قراءة في الأزمة بين كندا وشريكها التجاري الأول في العالم العربي

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند (Jimmy Jeong / CP) تؤكد في مؤتمر صحفي أمس أن أوتاوا متمسكة بموقفها من موضوع حقوق الإنسان في المملكة السعودية التي تبدو إلى اليمين صورة عاهلها الملك سلمان بن عبد العزيز (Alex Brandon / AP)

قراءة في الأزمة بين كندا وشريكها التجاري الأول في العالم العربي

Share

تجتاز العلاقات الكندية السعودية أزمة غير مسبوقة اندلعت واستعرت على خلفية موضوع حقوق الإنسان في المملكة السعودية.

فالرياض اعتبرت أن دعوة أوتاوا السلطات السعودية لـ"الإفراج الفوري" عن ناشطين حقوقيين سعوديين يشكل تدخلاً سافراً في شؤون المملكة السعودية وتجاوزاً لسلطتها القضائية.

وكانت كندا أعربت عن "قلقها الشديد" إزاء موجة جديدة من الاعتقالات طالت ناشطين حقوقيين في المملكة السعودية، من بينهم الناشطتان نسيمة السادة وسمر بدوي وهما من المدافعات عن حقوق المرأة وشاركتا في حملة المطالبة بإلغاء نظام وصاية الرجل على المرأة في المملكة.

"نحث السلطات السعودية على الإفراج عنهم وعن وجميع ناشطي حقوق الإنسان السلميين فوراً"، قالت وزارة الخارجية الكندية في تغريدة على موقع "تويتر" يوم الجمعة الفائت. وأعادت السفارة الكندية في الرياض نشر التغريدة بالعربية بعد يوميْن.

وسمر بدوي هي شقيقة رائف بدوي، الناشط الحقوقي السعودي المعتقل في بلاده منذ حزيران (يونيو) 2012 والذي تقيم زوجته إنصاف حيدر وأولادهما الثلاثة في كندا وقد حصل الأربعة على الجنسية الكندية مؤخراً.

واتخذت المملكة السعودية قرارات حادة رداً على الموقف الكندي، فاستدعت سفيرها لدى أوتاوا "للتشاور" واعتبرت سفير كندا لديها "شخصاً غير مرغوبٍ به"، وقررت تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة وإيقافَ برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا التي تشمل آلاف الأشخاص. كما أعلنت أمس شركة الخطوط الجوية السعودية إلغاء رحلاتها من وإلى تورونتو، كبرى مدن كندا وعاصمتها الاقتصادية.

صورة من الجو لجامعة جزيرة الأمير إدوارد (UPEI) في شارلوت تاون، عاصمة هذه الجزيرة التي هي أصغر مقاطعات كندا من حيث عدد السكان والمساحة. وتقول إدارة الجامعة إنها ليست متأكدة من عودة 49 طالباً سعودياً إلى مقاعد الدراسة الشهر المقبل بسبب قرار المملكة السعودية مؤخراً بتجميد المنح للآلاف من طلابها في كندا (Martin Cathrae / Wikipedia)

وأمس أكدت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أن "كندا ستدافع دوماً عن حقوق الإنسان في كندا وسائر أنحاء العالم" وأن "حقوق النساء هي من حقوق الإنسان".

حاورتُ العضو المؤسس في "الائتلاف الكندي المصري من أجل الديمقراطية" ونائب الرئيس السابق في "الاتّحاد العربي الكندي" المهندس إيهاب لطيّف حول الأزمة الدبلوماسية الحادة بين كندا وشريكها التجاري الأول في العالم العربي.

(راديو كندا / سي بي سي / تورونتو ستار / أ ف ب / رويترز / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ،
فئة دولي، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*