يعتزم المركز الصحي في منطقة شوديير-أبلاش توظيف 40 مقدّم رعاية من تونس - Radio Canada

يعتزم المركز الصحي في منطقة شوديير-أبلاش توظيف 40 مقدّم رعاية من تونس - Radio Canada

مركز استشفائي في كيبيك يبحث عن مقدّمي الرعاية الصحية في تونس

Share

يعتزم المركز الصحي في منظقة شوديير-أبلاش في مقاطعة كيبيك تنظيم بعثة إلى تونس لتوظيف مقدّمي الرعاية الصحية لسدّ النقص الفادح في اليد العاملة في هذا المجال.

إجمالا، المركز في حاجة إلى توظيف 450 مقدّم رعاية  هذا العام. "في العام الماضي وجدنا صعوبة في توظيف 379 شخصا. ونودّ توظيف عدد أكب هذا العام."، كما قالت جولي غوتييه ، مديرة مشروع التوظيف في المركز الصحي.

وأشارت هذه الأخيرة في حوار مع راديو كندا الدولي إلى أن النقص في مقدّمي العناية الصحية يطال كل المراكز الصحية في كيبيك. ومنطقة شوديير-أبلاش تعاني منه بشكل خاص لأنّ نسبة البطالة فيها من بين أخفض النسب في كندا، ما يعني أن عدد الباحثين عن عمل جدّ منخفض.

وقررالمركز الصحي اتخاذ اجراءات جديدة لتوظيف 40 موظفًا من خارج كندا. وفكّر المسؤولون في بداية الأمر في فرنسا لكن نقص العمال الفرنسيين في الميدان سرعان ما دفع بهم إلى اللجوء إلى شمال إفريقيا.

"لقد اخترنا تونس لأننا كنا نبحث عن بلد يتحدث فيه المرشحون اللغة الفرنسية بشكل جيد. كان هذا هو أول معيار بالنسبة لنا. ثم فحصنا الدورات التدريبية المختلفة التي يمكن أن تقترب من تدريبنا مثل تدريب مقدمي الرعاية الذي يُدرّس في فرنسا. وهناك شهادات مثيرة للاهتمام في تونس. وقمنا بتحليل بعضها ووجدنا أن تونس تناسبنا خاصة مع تواجد يد عاملة تودّ الهجرة. "، جولي غوتييه ، مديرة مشروع التوظيف في المركز الصحي.

ووجد المركز الصحي أنه من الضروري الاستعانة بشركة متخصصة في التوظيف بالخارج لتوفير أفضل فرصة لنجاح المشروع. وتم إطلاق مناقصة لتقديم عروض الخدمة. وأُقفلت هذه الأخيرة في منتصف يناير كانون الثاني.

وفازت مؤسسة كوزي لخدمات الهجرة بالمناقصة  Cozy Immigration. ولهذه المؤسسة مكاتب في مونتريال وفي تونس.

وقالت جولي غوتييه  "نريد أن نكون مصحوبين بشكل جيد لنجعلها بعثة ناجحة. ونريد ذلك في الاختيار الابتدائي للمرشحين وعند وصولهم. إلى هنا".

و على الرغم من مسؤولي المركز الصحي يودّون وصول العمال الـ40 في أسرع وقت، إلاّ أنه من المحتمل أن تمرّ تسعة أشهر بين عملية التوظيف ووصول العمال التونسيين الأوائل في كيبيك.

وبالإضافة إلى الاستعانة بشركة خاصة ، سيسافر "وفد صغير" من المركز الصحي إلى تونس ، للتأكد من أن المرشحين المختارين لهم التدريب المناسب لعملهم في في كيبيك.

"سنذهب إلى تونس بحلول نهاية فبرايرشباط. سنكون هناك لاختيار المرشحين. وإلى ذلك الحين سنقوم بإجراء اختيارات مسبقة للسير الذاتية التي نتلقاها. لقد تلقينا ما يقرب من 80 سيرة ذاتية منذ الإعلان عن المهمة."، جولي غوتييه ، مديرة مشروع التوظيف في المركز الصحي.

وقالت جولي غوتييه: "سيتعين علينا تحديث تدريبهم، لأنه من الأكيد أنهم يفتقدون لبعض التدريب كالعناية في المراحل الأخيرة من الحياة على سبيل المثال".

وفي انتظار وصول المرشّحين، يتهيأ المركز الصحي في تحضير أفضل ظروف الاندماج للتونسيين الوافدين مستقبلا.

"نحن في صدد إنشاء مركز استقبال للقادمين الجدد في منطقة شوديير-أبلاش لموظفي المركز الصحي" ، كما أضافت مديرة مشروع التوظيف.

وبدأ المركز الصحي في تشاور مع المنظمات المحلية في المنطقة التي تتخصص في استقبال المهاجرين.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:

تأخير وتراكم في معالجة طلبات الهجرة إلى كيبيك

Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة صحة، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*