الطالبة الجامعية رافايل تورجون على الحصان في مزرعة الزوجين كيتيلسن في مانيتوبا/هيئة الإذاعة الكندية

في مانيتوبا السكن والمأكل مقابل العمل للسيّاح

Share

تجربة فريدة من نوعها لكل شاب تواق إلى السفر تقدّمها مقاطعة مانيتوبا التي تقع في منتصف الطريق بين المحيط الأطلسي في الشرق الكندي ومحيط الهادي في الغرب الكندي وهي إحدى مقاطعات البراري.

وعلى غرار عدد من دول العالم تقدّم عائلات في مانيتوبا السكن المجاني للشباب مقابل ساعات من العمل التطوعي.

ويستقبل أصحاب مزرعة “Ranch 9 Finger” الواقعة جنوب حديقة مونت-رايدينغ Mont-Riding في مدينة روسبورن Rossburn في مانيتوبا منذ العام 2011 مسافرين راغبين بالمشاركة في الاعمال اليومية مقابل حصولهم على المسكن والمأكل.

يمتلك هذه المزرعة الزوجان كيتيلسن وهي تابعة لشبكة "الضيافة العالمية"،  "Hostelling International”، التي تنظم دور الضيافة والمراكز السكنية للشباب عبر العالم.

وقد استقبلت عائلة كيتيلسن على مدى ثلاثة أسابيع الطالبة الجامعية الشابة رافايل تورجون من مقاطعة كيبيك، وقد شاركت هذه الأخيرة بشتى الأعمال المنزلية بينها تحضير موائد الطعام كما شاركت في أعمال الحقل والزراعة وحصلت بالمقابل مجانا على المأكل والسكن.

وتقول العائلة المضيفة وهما الزوجان كيتيلسن بأنهما يستقبلان في وقت واحد زائرا أو زائرين يقبلان بالعمل التطوعي في مزرعتهما لخمس أو ست ساعات يوميا لمدة لا تقّل عن ثلاثة أسابيع. وقد "نعطي يوم راحة كامل ولكن هذا الأمر ليس سهلا دوما" أكدت ربّة المنزل السيدة آيلز كيتيلسن.

وقد تحلو الإقامة للبعض من الزوار ويبقون في ضيافتنا لأكثر من أربعة شهور.

صاحبة المزرعة السيدة كيتيلسن تتأمل الأفق الشاسع والمروج الخضراء الفسيحة في المدينة الريفية النائية روسبرن في مقاطعة مانيتوبا/هيئة الإذاعة الكندية

وتقول سيدة كيتيلسن بأن الفكرة تروق أيضا للمسافرين الأجانب الذين يأتون من خارج كندا من "المانيا وفرنسا والصين وتايلندا وأوستراليا" عددت هذه السيدة مؤكدة بأن استقبال هؤلاء الزوار يساهم بمساعدتها هي وزوجها في إدارة أعمالهما في المزرعة والبيت والحقل من جهة، وفي السماح لحدوث لقاءات جميلة وتبادل إنساني وثقافي وحضاري من جهة أخرى.

وعن هذه التجربة الفريدة تقول الطالبة الجامعية السيدة تورجون: إن الإقامة في مانيتوبا أتاحت لي العديد من الأمور فقد وجدت سكينة ولحظات جميلة لم أعشها قبل أن آتي إلى هنا. وكل يوم كان يحمل إلي خبرة وعبرة وتمرّسا في العديد من وجوه الحياة الانسانية والاجتماعية في شكل خاص.

وقد استهوت هذه التجربة كثيرا الشابة الجامعية التي ستتوجه هذا الصيف إلى بريطانيا حيث تعمل في مركز سكني مماثل للشباب لمدة خمسة أسابيع.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*