مبنى البرلمان الكندي في أوتاوا (أرشيف) /Radio-Canada / Paul Skene

مواقف في أقوال ليوم السبت في 09-02-2019

Share

مواقف في أقوال برنامج أسبوعي  ييتضمّن مجموعة من الأخبار التي لفتت انتباهنا ونتناولها من خلال مواقف صدرت بشأنها.

حلقة هذا الأسبوع من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر.

"في كلّ مرّة نتواصل فيها مع الأميركيّين، نبحث في الرسوم المفروضة على الفولاذ والألمنيوم وفي ضرورة إلغائها، لأنّها تسيء إلى عمّالنا وصناعاتنا وتسيء أيضا إلى عمّالهم وصناعاتهم. ونحظى بتأييد الكثيرين من أعضاء الكونغرس الأميركي".

هذا ما قاله رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو غداة الخطاب حول أحوال الاتّحاديّة الذي ألقاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وتحدّث ترامب من بين مجموعة من المواضيع، عن اتّفاق التبادل التجاري الحرّ لدول أميركا الشماليّة الثلاث، كندا والولايات المتّحدة والمكسيك.

الرسوم الأميركيّة على مستوردات الفولاذ والألمنيوم الكنديّة تركت مضاعفاتها على العمّال والقطاع الصناعي في كندا والولايات المتّحدة حسب رئيس الحكومة جوستان ترود// Reuters/Mark Blinch

الرسوم الأميركيّة على مستوردات الفولاذ والألمنيوم الكنديّة تركت مضاعفاتها على العمّال والقطاع الصناعي في كندا والولايات المتّحدة حسب رئيس الحكومة جوستان ترود// Reuters/Mark Blinch

وأعرب الرئيس ترامب عن ارتياحه للرسوم المفروضة على العديد من الدول دون أن يسمّي كندا بالتحديد.

وكانت إدارة الرئيس ترامب قد فرضت رسوما بنسبة 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم المستورد من كندا.

وردّت كندا على الاجراء الأميركي وفرضت رسوما بقيمة 16،6مليار دولار على بعض المنتجات الأميركيّة.

وتواصل الحكومة الكنديّة جهودها ليصار إلى الغاء الرسوم الأميركيّة على الفولاذ والألمنيوم، ويتناول المسؤولون الكنديّون الموضوع خلال لقاءاتهم بنظرائهم الأميركيّين.

"لسنا على الخط نفسه مع حكومة كيبيك بشأن فكرة إعلان ضريبي واحد تحت إشراف مقاطعة كيبيك".

هذا الموقف هو أيضاً لرئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو وصدر عنه صباح الثلاثاء تعليقاً على طلب رئيس حكومة مقاطعة كيبيك فرانسوا لوغو بأن تضطلع المقاطعة بمهام إدارة بيان ضريبي موحَّد.

وكيبيك هي الوحيدة بين مقاطعات كندا العشر وأقاليمها الثلاثة التي يتوجب على سكانها إعداد بيانيْن ضريبيّيْن سنوياً، أحدهما لوكالة الدخل الفدرالية والآخر لوكالة الدخل في المقاطعة.

وردّ لوغو على رفض ترودو بالقول إن رئيس الحكومة الليبرالية في أوتاوا "سيدفع الثمن السياسي" لموقفه الذي يجعل الكيبيكيين "خاسرين مرتيْن"، "مرة أولى لأنهم يدفعون لفريقيْن من الموظفين يقومان بالعمل نفسه، وهذا بالتالي هدر للمال العام، ومرة ثانية لأن تحضير بيانيْن ضريبييْن (بدلاً من واحد) يتطلب من الأفراد والشركات، على حد سواء، الكثير من العمل الإضافي".

