراسة مشروع القانون الذي قدمته الحكومة لتشريع استهلاك الماريجوانا لأهداف ترفيهية وليس طبية فقط.

ما يعني أن من كان يخطط لبدء استهلاكها في الأول من تموز، عليه التحلي بالصبر حتى أيلول – سبتمبر المقبل وربما أبعد بقليل. فضلا عن الخسائر التي سيتكبدها من سارع إلى الاستثمار في المخدر زراعة وصناعة واستهلاكا.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكنديةاستمعوا

Share
كلمات مفتاحية:
فئة صحة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*