"ككنديين ووطنيين، أظن أنّ شراءنا لمنتجات الحليب الكندية أمرمهم. وهذا ما أفعله كأُمّ" (وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند) - Radio Canada

"ككنديين ووطنيين، أظن أنّ شراءنا لمنتجات الحليب الكندية أمرمهم. وهذا ما أفعله كأُمّ" (وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند) - Radio Canada

وزيرة الخارجية تحُث الكنديين على شراء الحليب الكندي

Share

طالبت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند من الكنديين اختيار المنتوج الكندي عند شرائهم للحليب ومشتقاته لاستهلاكهم اليومي الشخصي ولعائلاتهم.

جاء هذا التصريح على خلفية التوقيع على اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا "أوسمكا" الذي فتح حوالي 4% من السوق الكندي لمنتوجات الحليب الأمريكية.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية تشارك في برنامج "الكلّ يتكلمّ" (Tout le monde en parle) الذي يُبثّ سهرة الأحد على تلفزيون هيئة الاذاعة الكندية  والذي يشاهده ما يقارب 1.5 مليون مشاهد كل أسبوع.

 "ككنديين ووطنيين، أظن أنّ شراءنا لمنتجات الحليب الكندية أمرمهم. وهذا ما أفعله كأُمّ" (وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند)

وأثُار اتفاق "أوسمكا" الموقّع في نهاية أيلول سبتمبر الماضي سخط ومخاوف منتجي الحليب الكنديين الذين يرون فيه تهديدا لانتاجهم ومداخيلهم.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية إنّ الأمريكيين  في بداية المفاوضات لتحديث اتفاق التبادل التجاري الحر في أمريكا الشمالية "نافتا" تحت ضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طالبوا بالتخلي الكلي عن نطام إدارة العرض الكندي.

وإدارة العرض هي نظام يهدف لحماية منتجي الحليب والدواجن والبيض الكنديين من المنافسة مطبّق منذ 1972. ويسمح هذا النظام بالحفاظ على مستوى الاسعار والحدّ من الاستيراد. ولتحقيق ذلك فإنّ حجم الانتاج يخضع لقواعد صارمة حسب نظام الحصص.

رمز جمعية منتجي الحليب الكندية، البقرة الزرقاء، المطبوع على منتجات الحليب الكندي– Dairy Farmers of Canada

رمز جمعية منتجي الحليب الكندية، البقرة الزرقاء، المطبوع على منتجات الحليب الكندي– Dairy Farmers of Canada

وأضافت أن الأمريكيين كرّروا طلبهم عدّة مرات. وقوبلت كل طلباتهم بالغاء نظام إدارة العرض بالرفض. وأكّدت وزيرة الخارجية التي ترأست شخصيا وفد المفاوضين الكنديين أنّ الحكومة عازمة على تعويض منتجي الحليب الكنديين.

"بالنسبة لي، أهم شيئ هو أننا استطعنا المحافظة على نظام إدارة العرض. صحيح أننا أعطينا الأمريكيين المزيد من الحصص في سوقنا. لكن الأمر الأهم الآن بالنسبة لي هو التحدّث مع منتجي الحليب لتنطيم عملية التعويض بطريقة منصفة" (وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند)

وذكّرت أنها تتفهم جيدا وضعية منتجي الحليب والمزارعين والدور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي أيضا للمزارع العائلية لأنها ترعرعت في مزعة عائلتها في مقاطعة ألبرتا.

وبالنسبة لكريستيا فريلاند فإنّ كندا لم تفاوض من باب التقليل من الخسارة وقالت : "كان هدفنا في الواقع هو الحفاظ على مدخل إلى السوق الأمريكية ، و هذا  أمر مهم جداً لكندا. واستطعنا أن نفوز بشيء آخر. لدينا الآن فصل حول البيئة أكثر قوة وفعالية. لدينا فصل حول العمل ، وهو أيضا أكثر فعالية بكثير ".

وعن طريقتها في تسيير المفاوضات والتي لم تٌعجب الرئيس الأمريكي ردّت وزيرة الخارجية الكندية قائلة : "كنا دائما مهذبين ، وكنا دائما نستخدم الحجج القائمة على البيانات. وكنّا أيضا نبحث عن حلول وسط، لكننا في النهاية كنا صارمين في الدفاع عن المصالح الوطنية، خاصة الاقتصادية. لكن من المهم أيضا الدفاع عن قيمنا وعن ديمقراطيتنا ".

وذكّرت بأهمية العلاقات بين كندا والولايات المتحدة. حيث قالت "إنهم حلفاؤءنا. هم جيراننا. هم حلفاؤنا الإستراتيجيون. و الولايات المتحدة هي أكبر سوق لكندا. ولكن هناك شيء واحد لا يفهمه الأمريكيون دائما هو أن كندا هي أيضا السوق الأكثر أهمية بالنسبة للولايات المتحدة. ويبلغ حجم التبادلات التجارية بين البلدين أكثر من ملياري دولار يوميا. وبسبب ذلك ، من الطبيعي أن تحدث بين الحين والآخر توترات".

وللتذكير فقد أطلق بعض المواطنين الكنديين على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمقاطعة الحليب الأمريكي قبل تصريح وزيرة الخارجية.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ، ،
فئة سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*