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو متحدثاً في مجلس العموم (Adrian Wyld / CP)

وكانت الجمعية الوطنية الكيبيكية (الجمعية التشريعية) قد تبنت بإجماع أعضائها في أيار (مايو) الفائت مذكرة طالبت فيها بأن تقوم المقاطعة بتحصيل الضرائب الفدرالية بغية التوصل إلى بيان ضريبي موحَّد، وذلك قبل نحو خمسة أشهر من وصول حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك بقيادة لوغو إلى السلطة في المقاطعة الكندية الوحيدة ذات الغالبية الناطقة بالفرنسية.

ورفض ترودو آنذاك أيضاً ما طلبته الجمعية الوطنية الكيبيكية.

وتقول حكومة ترودو إن الاستجابة لهذا المطلب تهدد وظائف أكثر من خمسة آلاف موظف فدرالي في أربعة عشر مركزاً للبيانات الضريبية في مقاطعة كيبيك، كما أنها قد تعقّد عملية مكافحة التهرّب الضريبي.

وفي مجلس العموم يدعم كل من حزب المحافظين، الذي يشكل المعارضة الرسمية، والكتلة الكيبيكية الداعية لاستقلال كيبيك مطلب الحكومة الكيبيكية ببيان ضريبي موحّد تحت إشرافها.

وكندا على موعد مع انتخابات تشريعية فدرالية عامة في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرانسوا لوغو (Ryan Remiorz / CP)

"وفقا لقيمي الدينية، لا ينبغي علينا ارتداء الحجاب. وإلى حدٍّ ما، فإن ارتداء الحجاب من قِبل بعض النساء يشكّل اضطهادا للمرأة. وأقصد فرضه عليهن."

 هذا ما قالته إيزابيل شاريه، وزيرة شؤون المرأة في حكومة كيبيك يوم الثلاثاء الماضي عقب تكليفها من طرف رئيس الحكومة فرانسوا لوغو بهذه الحقيبة الوزارية إضافة إلى مهامهما كنائبة وزير التربية.

وجاء هذا التصريح في خضم النقاش حول الرموز الدينية حيث تستعدّ حكومة كيبيك لسنّ قانون العلمانية الذي يحظر ارتداء الرموز الدينية كالحجاب الذي ترتديه بعض النساء المسلمات على موظفي القطاع العام والمدرّسات.

وتعتقد وزيرة شؤون المرأة أن هذا القانون سيسمح بحسم النقاش حول الرموز الدينية.

وفي اليوم التالي وبعد أن طلب منها الصحافيون توضيح تصريحاتها، قالت الوزيرة إيزابيل شاريه إن "حرية الاختيار أمر بالغ الأهمية. لذا إذا اختارت المرأة ارتداء الحجاب فسأحترم اختيارها."

إيزابيل شاريه، وزيرة شؤون المرأة في حكومة كيبيك - Radio Canada

إيزابيل شاريه، وزيرة شؤون المرأة في حكومة كيبيك - Radio Canada

وقال غايتان باريت النائب عن الحزب الليبرالي في كيبيك :" إنها تتحدث باسم حكومتها وهي تقول للكيبيكيين إن ديانتها  فوق الديانات الأخرى . لدينا من من جهه حكومة علمانية ومن جهة وزيرة تفضّل ديانتها ." وأضاف أن " هذه الحكومة تعزّز الديانة الكاثوليكية في كيبيك على حساب كل الديانات الأخرى."

ومن جهتها، قالت مريم منصف، وزيرة شؤون المرأة في الحكومة الكندية :"إن التعددية في بلادنا هي مصدر قوة ويجب علينا، كسياسيين، أن نركز على وحدة الجميع".

وعندما سُئل فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك عمّا اذا كان يؤيد ما قالته وزيرته قال : "لن أبدأ في منع وزارئي من التعبير عن آرائهم الشخصية."

ولمّا طُلب منه ابداء رأيه في القول بأن الحجاب رمز لاضطهاد المرأة، أجاب : "أعتقد أنه علينا أن ندرس كل حالة بمفردها."

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ،
فئة اقتصاد، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*