بين تشرين الأول أكتوبر 2017 و تشرين الأول أكتوبر 2018 أصبح 152.000 شخص مواطنا كنديا - Radio Canada

بين تشرين الأول أكتوبر 2017 و تشرين الأول أكتوبر 2018 أصبح 152.000 شخص مواطنا كنديا - Radio Canada

الذكرى الأولى لتعديل قانون الجنسية الكندية

Share

يحتفل الكنديون بأسبوع المواطنة ابتداءً من اليوم الاثنين إلى غاية الأحد 14 تشرين الأول أكتوبر الجاري. وسيقام 72 حفلا خاصا لمراسيم الحصول على الجنسية عبر كامل التراب الكندي.

وتصادف هذه الاحتفالات الذكرى الأولى لدخول التغييرات على قانون الجنسية حيّز التنفيذ في 11 تشرين الأول أكتوبر 2017. وقد خفف مشروغ القانون C-6 من شروط الحصول على الجنسية الكندية.

وبموجب هذا القانون، ومن بين تغييرات أخرى، تم تقليص الفترة التي يجب أن يكون فيها المقيمون الدائمون بالفعل في كندا قبل التقدم بطلب للحصول على الجنسية من أربع سنوات خلال ست إلى ثلاث سنوات خلال خمسة أعوام.

ووفقا لوزارة الهجرة الكندية فقد سمح مشروع القانون C-6 للمزيد من المقيمين الدائمين بتقيدم طلبات للحصول على الجنسية. فخلال فترة التسعة أشهر الممتدة من تشرين الأول أكتوبر 2017 إلى حزيران يونيو 2018، تمّ ايداع 242.680 ملف طلب للحصول على الجنسية الكندية.

ويمثل هذا أكثر من ضعف عدد الطلبات التي تم تلقيها خلال نفس الفترة من العام الماضي. وعلى الرغم من الزيادة الحادة في عدد الطلبات، فقد ظلت مدّة دراسة طلبات الجنسية العادية لا تتجاوز 12 شهرًا، حسب نفس المصدر.

في 3 كانون الثاني يناير 1947، حصل رئيس الحكومة الكندي ماكنزي كينغ على أوّل شهادة للجنسية الكندية في مقر المحكمة العليا من طرف أحد قضاتها وتحمل الرقم 001 – La Presse Canadienne/Bibliothèque et Archives Canada

في 3 كانون الثاني يناير 1947، حصل رئيس الحكومة الكندي ماكنزي كينغ على أوّل شهادة للجنسية الكندية في مقر المحكمة العليا من طرف أحد قضاتها وتحمل الرقم 001 – La Presse Canadienne/Bibliothèque et Archives Canada

وبين تشرين الأول أكتوبر 2017 و الشهر الجاري أصبح 152.000 شخص مواطنا كنديا. ما يشكّل زيادة بنسبة 40% مقارنة مع 108.000 شخص في نفس الفترة من العام السابق. وعلى مدى العشر سنوات الأخيرة حصل 1.75 مليون شخص على الجنسية الكندية.

رغم أن تأسيس الفدرالية الكندية يعود إلى 151 سنة فإن الجنسية الكندية لم تُستحدث إلا منذ 71 سنة في مطلع كانون الثاني يناير 1947.

ففي ذلك اليوم حصل رئيس الحكومة الكندي آنذاك، ماكنزي كينغ على أوّل شهادة للجنسية الكندية في مقر المحكمة العليا من طرف أحد قضاتها وتحمل الرقم 001.

وقبل ذلك التاريخ كان الكنديون يُعتبرون رعايا بريطانيين.

ويقول بونوا بيلتيه أستاذ القانون في جامعة أوتاوا ووزير العلاقات الحكومية في كيبيك سابقا  إنّه " قبل عام 1947، لم نكن نشعر حقاً بـأننا كنديون، فمفهوم كلمة كندي كان غير ناضج. استحداث الجنسية الكندية عام 1947 كان من بين أهمّ المعالم التي ساهمت في بناء الهوية الكندية".

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

لحضور أحد مراسم الحصول على الجنسية (انكليزية)

قانون الجنسية الكندية (انكليزية)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*