الشيف صوفي تابت في مطعمها مع فريق عملها/Gaëlle Vuillaume

الشيف صوفي تابت تقول إنّها أحبّت عالم الطبخ وتابعت اختصاصها لإتقان عملها/Gaëlle Vuillaume

الشيف صوفي تابت: الإتقان والجديّة في فنّ الطبخ

Share

صوفي تابت طاهية كنديّة لبنانيّة شابّة بدأت دراستها في التصميم الداخلي في مونتريال لتكتشف بعد ذلك عن طريق الصدفة، حبّها لفنّ الطهي.

وينطبق المثل القائل الصدفة خير من ميعاد على الشيف صوفي تابت التي بدأت تعمل في مطعم لكسب مصروف الجيب.

وعملت في تحضير السندويشات وكان عملها البسيط نقطة الانطلاق في مسيرتها لتصبح طاهية.

وأدركت الطاهية الشابّة، صاحبة مطعم "شي صوفي" في مونتريال، أنّ حلمها في أن تصبح طاهية محترفة لن يتحقّق إلاّ بالجهد والمثابرة.

"قرّرت متابعة دروس في الطبخ في فرنسا في معهد بول بوكوز، وهو برنامج تعليمي يستمرّ ثلاث سنوات لتدريس الطبخ وإدارة الأعمال، لأنّني ادركت أنّ دراسة الطبخ لوحدها لا تكفي لإدارة مطعم ":  الشيف صوفي تابت.

طبق من بيض الدجاج/Gaëlle Vuillaume

الشيف صوفي تابت تتقن فنّ المزج بين نكهات وتقاليد طبخ محتلفة/Gaëlle Vuillaume

وتابعت دروسها في البداية دون علم أهلها، وأصرّ والدها أن تنهي شهادتها في التصميم الداخلي قبل أن تتابع دروس الطهي كما قالت لي في حديث أجريته معها.

وتخصّصت في فنّ الطبخ في فرنسا في معهد بول بوكوز العريق الذي يحمل اسم الشيف الفرنسيّ الراحل بول بوكوز، أحد أهمّ الطهاة ورمز المطبخ الفرنسي الذي توفّي أوائل العام الحالي 2018.

وتقول صوفي تابت إنّ خيارها لم يعجب والدتها التي رأت أنّها لم تختر حياة عائليّة، لأنّ مهنة الشيف صعبة ومتطلّبة.

الشيف صوفي تابت تحضّر طبقا مع فريق عملها/ Gaëlle Vuillaume

الشيف صوفي تابت تحبّ أن تضيف نكهة لبنانيّة على اطباق محليّة/ Gaëlle Vuillaume

ولا تخفي الشيف صوفي أنّها كانت تفضّل اليوم وقد أصبحت أمّا بدورها، أن تمضي وقتا أطول مع طفلتها.

وبعد الدراسة، عملت صوفي تابت كمتدرّبة في عدد من المطاعم في اوروبا، من بينها مطاعم حائزة على نجوم ميشلان، واكسبتها مرحلة التدرّب خبرة معمّقة.

وكانت نقطة الانطلاق في الوطن الأمّ لبنان، وفتحت مطعما في بيروت أسمته "شي صوفي"، شكّل بالنسبة لها مرحلة مهمّة وتعلّمت منه الكثير كما قالت.

وأثنت على إيجابيّات التعامل مع زبائن المطاعم اللبنانيّين المتطلّبين كثيرا كما قالت، وتعلّمت من لبنان أهميّة التكيّف مع عقليّة البلد الذي تقيم فيه والانفتاح على روّاد المطعم وما يتوقّعونه، وساعدها ذلك عندما انتقلت للعمل في مونتريال.

واجهة مطعم شي صوفي في مونتريال/Gaëlle Vuillaume

الشيف صوفي تابت درست التصميم قبل دراسة فنّ الطهي، ما ساعدها في تصميم مطعمها/Gaëlle Vuillaume

وفتحت مطعما بالتعاون مع زوجها، ناذل النبيذ اطلقت عليه الاسم نفسه "شي صوفي"، ولاحظت أنّ الزبائن الكيبيكيّين  مختلفون وغير متطلّبين

وفضلا عن اختلاف الزبائن من بلد لآخر، فثمّة اختلاف في المكوّنات المستخدمة في الطهي، و تستخدم صوفي تابت المنتجات المحليّة التي تثري المطبخ وتعطيه نكهة خاصّة وتساعد الشيف على التجديد وتعزّز لديه حبّ ابتكار الأطباق بصورة مستمرّة كما تقول.

وتعرف صوفي تابت كيف تضيف بلباقة ونعومة نكهة لبنانيّة على طبق محلّي، وتتقن المزج بين تقاليد الطهي التي تختلف من بلد لآخر.

وتعتبر أنّ الكيبيكيّين منفتحون على تقاليد الطهي المتنوّعة ويحبّذون المختلف والجديد ويتآلفون بسهولة إجمالا مع نكهات واطباق غريبة عنهم.

وتصف الشيف صوفي تابت مطبخها بأنّه فرنسي بلمسة شخصيّة ونكهة إيطاليّة لأنّها تتقن المطبخ الايطالي، ولمسة لبنانيّة مستمدّة من البلد الأمّ لبنان.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*