النائب عن حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك سيمون جولان باريت في مؤتمره الصحفي اليوم في مبنى الجمعية الوطنية الكيبيكية (Jacques Boissinot / PC)

ارتداء الرموز الدينية في كيبيك: الـ”كاك” يبدي ليونةً

Share

أظهر حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك ("كاك" CAQ) ليونةً اليوم فيما خص موقفه من ارتداء الرموز الدينية من قبل موظفين في القطاع العام. والحزب المذكور فاز بحكومة أكثرية في الانتخابات التشريعية العامة التي جرت في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، ومن المنتظر أن يعلن زعيمه فرانسوا لوغو تشكيلته الحكومية الأسبوع المقبل.

ففي مؤتمر صحفي عقده اليوم في مبنى الجمعية الوطنية في العاصمة الكيبيكية كيبيك قال النائب سيمون جولان باريت، أحد الناطقيْن باسم الحزب في مرحلة الانتقال الحكومي، إن الحكومة المقبلة مستعدة لإجراء محادثات مع أحزاب المعارضة من أجل إقرار قانونها حول العلمنة.

وألمح جولان باريت في هذا السياق إلى إمكانية السماح للمدرّسين الحاليين الذين يرتدون رموزاً دينية بمواصلة ارتدائها، كما يطالب بذلك الحزب الكيبيكي الاستقلالي الذي شكّل المعارضة الرسمية بوجه الحزب الليبرالي الكيبيكي الحاكم في الجمعية الوطنية السابقة.

وردّاً على سؤال قال جولان باريت إن الصليب المثبت على الجدار داخل الجمعية الوطنية منذ عام 1936 سيبقى في مكانه لأنه "جزء من التراث" الكيبيكي. وإذ رأى أن وجود الصليب المذكور هو "مسألة ثانوية" إزاء النقاش حول ارتداء الرموز الدينية، قال إن "من المؤكد" أن موضوعه سيُثار "في مجلس الوزراء".

زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرانسوا لوغو متحدثاً إلى الصحفيين في العاصمة الكيبيكية، كيبيك، الأسبوع الفائت (Ryan Remiorz / CP)

وكان جولان باريت برفقة الناطقة الأُخرى باسم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك في مرحلة الانتقال الحكومي، النائبة جونفييف غيلبوه، قد قالا الأسبوع الفائت إن الحكومة المقبلة ستحظر على القضاة والمدعين العامين وأفراد الشرطة وحراس السجون والمدرّسين ارتداء الرموز الدينية على اختلافها خلال دوام العمل.

وقالت غيلبوه آنذاك رداً على سؤال إن الحكومة ستمنح المدرّسين الذين لا يريدون الالتزام بالقانون الجديد وظائف لا يتعاطون فيها بشكل مباشر مع الطلاب، وإن من يرفض هذا الإجراء سيفقد عمله.

وجرت تظاهرة حاشدة في مونتريال يوم الأحد ضد "العنصرية" و"السياسات العنصرية لحكومة التحالف من أجل مستقبل كيبيك" شارك فيها مواطنون من معتقدات مختلفة وكان فيها وجود بارز لنساء مرتديات غطاء الرأس الإسلامي.

يُشار إلى أن إحدى توصيات لجنة بوشار تايلور الاستشارية حول التسويات المتصلة بالفوارق الثقافية الصادرة عام 2008 تنص على حظر ارتداء الرموز الدينية من قبل موظفي الدولة الذين يمارسون صلاحيات قسرية، كالقضاة والمدعين العامين وأفراد الشرطة وحراس السجون.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ،
فئة سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

One comment on “ارتداء الرموز الدينية في كيبيك: الـ”كاك” يبدي ليونةً
  1. يقول asrar al shimiri:

    الشيء الجميل في كندا هو التعايش رغم الاختلاف وهذه هوية كندا الجميلة …والسياسة هنا قد تكون مصالح لكنها لا تخرج ابدا من باب الدبلوماسية والاخذ والعطاء والمرونة حتى في اصدار وتشريع قرار …مبروك للتحالف من اجل كيبيك فوزهم بالانتخابات ولو انها تهنئة متأخرة وشكرا لفريق عمل راديو كندا الدولي