الدكتورة نور صايم (الثانية من اليمين) وعمدة كيبيك ريجيس لابوم (في الوسط) والسيّدة حنان عبد الكريم إحدى المشاركات في مشروع "أطعمة معا"/فيسبوك/Aliments Ensemble

الدكتورة نور صايم (الثانية من اليمين) وعمدة كيبيك ريجيس لابوم (في الوسط) والسيّدة حنان عبد الكريم إحدى المشاركات في مشروع "أطعمة معا"/فيسبوك/Aliments Ensemble

الدكتورة نور صايم: “أطعمة معا” لمساعدة اللاجئات السوريّات

Share

تنظّم جمعيّة "أطعمة معا" باتعاون مع موندو كرنفال لقاء يوم السبت المقبل في مدينة كيبيك تحت عنوان نساء من العالم.

لقاء اراد منظّموه أن يكون نشاطا عائليّا وثقافيّا، يفسح أمام المشاركين فرصة الاستماع إلى محاضرات والاستمتاع بأجواء فنيّة من الرقص والغناء وتذوّق أصناف متنوّعة من الطعام كما قالت لي الدكتورة نور صايم الكنديّة السوريّة ومؤسّسة "أطعمة معا" في حديث اجريته معها من مدينة كيبيك عبر الهاتف.

وقد وصلت نور صايم من حلب إلى كندا قبل 50 عاما، وهي تدرك تماما التحدّيات التي يمرّ بها الواصل حديثا الذي يحتاج للهداية في خطواته الأولى في مجتمعه الجديد.

"الأطعمة معا" مبادرة أطلقتها الدكتورة نور صايم لمساعدة المرأة السوريّة على الاندماج في المجتمع وفي سوق العمل/فيسبوك/Aliments Ensemble

"الأطعمة معا" مبادرة أطلقتها الدكتورة نور صايم لمساعدة المرأة السوريّة على الاندماج في المجتمع وفي سوق العمل/فيسبوك/Aliments Ensemble

ومع ارتفاع عدد اللاجئين السوريّين الذين استقبلتهم كندا، أحبّت الدكتورة نور صايم أن تقوم بمبادرة للمساعدة، وكانت فكرة إنشاء "أطعمة معا".

واستوحت الفكرة بعد أن أصدرت كتابا تروي فيه  حياتها وتجربتها كمهاجرة و انتهت من كتابته قبيل اندلاع الأزمة في سوريّا ووصول أعداد من اللاجئين إلى كندا، وإلى مدينة كيبيك بالتحديد. وأيقنت  الدكتورة نور صايم أنّ عليها أن تقوم بشيء ما للمساعدة.

ولقيت الفكرة ترحيبا من سيّدات سوريّات وصلن حديثا ويجدن صعوبة في الاندماج في سوق العمل، وشكّلت  المبادرة فرصة لهنّ للافادة من مهاراتهنّ في الطبخ وتقاسم ما تنتجه أيديهنّ مع أبناء مدينة كيبيك.

والدكتورة نور صايم اخصّائيّة في العلوم وتقنيّات الأغذية، وقد وفّرت جامعة لافال للسيّدات السوريّات فرصة التدريب على تقنيّات الطعام وحفظه وتبريده، ووفّرت لهم المطبخ بإيجار زهيد. وتعمل حاليّا في "أطعمة معا" 14 سيّدة سوريّة، تتتجن المأكولات والحلويّات الشهيّة التي يشتهر بها المطبخ السوري بالإجمال والمطبخ الحلبي كما قالت لي الدكتورة نور صايم.

الدكتورة نور صايم وصلت قبل 51 عاما إلى كندا، وتفخر بانتمائها إلى سوريا وكندا في آن معا/فيسبوك/Aliments Ensemble

الدكتورة نور صايم وصلت قبل 51 عاما إلى كندا، وتفخر بانتمائها إلى سوريا وكندا في آن معا/فيسبوك/Aliments Ensemble

وتولّت بنفسها ترجمة الدروس والامتحانات إلى العربيّة لتسهّل على السيّدات السوريّات مهمّة متابعتها، ونلن شهادة تمكّنهنّ من العمل في المطبخ وفق التقنيّات وقواعد العمل المعتمدة هنا.

ولا تخفي الدكتورة صايم أنّ السيّدات كما كلّ الواصلين حديثا، واجهن تحدّي اللّغة وتحدّي التأقلم مع البرد الشديد والقارس، والقوانين، والمجتمع بصورة إجماليّة الذي يختلف عمّا ألفنه في سوريّا.

وتقول إنّها بعد نحو نصف قرن على مغادرتها بلادها، ما زال حبّ الوطن في قلبها، وتشعر بفخر أنّها سوريّة وكنديّة وتحبّ مدينة كيبيك التي تقيم فيها.

واختارت عنوانا لكتابها شجرة التين وشجرة القيقب، والتين رمز القوّة والقيقب رمز كندا وتظهر ورقة القيقب على علمها كما قالت لي الدكتورة نور صايم، والمقارنة تمثّلها، لأنّها ليست تينة ولا شجرة قيقب بل الاثنان معا.

استمعوا
Share
فئة هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*