تهدف كيبيك إلى استقبال 40.000 مهاجر في عام 2019، أي ما يتراوح بين 38.000 و42.000 شخص . هذا يمثل 13.000 شخص أقل مما كان عليه العدد في عام 2018 - Radio-Canada/Frank Desoer

تهدف كيبيك إلى استقبال 40.000 مهاجر في عام 2019، أي ما يتراوح بين 38.000 و42.000 شخص . هذا يمثل 13.000 شخص أقل مما كان عليه العدد في عام 2018 - Radio-Canada/Frank Desoer

حكومة كيبيك تقرّر خفض عدد المهاجرين المقبولين سنويََّا بنسبة 24%

Share

كشفت اليوم الثلاثاء حكومة كيبيك عن برنامجها للهجرة  لعام 2019، والذي ينص على تخفيض عدد المهاجرين المقبولين بنسبة 24% في العام المقبل.

وتشير الخطة التي قدمها سيمون جولان-باريت وزير الهجرة ، إلى أن "كيبيك تهدف في عام 2019 إلى استقبال 40.000 مهاجر" . هذا ما يمثل 13.000 شخص أقل مما كان عليه  العدد في عام 2018.

وأكّد أنّ " هدف 40.000 مهاجر مؤقت. وسوف يزيد عندما تتمكن كيبيك من دمج أفضل لمهاجريها."

وفي تصريح أدلى به صبيحة اليوم قال رئيس الحكومة الكندي جوستان ترودو إنه "يعتقد  أنه من غير الحكمة أن تخفض حكومة فرانسوا لوغو عتبة الهجرة في كيبيك ، بسبب النقص في العمالة الذي يشكو منه أرباب العمل في المقاطعة."

وبعد تأكيده على أن حكومته "في نقاش" مع كيبيك حول هذه المسألة ، ردد ترودو نفس الرسالة التي دافع عنها الحزب الليبرالي في كيبيك خلال الحملة الانتخابية الأخيرة.

"ما أسمع في جميع أنحاء كيبيك هو أن رجال الأعمال يشعرون بالقلق إزاء نقص العمالة. لست متأكدًا من أن هذا هو الوقت المناسب لتقليل عدد الأشخاص القادمين." ( جوستين ترودو ، رئيس وزراء كندا)

ومن جانبه وجّه وزير البنية التحتية ، فرانسوا فيليب شامباني الرسالة نفسها  بعد دقائق من تصريح ترودو وقال : "زرت الأمس شركة في منطقة موريسي وأخبرني أصحابها أن أحد عراقيل النمو هو نقص اليد العاملة. لذا يتعين علينا جميعا التفكير فيما إذا كنا نرغب في مساعدة شركاتنا الصغيرة والمتوسطة على الازدهار. وإذا أخبرتنا الشركات أن إحدى العقبات التي تعترض النمو هي القوى العاملة ، أعتقد أننا بحاجة إلى النظر في ذلك سواء في كيبيك أو في أوتاوا."

وعلّق رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو ردّا على تصريح جوستان ترودو بعد الكشف عن الخطة قائلا :

"يجب أن ننظر إلى المسألة بنظرة شاملة. حاليا، مهاجر من أصل خمسة يغادر كيبيك. على السيد ترودو أن يأخذ هذا بعين الاعتبارز نحن بحاجة للقيام بخطوة إلى الخلف، كي نمضي قدما."  (رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو)

قدمها سيمون جولان-باريت وزير الهجرة في كيبيك - (أرشيف) - Jacques Boissinot/Canadian Press

قدمها سيمون جولان-باريت وزير الهجرة في كيبيك - (أرشيف) - Jacques Boissinot/Canadian Press

و في خطابه الافتتاحي الأسبوع الماضي ، رفض رئيس الحكومة الكيبيكي بوضوح الحجة القائلة بأن الهجرة هي الحل الوحيد لنقص العمالة. وقال هذا الأخير "إذا كانت سياسة الهجرة الحالية مجدية ، كنّا علمنا بذلك. لكن هذه السياسة لم تمنع نقص القوى العاملة ، خاصة في مناطقنا. الهجرة هي بالتأكيد جزء من الحل ، لكن علينا تغيير المسار ".

وأكّد رئيس الحكومة الكيبيكي في عدة مناسبات  أنّه  يريد خفض عتبة الهجرة في كيبيك مؤقتًا إلى 40.000 بحلول عام 2019.

وخلال الحملة الانتخابية  الأخيرة، قال فرانسوا لوغو إنه يريد "بشكل مثالي، الحد من عتبة الهجرة في الفئات الثلاث للقادمين الجدد، وهي الهجرة الاقتصادية ، ولم شمل الأسر ، واستقبال اللاجئين."

لكن اختصاص كيبيك يقتصر على الهجرة الاقتصادية  ( ، الأمر الذي يتطلب منها بدء المفاوضات مع الحكومة الفدرالية للفئتين الأخريين.

وقد قال فرانسوا لوغو مسبّقا خلال الحملة الانتخابة إن لديه "ثقة" في أن جوستان ترودو سيقبل مطالب كيبيك ، مشيرا إلى أن الانتخابات الفيدرالية ستجري في عام 2019 وأن خفض عتبة الهجرة تدعمه أغلبية من الكيبيكيين. وأثبت استطلاع للرأي قامت به شركة كروب مؤخراً لحساب هيئة الاذاعة الكندية أن الرأي العام في كيبيك يؤيّد خفض عدد المهاجرين.

وأكّد لوغو أنه إذا رفضت الحكومة الفدرالية  التخفيض في عتبة الهجرة، "يمكن" أن يطبقه على فئة المهاجرين الاقتصاديين فقط.

استمعوا

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

Share
فئة سياسة، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*