وائل غالي أسناذ اللّغة الانكليزيّة( في الوسط) مع تلاميذه/iwchamilton

وائل غالي أسناذ اللّغة الانكليزيّة( في الوسط) مع تلاميذه/iwchamilton

الكندي المصري وائل غالي: اللّغة الانكليزيّة والشغف بتعليمها

Share

يوم وصل وائل غالي إلى كندا من وطنه الأمّ مصر عام 2008، كان يحمل معه خبرة طويلة في تدريس اللّغة الانكليزيّة.

فمنذ تخرّجه من الجامعة عام 1990، تابع  الأستاذ غالي كما قال لي في حديث أجريته معه عبر الهاتف من مدينة هاملتون في اونتاريو، دورات تدريبيّة في طوكيو والولايات المتّحدة.

كما حصل على عدد من الشهادات من بينها شهادة  في تعليم الانكليزيّة للراشدين من جامعة كامبريدج في بريطانيا.

وكان عليه بعد وصوله إلى هنا، أن يتابع دروسا للاختصاص في تعليم الانكليزيّة للراشدين، ودروسا أخرى لتدريسها في المدارس الثانويّة، ليحصل على معادلة لشهادته.

ولم يتردّد في متابعة الدراسة خصوصا أنّ ثقافة التدريس في كندا مختلفة عمّا هي عليه في مصر أو في دول الشرق الأوسط واوروبا ودول آسيا وحتّى مختلفة عمّا هي عليه في الولايات المتّحدة كما قال الأستاذ وائل غالي.

وللأستاذ غالي مجموعة من المؤلّفات، من بينها خمسة كتب ألّفها عندما كان في مصر، وأحبّ ان يوظّف خبرته في تدريس الانكليزيّة لمساعدة اللاجئين والمهاجرين والواصلين الجدد إلى كندا.

الانكليزيّة للعمل في كندا (إلى اليمين) ودليل اللّغة الانكليزيّة، كتابان من تأليف الأستاذ وائل غالي/وائل غالي

الانكليزيّة للعمل في كندا (إلى اليمين) ودليل اللّغة الانكليزيّة، كتابان من تأليف الأستاذ وائل غالي/وائل غالي

وأصدر كتابا بعنوان"دليل اللّغة الانكليزيّة" ضمّنه جميع القواعد التي يحتاجها من يتعلّم هذه اللّغة، لمختلف مراحل التعلّم ومختلف مستوياته.

كما اصدر كتابا ثانيا بعنوان "الانكليزيّة من أجل العمل" وهو كتاب موجّه للاساتذة لإعداد تلاميذهم للانخراط في سوق العمل وتسهيل اندماجهم في المجتمع كما قال الأستاذ وائل غالي في حديثه لإذاعتنا.

ونال الأستاذ غالي عام 2017 جائزة التميّز في تدريس الراشدين التي ترشّح لها، وهو مرتاح وفخور بنجاحه كمهاجر من أصل عربي في هاميلتون في مقاطعة اونتاريو.

ويعمل الأستاذ غالي فضلا غن ذلك في مركز عمل المهاجرين في هاميلتون وهو مؤسّسة غير ربحيّة تموّلها الحكومة الفدراليّة وتقدّم دروسا للراشدين سواء كانوا عمّالا مهرة أم لاجئين.

وتؤهّلهم الدراسة للدخول إلى الجامعة أو المعهد أو للانخراط في سوق العمل ولكن دون أن يحصلوا على وحدات للكليّة، High school credits كما قال وائل غالي.

ولذلك، خطرت بباله فكرة إنشاء مدرسة لدمج البرنامجين ، ليحصل الطالب على شهادتين، إحداهما للّغة والأخرى للمعهد الثانوي، وربّما أنّها المدرسة الوحيدة من نوعها في اونتاريو كما قال الأستاذ وائل غالي.

وتخرٍّج المدرسة سنويّا 120 طالبا منذ أن بدأت بتدريس البرنامجين عام 2014.

ويقول المؤلّف و الأستاذ وائل غالي، استاذ اللّغة الانكليزيّة للراشدين وطلاّب المدارس الثانويّة، ونائب رئيس مدرسة مركز العمل للاجئين في هاميلتون، إنّ التدريس يأخذ حيّزا كبيرا من وقته وإنّه يوظّف له ساعات طويلة في اليوم ولكنّه مرتاح لما يقوم به ويستمدّ الكثير من الدعم من مساعدة الآخرين.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

One comment on “الكندي المصري وائل غالي: اللّغة الانكليزيّة والشغف بتعليمها
  1. يقول Ahmad aatar:

    أعمل الآن مع الاخ وائل غالي وهو من أصحاب الكفاءة وحقاً كم ذكر فإن لديه شغف بتعليم اللغة بالإضافة إلى حب طلابه له وتعلقهم به.

    Ahmad Aatar