الفنانة التشكيلية رباب عبود أمام اللوحتين اللتين شاركت بهما في معرض Le Levant الأخير في مونتريال/بعدسة كوليت ضرغام

رباب عبود ترسم الأبواب الموصدة ومفاتيح العودة

Share

على خشب حور عتيق أعادت الفنانة التشكيلية السورية رباب عبود رسم بيتها في دمشق وعلّقت عليه المفتاح في رمز إلى الأمل والغد الجميل كما تقول ضيفتي في الحوار الهاتفي الذي أجريته معها.

أما اللوحة فكانت شاركت بها مؤخرا في معرض جماعي في مونتريال نظمه تجمع الفنانين التشكيليين المشرقيين "Le Levant” في متحف الاساتذة والحرفيين في مدينة سان-لوران المتاخمة لمونتريال.

مرّ عام على وصولها إلى كندا وحلم العودة لم يفارقها لحظة: أفتقد كل شيء في بلدي، أهلي، أصدقائي، حارتي، جيراني، بيتي الذي بنيته مع زوجي وبدأنا فيه أولى خطوات الحياة والمستقبل لطفليتنا...

رباب عبود تتحدث إلى إحدى زائرات المعرض/بعدسة كوليت ضرغام

وعلى الرغم من شدة الحنين والاشتياق، تعي ضيفتي الفنانة التشكيلية بأن الأمس أصبح بعيدا وبأن الحاضر يعد بإشراقات وطموحات وغد أفضل. ولا تعني رغبتها بالعودة في يوم من الأيام إلى بلدها الأم أنها تنغلق على ذاتها وترفض التأقلم في مجتمعها الجديد الذي قدّم لها كرامة العيش والأمن والسلام.

وتؤكد رباب عبود بأنها تكمل في كندا ما بدأت به في دمشق حيث نالت ديبلوما في الفنون التشكيلية من جامعة دمشق كما درست أيضا في مركز أدهم اسماعيل للفنون التشكيلية وافتتحت مشاغل رسم للأطفال. في مدينة مونتريال شاركت رباب عبود في معرضين جماعيين وتعلّم الرسم للأطفال في مشغل افتتحته في منزلها.

رباب عبود ترسم الأمل على وجوه الأطفال/الصورة تقدمة السيدة رباب عبود

تجتاح رباب عبود موجة من المشاعر والاختلاجات حين تشتم رائحة في مونتريال تذكرها مثلا بياسمين دمشق وعطرها الفواح، حدائق كندا الغنّاء تذكرني بحدائق الغوطة، الجنة على الأرض لنضارتها وكثرة مياهها وبساتينها، أصوات الأولاد في الملاعب تعيدني إلى عهد الطفولة ولعبة الطبشور والأزياح التي كنا نخرّطشها أمام باب الدار...

تعرّفوا إلى الفنانة التشكيلية رباب عبود في الحوار الذي تستمعون إليه تاليا:

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية ، ، ، ، ، ،
فئة ثقافة وفنون

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*