المحامية ميكا ايماي أثناء الإعلان عن دعوى قضائية لدى محكمة حقوق الإنسان ضدالعودة لبرنامج التربية الجنسية لعام 1988- CBC/Dean Gariepy

المحامية ميكا ايماي أثناء الإعلان عن دعوى قضائية لدى محكمة حقوق الإنسان ضدالعودة لبرنامج التربية الجنسية لعام 1988- CBC/Dean Gariepy

نحورفع دعوى قضائية ضد تغييربرنامج التربية الجنسية في أونتاريو

Share

يعتزم محاميان كنديان رفع دعوى قضائية لدى محكمة حقوق الإنسان لأونتاريو ضد قرار حكومة المقاطعة  القاضي بإلغاء برنامج التربية الجنسية المعمول به منذ 2015 و الرّجوع إلى برنامج 1988. و ستُرفع الدّعوى  في الأيام المقبلة نيابة عن تلميذ يبلغ من العمر 11 سنة.

واعتبر المحاميان العودة إلى برنامج عام 1998 تمييزية. وقالا إن قرار حكومة دوغ فورد بإلغاء برنامج التربية الجنسية لعام 2015 ينتهك ميثاق حقوق الإنسان في المقاطعة ، والذي ينص على أن لكل شخص الحق في الحصول على الخدمات دون تمييز على أساس الجنس ، التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية، على وجه الخصوص.

ومع ذلك، وحسب المعلم جاي وولز، فإن عدم تناول التنوّع الجنسي في الفصل الدراسي قد يؤدي إلى إقضاء بعض الطلاب كمثليي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسياً (LGBT) إذ لا يعترف البرنامج القديم بوجودهم أصلا..

و تقول سيلفي ليارد، وهي أم لطفل لم تُحدَّد هويته الجنسية بعد  "إن برنامج التربية الجنسية لعام 2015 يكتسي أهمية كبرى في شمال أونتاريو حيث لا توجد الكثير من الخدمات، لذلك نحن نعتمد على المدارس لإعلام أطفالنا."

وأكدت وزيرة التعليم في أونتاريو ليزا تمسون من جديد أنها تعتزم التشاور مع أولياء الأمور لوضع برنامج جديد.

ليزا تمسون وزيرة التعليم في أونتاريو تعتزم التشاور مع أولياء - PC/Chris Young

ليزا تمسون وزيرة التعليم في أونتاريوتقول إنها تعتزم التشاور مع أولياء التلاميذ - PC/Chris Young

"لقد قطعنا وعدًا خلال الحملة الانتخابية وسنحترم الأولياء خلال  المشاورات هذه"

ويعتزم المحاميان طلب المعالجة الأولوية لهذه القضية خاصة مع اقتراب حلول الموسم الدراسي.

و قال مدير جمعية الحريات المدنية الكندية  مايكل براينب إنه ينتظرالتعليمات الرسمية من وزارة التعليم فيما يتعلق ببرنامج التربية الجنسية لتقديم طلب للحصول على أمر قضائي  و أضاف أن الجمعية حاهزة لذلك.

وقد أخذ موضوع التربية الجنسية حصته من الاهتمام و المُلاسنات أثناء الحملة للانتخابات التشريعية في المقاطعة التي جرت في 29 حزيران/يونيو الماضي. وفاز بها الحزب التقدمي المحافظ  بقيادة دوغ فورد على حساب الليبراليين الذين كانوا أدخلوا تعديلات على برنامج التربية الجنسية سنة 2015.

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*