مقر المحكمة الكندية العليا في العاصمة أوتاوا وهي أعلى سلطة قضائية في كندا وهي التي تتمسك بالقرار جوردان حول المهل القانونية/الصحافة الكندية

مقر المحكمة الكندية العليا في العاصمة أوتاوا وهي أعلى سلطة قضائية في كندا وهي التي تتمسك بالقرار جوردان حول المهل القانونية/الصحافة الكندية

“القرار جوردان” : تحوّل جذري في النظام القضائي الكندي

Share

في الثامن من شهر يوليو تموز 2016 أصدرت المحكمة الكندية العليا قرارا حوّل بشكل عميق النظام القضائي في كندا.

فقرار جوردان الذي يفرض من الآن ولاحقا حدودا زمنية على الدعاوي تسبب بوقف إجراءات في قضايا قتلة ومزورين وتجار مخدرات محتملين.

وحسب القرار المذكور، الصادر عن أعلى سلطة قضائية في البلاد، فإنه يحدد سقفا أقصى لسير الإجراءات القضائية أي 18 شهرا لقضية ما أمام محكمة مقاطعة و30 شهرا أمام محكمة عليا.

وكان قرار المحكمة الكندية العليا يهدف للإجابة على طلب Barret Richard Jordan المحكوم في شهر ديسمبر كانون الأول من عام 2008 لمشاركته في قضية بيع مخدرات في بريتيش كولومبيا.

وفي أعقاب اعتباره مذنبا بعد أكثر من أربع سنوات لاحقة أي في شهر فبراير شباط 2013 قدم محاموه طلبا لاستئناف الحكم مبررين ذلك بأن صدور الحكم بحق موكلهم بعد 49 شهرا هي مهلة غير معقولة.

يشار إلى أن الشرعة الكندية للحقوق والحريات تنص على أن لكل متهم الحق بأن يحكم في مهلة معقولة.

كبير قضاة المحكمة الكندية العليا ريشار فاغنر الثاني إلى اليمين/الصحافة الكندية

كبير قضاة المحكمة الكندية العليا ريشار فاغنر الثاني إلى اليمين/الصحافة الكندية

ومنذ هذا الوقت تكاثر عدد المتهمين الذين تقدموا بطلب لوقف الإجراءات بحقهم بسبب المهل غير المعقولة بشكل لم يسبق له مثيل.

ويقول الناطق الرسمي باسم مدير الملاحقات الجرمية والجنائية جان باسكال بوشيه: في السابق كانت هناك إمكانية، في بعض الحالات، توجيه اتهامات في وقت قد تصلنا فيه بعض عناصر الأدلة في وقت لاحق وهو ما قد يطيل المهل.

حاليا، نحن نسعى لضمان كافة العناصر قبل توجيه الاتهامات بشكل أن نكون أكثر فاعلية وننهي الملف بشكل أسرع.

من جهته يعتبر كبير قضاة المحكمة الكندية العليا ريشار فاغنر بأن ضغوطا أخرى تمارس على القضاة وعلى كافة النظام القضائي بسبب قرار جوردان.

ويقول كبير قضاة المحكمة الكندية العليا ريشار فاغنر:

"القرار جوردان كان بمثابة جرس الإنذار لتغيير الأمور يؤكد فاغر.

في شهر يوليو تموز من عام 2016 أصدرت المحكمة الكندية العليا حكما تلغي فيه أحكام الإدانة الصادرة بحق باريت ريشار جوردان المتهم بتجارة مخدرات لأن الإجراءات القضائية كانت طويلة جدا.

تانابالاسينغهام سيفالوغاناتان المتهم بقتل زوجته تم ترحيله إلى سريلانكا دون محاكمة لطول المهل القانونية حسب قرار دوردان/الصحافة الكندية

تانابالاسينغهام سيفالوغاناتان المتهم بقتل زوجته تم ترحيله إلى سريلانكا دون محاكمة لطول المهل القانونية حسب "القرار جوردان"/الصحافة الكندية

"القضاء كان العنصر الضعيف في الإدارات العامة فقد وضعت الحكومات المتعاقبة كامل الثقل في موازناتها في قطاعي التعليم وبشكل خاص الصحة وهي على حق غير أن القضاء تحمل النتيجة"

يشار إلى أن حكومة كيبيك خصصت في موازنتها الأخيرة مبلغ خمسمئة مليون دولار خلال خمس سنوات لتحديث الآلية القضائية فمنها 139 مليون دولار لتوحيد طرق العمل  و289 ميلون دولار لإنجاز التحول التكنولوجي.

"هذا يتعلق بالحكومات لضخ أموال جديدة غير أن ذلك يخص المحامين أيضا لتغيير طريقة تفكيرهم كما يخص أيضا المحاكم لتغيير قواعد ممارسة عملها"

يشار إلى أن الحكومات في مختلف المقاطعات الكندية حاولت الحد من التأخير في القضاء ومن هذا المنطلق أعلنت وزيرة العدل ستيفاني فاليه في عام 2016 توظيف عدد أكبر من القضاة ورصد 175 مليون دولار.

وتقول المحامية صوفي غانيون من العيادة القانونية جوري بوب بأنه رغم هذه الاستثمارات هناك حواجز إدارية ولوجستية بما في ذلك النقص في عدد القضاة ونقص القاعات في قصر العدل فالقضايا جاهزة للبدء غير أنه لا توجد أماكن للنظر فيها.

استمعوا

راديو كندا/راديو كندا الدولي

Share
كلمات مفتاحية ، ،
فئة سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*