مركز الباب المفتوح هو مركز يقدم الخدمات في النهار للمشرّدين في وسط مدينة مونتريال/حقوق الصورة: Anne-Marie Yvon من راديو كندا الدولي

مركز الباب المفتوح هو مركز يقدم الخدمات في النهار للمشرّدين في وسط مدينة مونتريال/حقوق الصورة: Anne-Marie Yvon من راديو كندا الدولي

كيبيك تحصي أعداد فقرائها لأن “لكل فرد اعتبارُه”

Share

تزمع حكومة مقاطعة كيبيك إجراء إحصاء لعدد الأشخاص الذين يعيشون في حالة تشرّد عبر أنحاء المقاطعة ليلة الرابع والعشرين من شهر نيسان/ابريل المقبل وستتابع عملية تعدادهم في الأيام التالية في إحدى عشرة منطقة عبر مقاطعة كيبيك.

وستسمح البيانات التي سيتم جمعها بنشر صورة ثانية جديدة للتشرّد في كيبيك ستنشر رسميا في شهر آذار/مارس من العام 2020 علما أن البورتريه الأول لحالة التشرّد في المقاطعة الجميلة كان قد نشر في العام 2014 .

 وفي إعلانها هذا الصباح، أكدت الوزيرة المفوضة للصحة العامة  لوسي شارلوبوا Lucie Charlebois بأن التعداد هذه المرة سيشمل ظاهرة " التشرّد الخفي" على حدّ تعبيرها.

هل سيكون من السهل تعداد كل مشرّد في المدن عبر مقاطعة كيبيك؟ حقوق الصورة: راديو كندا الدولي

هل سيكون من السهل تعداد كل مشرّد في المدن عبر مقاطعة كيبيك؟
حقوق الصورة: راديو كندا الدولي

وهكذا سيصار إلى جمع البيانات على الأشخاص الذين ليس لديهم عنوان ثابت ولكنهم لا يعيشون في الشوارع أو في الملاجئ، ويمكن استيعابهم على سبيل المثال في الفندق أو في منازل الأصدقاء أو عند أحد أفراد العائلة.

ويبدأ تعداد المشرّدين المرئيين ليلة 24 نيسان/ابريل المقبل في إحدى عشرة منطقة عبر أنحاء مقاطعة كيبيك وهي: ساغنيه لاك-سان- جان، العاصمة كيبيك، موريسي ووسط كيبيك، أيستري، مونتريال، أوتاوي، شوديار-آبالاش، لافال، لانوديار، لورونتيد ومونيريجي.

وسيشارك في التنسيق على الأرض لهذه العملية التي أطلق عليها اسم:"Tout Le Monde Compte" بمعنى أن كل إنسان محسوب وله اعتباره، مراكز الصحة والخدمات الاجتماعية (CISSS) والمراكز الجامعية للصحة والخدمات الاجتماعية (CIUSSS)، هذا وسيصار إلى تعيين متطوعين للمشاركة في عملية التعداد.

وتجدر الإشارة إلى أن حكومة كيبيك تأمل من خلال هذا الخطوة في جمع البيانات الاجتماعية والديموغرافية التي من شأنها أن تسمح لها بتوثيق ظاهرة التشرّد ومعرفة الخدمات التي يلجأ إليها الأشخاص الذين يعانون من التشرد.

وتقول حكومة كيبيك بأنها تحتاج أيضا إلى فهم أفضل لبعض الحقائق الخاصة، المتعلّقة بالشباب والنساء والسكان الأصليين.

ونشير أخيرا إلى أنه وإن كان البورتريه الثاني لحالة التشرّد في كيبيك لن يتم الكشف عنه قبل عامين إلا أن الحكومة أكدت بأن البيانات عن تعداد المشرّدين ستكون متاحة بعد عملية الإحصاء المقبلة وقبل نشرها رسميا بحلول العام 2020.

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*