الفنانات والفنانون المشاركون في المعرض السنوي السادس عشر لتجمع لو لوفان في وسط متحف الاساتذة والحرفيين في مدينة سان-لوران يتوسطهم عمدة دائرة سان-لوران آلن دو سوزا وعضو بلدية مونتريال عن دائرة سان-لوران عارف سالم والعضو في مجلس بلدية مون-رويال المحامي جوزف دورة/بعدسة كوليت ضرغام

كفّة “الإنكسار” رجحت في معرض التشكيليين الكنديين العرب

Share

افتتح تجمّع المشرق للفنون التشكيلية في مونتريال Le Levant مؤخرا معرضه الجماعي السنوي السادس عشر تحت عنوان:" إنعكاس وإنكسار" بمشاركة 27 فنانا تشكيليا من أصول عربية في شكل خاص. واحتضن الرسومات هذه المرة أيضا وللسنة العاشرة على التوالي متحف الاساتذة والحرفيين في كيبيك الواقع في قلب مدينة سان-لوران، Le Musee de Maitres et Des Artisans Du Quebec.

كوليت ضرغام تتوسط عددا من الفنانين المشاركين والزوار وبينهم الخطاط والرسام والشاعر جاسم الدندشي والفنان حمد الحناوي والفنانة لولوة أبو رمضان

قدّم كلُّ فنان لوحتين سرد فيها رؤيته الخاصة للموضوع العام للمعرض. واللافت أن القاسم المشترك في كل تلك اللوحات كان إبراز وَقع الهجرة وتأثيراتها من ناحية، وإطلاق صرخة الألم والتمزّق، ذلك الإنكسار الذي حتّم الغربة، من ناحية ثانية.

عمدة دائرة سان-لوران آلن دو سوزا يلقي كلمته في حفل افتتاح المعرض/بعدسة كوليت ضرغام

استقطب حفل تدشين المعرض المئات من الزوار من كافة الجنسيات والأعمار والميول الفنية والثقافية لتشكّل تلك الليلة فسيفساء اتنيا وعرقيا خاصا تعوّد عليه أهل مدينة سان-لوران ذات التمركز الجاليوي العربي.

وتشكّل المعارض التي ينظمها تجمّع لو لوفان فرصة لتعريف المجتمع الكندي بالفنان المهاجر من أصول مختلفة. وقد دأبت مؤسسةُ ومديرة التجمّع السيدة نسب شيّا على تمثيل الشريحة الأكبر من المواهب الفنية التشكلية العربية، التي لم تنخرط بالضرورة في عالم الاحتراف أو لم تجد الفرصة بعد لتأخذ مكانها في مجتمعها الكندي الجديد.

الفنانة التشكيلية السورية رندى حجازي أمام لوحتيها/بعدسة كوليت ضرغام

وفي المعرض الحالي الذي يستمرّ حتى 27 أيار/مايو الحالي، يشارك العديد من الفنانين التشكيليين السوريين الذين وصلوا حديثا إلى مونتريال.  وقد أبرزت هذه النخبة تميّزا وتفرّدا في إبداعها وخصوصا في قصها لفصول الدمار الجسدي والمعنوي التي أحدثته الحرب السورية وتهشيمها لذاكرة أبنائها. على غرار العالبية العظمى من السوريين، ركب الفنان التشكيلي السوري بدوره أشرعة الرحيل ليكتب بالريشة والخطط والألوان والأشكال وطنا جديدا خاليا من كل الآلام والأوجاع والإنكسارات. في ملامح الوطن الجديد المتشكّل في اللوحات إنعكاسات ضوء وإشراقات نور يطّل عبرها زائر المعرض على ماض لا زال حاضرا ومستقبل متقطع السبل غير واضح وجلّي.

الفنان التشكيلي السوري حمد الحناوي الذي يشارك لأول مرة في معرض لولوفان وهو لم يمض على وصوله إلى مونتريال أكثر من 3 شهور

شاركت في افتتاح المعرض في الثالث من أيار/مايو الماضي والتقيت عددا من الحضور على رأسهم عمدة دائرة مدينة سان-لوران الباكستاني الأصول آلن دو سوزا وعضو بلدية مونتريال عن دائرة سان-لوران الكندي اللبناني عارف سالم، تاليا تستمعون إلى التقرير الصوتي حول النسخة السادسة عشرة من معرض الفنانين التشكيليين العرب في "متحف الاساتذة والحرفيين في كيبيك" الذي يقع في مدينة سان-لوران:

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ، ، ، ، ،
فئة ثقافة وفنون

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

One comment on “كفّة “الإنكسار” رجحت في معرض التشكيليين الكنديين العرب
  1. جميل هذا التجمع العربي الفني وما يمثل من معان كثيرة فكل فنان عالج في لوحاته قضية ما وخاصة انه اقيم في مونتريال مدينة الحب والجمال والمدينة التي تزخر بالفن والابداع والشعر والجمال

    شكرا كوليت لتغطيتك الرائعة
    وشكرا لراديو كندا