“دا غاما” تكافىء من تجرأ على خوض اندماج ناجح في كيبيك

مديرة منظمة "دا غاما" في مونتريال السيدة ناتالي روكفور في استديوهات راديو كندا الدولي/بعدسة كوليت ضرغام

“دا غاما” تكافىء من تجرأ على خوض اندماج ناجح في كيبيك

Share

سرد لنا الزميل سمير بدوي صباح اليوم وقائع حادثة جرت في أحدى محطات مترو الأنفاق في مدينة مونتريال.

قصّ زميلي أن جميع  رواد المحطة كانوا هذا الصباح في عجلة من أمرهم خشية أن يسبقهم القطار فيتأخروا في الوصول إلى أشغالهم، عندما فجأة يقع أرضا شاب في العشرين من العمر. ليتهافت بعد ثوان معدودة عدد من الناس لإسعافه ووضعه على أحد المقاعد القريبة.  في هذا الوقت بادر كل شخص موجود في المكان إلى تقديم ما لديه لمساعدة هذا الشاب على استرجاع نشاطه وحركته ومنهم من تبرع بمياه الشرب ومنهم بقطع الحلوى وآخرون بالخبز والساندويش.

ويصف زميلنا القشعريرة التي اعترته جرّاء هذا المشهد من التعاضد والتكاتف الإنساني في مونتريال.

هذا المشهد ليس الوحيد بالطبع في المدينة الكوسموبوليتية وهو يترجم أيضا في عدد من الأفعال والمبادرات التي يقوم بها أفراد أو مؤسسات من أجل مساعدة الغير ومدّ يد العون للمحتاج، وقد لا تكون الحاجة بالضرورة دوما إلى المال بل ربما فقط إلى التفاتة وتطمين وتكريس بضعة وقت للإصغاء إلى الآخر.

السيدة ناتالي روكفور Nathalie Rochefort من سكان مونتريال تضطلع بدور "المشجعّة والداعمة" للوجود والتعايش الإنساني في مدينتها ولإنصهار كافة الاختلافات الجنسية والعرقية والدينية في المجتمع الكندي الواحد.

عفوية مطلقة ظهرت بها ضيفة راديو كندا الدولي أمس مؤسسة ومديرة منظمة "دا غاما" ناتالي روكفور التي يأتي البعد الإنساني الصرف في أولى اهتماماتها /بعدسة كوليت ضرغام

ولهذا الهدف أطلقت هذه السيدة المخضرمة في مونتريال منظمة "دا غاما" “De Gama”غير الربحية التي تهدف إلى تقديم المساعدة "للغرباء" الذين يصلون إلى كيبيك من دون تفرقة أو تمييز.

هؤلاء الغرباء هم المهاجرون أو طالبو اللجوء أو اللاجئون. وقد استقبلت مؤسستنا منذ تاريخ تأسيسها قبل أكثر من 3 سنوات أكثر من 3000 آلاف شخص من المهاجرين الجدد أو القدامى وذلك من دون أية مساعدة من حكومة كيبيك أو كندا. وقد قمنا بمساعدة الواصلين حديثا من أجل إيجاد السكن والعمل وكيفية التعامل مع الدوائر الحكومية والتغييرات المناخية التي طرأت على حياتهم.  نحن أيضا نكثّف اللقاءات فيما بين هؤلاء الأشخاص لتبديد غربتهم وتفعيل مشاركاتهم في مجتمعهم الكندي. قالت لي السيدة روكفور.

أما بالنسبة إلى اسم مؤسستها "دا جاما" فالشرح يطول وتأخذني محدثتي إلى عصر قديم، إلى أيام المستكشف والبحار البرتغالي الشهير فاسكو دا جاما الذي كان سبّاقا في اجتياز بلاد العالم على متن شراعه منذ مئات السنين.

فاسكو دا جاما لقّب بأدميرال المحيط الهندي وأعطي لقب دوم أو كونت وبفضله أصبحت سلعة البهارات من العناصر الأساسية في اقتصاد البرتغال وتقدّمت بلاده كقوة استعمارية.

الأديب الكندي-المغربي كمال بنكيران يتسلّم جائزة التميّز الأدبي في مدّ الجسور بين الأدب المغربي والفرنكوفونية في حفل التميّز الأتني العام الماضي في "دا غاما"/موقع مؤسسة DeGama

هل اسم فاسكو دا جاما سيسمح للمؤسسة المونتريالية بتبوأ دور ريادي في حياة المهاجر كما كان المستكشف البرتغالي الذي جاء اسمه في المركز 86 في قائمة أكثر الشخصيات تأثيرا في التاريخ؟

السيدة ناتالي روكفور زارت مكاتبنا أمس لغاية إطلاق الدعوة عبر أثيرنا لكافة المستمعين من أجل المشاركة في حفل "Oser Agir" الذي يتوّج المهاجر الذي حقق إندماجا ناجحا في كيبيك وتجرأ على التحرّك وأخذ مكانه في المجتمع الكندي-الفرنكوفوني وساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية . موعد الحفل في 22 من شهر تشرين الأول/أوكتوبر المقبل.

كل الشروط للمشاركة في الحفل ولمعرفة كيف يمكن لك أن تكون مرشحا لجائزة من جوائز هذا الحفل في هذا الحوار الذي تستمعون إليه تاليا:

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ، ،
فئة ثقافة وفنون، مجتمع، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*