الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستعرضاً في البيت الأبيض في 20 آذار (مارس) 2018، بحضور ضيفه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، المبيعات النهائية من الأسلحة الأميركية للمملكة السعودية بقيمة إجمالية تبلغ 12,5 مليار دولار (Jonathan Ernst / Reuters)

لماذا لم تتوسط واشنطن لحل النزاع بين أوتاوا والرياض؟

Share

تسعى كندا لإقناع دول حليفة لها وللمملكة السعودية معاً بالقيام بوساطة لحل النزاع الدبلوماسي مع الرياض.

وكانت أوتاوا تأمل بأن تقوم واشنطن بهذه المهمة، لكنّ الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت شجّعت قبل يوميْن كندا والمملكة السعودية على حل الخلاف بينهما دون وساطة الولايات المتحدة.

"كلا الطرفيْن بحاجة لحلّ الأمر دبلوماسياً. لا يمكننا أن نفعل ذلك عنهما. عليهما حلُّ الأمر معاً"، قالت ناورت يوم الثلاثاء.

هذا الكلام الرسمي الصادر عن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أحدث خيبة أمل كبيرة لدى الحكومة الكندية.

فبالرغم من النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وكندا، والذي يشبه نزاعات تجارية بين الولايات المتحدة ودول عديدة أُخرى، هناك علاقات تاريخية وثيقة بين كندا وجارتها الوحيدة التي هي شريكها التجاري الأول. كما أن الولايات المتحدة وكندا حليفتان في منظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو").

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (إلى اليمين) ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو في البيت الأبيض في 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2017 / CP / Sean Kilpatrick

واندلعت أسوأ أزمة في العلاقات الكندية السعودية إثر تعليق الحكومة الكندية على وضع حقوق الإنسان في المملكة، إذ حثت أوتاوا "السلطات السعودية على الإفراج فوراً" عن ناشطين حقوقيين من بينهم الناشطتان نسيمة السادة وسمر بدوي وهما من المدافعات عن حقوق المرأة وشاركتا في حملة المطالبة بإلغاء نظام وصاية الرجل على المرأة في المملكة.

وسمر بدوي هي شقيقة رائف بدوي، الناشط الحقوقي السعودي المعتقل في بلاده منذ عام 2012 والذي تقيم زوجته إنصاف حيدر وأولادهما الثلاثة في كندا وقد حصل الأربعة على الجنسية الكندية مؤخراً.

وردّت المملكة السعودية باستدعاء سفيرها لدى كندا واعتبرت سفير كندا لديها "شخصاً غير مرغوبٍ به"، وأعلنت عن حُزمة عقوبات من بينها تعليقُ استيراد الحبوب من كندا وتجميدُ الأنشطة التجارية والاستثمارية الجديدة مع كندا وإيقافُ برامج التدريب والابتعاث والزمالة مع الجامعات والمعاهد الكندية وبرامجِ الاستشفاء التي يستفيد منها السعوديون في كندا، كما أعلنت شركة الخطوط الجوية السعودية إلغاء رحلاتها المباشرة من وإلى تورونتو، كبرى مدن كندا وعاصمتها الاقتصادية.

سألتُ مدير "مركز الحوار العربي" في واشنطن الأستاذ صبحي غندور تفسيره للموقف الأميركي من النزاع الكندي السعودي.

(رويترز / سي بي سي / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة دولي، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*