وزير المال الكندي بيل مورغان خلال مؤتمره الصحافي في 16-05-2018/Chris Wattie/Reuters

وزير المال الكندي بيل مورغان خلال مؤتمره الصحافي في 16-05-2018/Chris Wattie/Reuters

اوتاوا تؤكّد دعمها لتوسيع أنبوب ترانس ماونتن

Share

ما زال موضوع توسيع أنبوب ترانس ماونتن في الغرب الكندي لنقل النفط من البرتا نحو بريتيش كولومبيا يثير الجدل في كندا.

وفي وقت تعارض بريتيش كولومبيا توسيع الأنبوب لأسباب تتعلّق بحماية البيئة، ارتفعت في مقاطعة كيبيك قبل أيّام أصوات تعبّر عن رفضها للمشروع لأسباب بيئيّة.

وكانت شركة كيندر مورغن ، وهي اهمّ شركة بنى تحتيّة للطاقة في اميركا الشماليّة، قد أعلنت نيّتها في تعليق مشروع توسيع الأنبوب ريثما يتمّ حلّ الخلاف القائم بين المقاطعتين بشأنه.

وأعطت كيندر مورغن  المقاطعتين مهلة حتّى نهاية شهر أيّار مايو للتوصّل إلى حلّ، وإلاّ تخلّت عن بناء الأنبوب.

ويهدف المشروع لزيادة كميّة النفط المستخرج من الرمال الزفتيّة في البرتا إلى مرفأ بورنابي في فانكوفر على ساحل الهادي، من 300 ألف برميل إلى نحو 980 ألف برميل في اليوم.

رئيسة حكومة ألبرتا راشيل نوتلي/راديو كندا

رئيسة حكومة ألبرتا راشيل نوتلي/راديو كندا

واثار مشروع توسيع الأنبوب خلافا حادّا بين المقاطعتين الجارتين، البرتا وبريتيش كولومبيا، بعد أن رفضت هذه الأخيرة الموافقة عليه، تخوّفا من مضاعفات محتملة على البيئة في حال حدوث تسرّب نفطي.

وبلغ الخلاف حدّا دفع برئيسة حكومة البرتا راشيل نوتلي إلى حظر استيراد النبيذ من بريتيش كولومبيا.

واليوم، أكّد وزير المال بيل مورنو في مؤتمره الصحافي أنّ اوتاوا مستعدّة للتعويض لشركة كيندر مورغن عن الخسائر التي تكبّتها من جرّاء المحاولات التي قامت بها بريتيش كولومبيا لعرقلة توسيع أنبوب ترانس ماونتن.

وأضاف بأنّ الحكومة مستعدّة للتعويض عن أيّ شركة ترغب في تنفيذ المشروع في حال تخلّت عنه كيندر مورغن.

وأنحى مورنو باللائمة على جون هورغن رئيس حكومة بريتيش كولومبيا، مشيرا إلى أنّ عرقلة توسيع الأنبوب تعرّض للخطر مورد رزق الآلاف من الكنديّين وعائلاتهم.

"دعوني أذكّر بأنّنا هنا اليوم لأنّه رغم موافقة حكومة بريتيش كولومبيا على المشروع، فقد أعلن رئيسها جون هورغن عن نيّته لبذل كلّ ما في وسعه لوقف المشروع، وهو أمر غير دستوري من حيث الهدف": وزير المال بيل مورنو".

جون هورغن زعيم الحزب الديمقراطي الجديد المحلّي ورئيس حكومة بريتيش كولومبيا/Darryl Dyck/CP

جون هورغن زعيم الحزب الديمقراطي الجديد المحلّي ورئيس حكومة بريتيش كولومبيا/Darryl Dyck/CP

وكان رئيس الحكومة جوستان ترودو قد أوكل إلى وزير المال مهمّة البحث مع كيندر مورغن في إمكانيّة إيجاد الحلول والمضي قدما في تنفيذ مشروع توسيع الأنبوب.

وأشار مورنو إلى أنّ التحدّيات تلك تعرّض للخطر مورد رزق الآلاف من  الكنديّين وعائلاتهم وأضاف بأنّ الحكومة تعمل بالتعاون مع كيندر مورغن لإزالة العقبات التي تسبّبت بها حكومة الديمقراطيّين الجدد في بريتيش كولومبيا.

واتّفق الطرفان، أي الحكومة وشركة كيندر مورغن على إبقاء المفاوضات بينهما سريّة كما قال الوزير مورنو الذي أكّد أنّ اوتاوا تؤمن بأنّ  من مصلحة كندا والكنديّين تنفيذ مشروع توسيع أنبوب ترانس ماونتن.

فالمشروع يوفّر وظائف عالية الأجر لآلاف الكنديّين، ويعزّز ثقة المستثمرين فضلا عن أنّه يضمن ثمنا عادلا لهذا المورد الطبيعي الذي هو النفط  كما قال وزير المال الكندي بيل مورنو.

يبقى أن نشير أخيرا إلى أنّ أقلّ من ثلاثة أسابيع تفصلنا عن الموعد الذي حدّدته كيندر مورغن للتخلّي عن مشروعها في حال تعذّر حلّ الخلاف القائم بشأنه بين مقاطعتي البرتا وبريتيش كولومبيا.

(راديو كندا الدولي/سي بي سي/ راديو كندا)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ،
فئة سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*