تضم مقاطعة كيبيك 5500 مزرعة ويمثل انتاجها 50% من إجمالي انتاج الحليب في كنداز ويوظف قطاع الحليب في مقاطعة مانيتوبا 200.000 عامل – Rosalie Dumais-Beaulieu/Radio Canada

تضم مقاطعة كيبيك 5500 مزرعة ويمثل انتاجها 50% من إجمالي انتاج الحليب في كنداز ويوظف قطاع الحليب في مقاطعة مانيتوبا 200.000 عامل – Rosalie Dumais-Beaulieu/Radio Canada

منتجو الحليب قلقون من اتفاق الولايات المتحدة والمكسيك وكندا

Share

أثار اتفاق الولايات المتحدة والمكسيك وكندا "أوسمكا" قلق منتجي الحليب في كندا. وما أثار غضبهم في هذا الاتفاق الموقّع الأحد الماضي والذي حلّ محل اتفاق التبادل التجاري الحر في أمريكا الشمالية "نافتا" هو "التغرة التي فتحتها الحكومة الكندية في نظام إدارة العرض" حسبهم.

وإدارة العرض هي نظام يهدف لحماية منتجي الحليب والدواجن والبيض الكنديين من المنافسة مطبّق منذ 1972. ويسمح هذا النظام بالحفاظ على مستوى الاسعار والحدّ من الاستيراد. ولتحقيق ذلك فإنّ حجم الانتاج يخضع لقواعد صارمة حسب نظام الحصص.

ويقول أحد منتجي الحليب في مقاطعة كيبيك التي تضم 5500 مزرعة  يمثل انتاجها 50% من إجمالي انتاج الحليب في كندا :

"لماذا نحن من يدفع الفاتورة دائما ؟  لماذا لا يمكن لرئيس حكومتنا أن يقف أمام هذا الشخص"

ويقصد منتج الحليب هذا بكلمة شخص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أجبر كندا والمكسيك في آب أغسطس 2017 على تحديث اتفاقية نافتا.

وقد صرّح الرئيس ترامب في مناسبات عديدة أنّ "كندا غير مُنصفة مع منتجي الحليب الأمريكيين". وتمكّن في الأخير من الحصول على بعض التنازلات. ويمكن لنتجي الحليب الأمريكيين بموجب اتفاقية "أوسمكا" من الحصول على ما يقارب 4% من سوق الحليب الكندي.

وفقا لمارسيل غرولو، رئيس اتحاد المزارعين في كييك يمثل اتفاق "أوسمكا " 30 يوما من انتاج الحليب في كندا. كما لو أن كل منتج حليب ينقص 30 يوما من انتاجه في السنة" – Radio Canada

وفقا لمارسيل غرولو، رئيس اتحاد المزارعين في كييك يمثل اتفاق "أوسمكا " 30 يوما من انتاج الحليب في كندا. كما لو أن كل منتج حليب ينقص 30 يوما من انتاجه في السنة" – Radio Canada

ويترقب المنتجون الكنديون انخفاضا في عائداتهم. ويضيف أحد منتجي الحليب الكندي :

"لونقتطع 4% من مداخيل أي موظف أو أي شخص آخر بين عشية وضحاها لن يكون سعيدا بذلك. لأنه يجب عليه العمل أكثر للحصول على نفس رغيف الخبز"

وبالنسبة لبرونو لوتوندر، رئيس جمعية منتجي الحليب في مقاطعة كيبيك فإنّ الاتفاق سيسمح لحليب يخضع لمعايير أقل صرامة من المعايير الكندية بالدخول إلى كندا.

"إنّهم يضحون بانتاجنا من أجل الحصول على منتوج أمريكي يخضع لمعايير بيئية ضعيفة. ويُطلب منّا أن ننافسه"

وللتذكير فإن كندا قد سمحت أيضا بدخول منتجات الحليب وفقا لاتفاق التبادل التجاري الحر مع الاتحاد الأوروبي واتفاق الشراكة العابر للمحيط الهادي. وتمثل هذه الاتفاقات الثلاثة ما يقارب 9% من السوق الكندي. وسيكون لها تداعيات على المنتجين الكنديين حسب مارسيل غرولو، رئيس اتحاد المزارعين في كيبيك UPA.

"يمثّل هذا 30 يوما من انتاج الحليب في كندا. كما لو أن كل منتج حليب ينقص 30 يوما من انتاجه في السنة"

وقد وعدت الحكومة الكندية منتجي الحليب بتعويضات مادية. لكنّ المنتجين يشكّون أنّها ستكفي لسدّ الخسارة الناتجة من فتح السوق.

ويقول ديفيد وينز، رئيس جمعية منتجي الحليب في مانيتوبا "نشعر بخيبة أمل حقيقية بعدقبول كندا بهذا الاتفاق، وسيكون له بالتأكيد تأثير سلبي كبير على صناعتنا". ويرى أنها "ضربة كبيرة" للمنتجين وال200.000 عامل في هذا القطاع.

ويتنبأ بعض الملاحضين بإغلاق 500 مزرعة في كندا كنتيجة لاتفاق "أوسمكا". ويعتقد سيلفان شارلوبوا أستاذ إدارة الأعمال في جامعة دالوزي في مقاطعة نوفا سكوشا أنّ الاتفاق سيؤدي إلى إغلاق بعض المزارع في مقاطاعات البراري والمقاطعات الأطلسية وسيتركز الانتاج في كيبيك وأونتاريو.

استمعوا

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ،
فئة اقتصاد

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*