لورين لافرونيير رئيسة رابطة مدرّبي الرياضة وصفت الاعتداءات الجنسيّة بحقّ قاصرين بأنّها مقزّزة/ CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

لورين لافرونيير رئيسة رابطة مدرّبي الرياضة وصفت الاعتداءات الجنسيّة بحقّ قاصرين بأنّها مقزّزة/ CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

كندا: اعتداءات جنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة

Share

الاعتداءات الجنسيّة التي يتعرّض لها قاصرون على يد مدرّبيهم الرياضيّين  في كندا منتشرة لدرجة مقلقة حسب تقرير مشترك أعدّه القسمان الانكليزي والفرنسي في هيئة الاذاعة الكنديّة.

وقد أحصى التحقيق حالات اعتداء جنسي على قاصرين جرت خلال العشرين عاما الأخيرة، بين عامي 1998 و2018، وأظهر ضلوع 340 مدرّبا رياضيّا في اعتداءات طاولت ما يزيد على 600 شخص دون الثامنة عشرة من العمر.

وراجعت الاذاعة  بهدف إعداد قاعدة بياناتها آلاف الملفّات القضائيّة وقام الصحفيّون بزيارة عدد كبير من المحاكم لهذه الغاية، ممّا أدّى إلى رسم هذه الصورة القاتمة عن الاعتداءات الجنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة.

وأدين 222 مدرّبا باعتداءات جنسيّة شملت ما يزيد على 600 شخص دون الثامنة عشرة من العمر، وما زالت حالات 34  مدرّبا متّهما أمام المحاكم حاليّا.

البطلة الأولمبيّة السابقة ساندرا كوربي وأستاذة العلوم الاجتماعيّة في جامعة وينيبيغ تجري منذ سنوات أبحاثا و دراسات حول الاعتداءات الجنسيّة في عالم الرياضة .

وتقول كوربي إنّ حالات قليلة تؤدّي إلى إدانات جنائيّة في عالم الرياضة، و قد تكون هنالك  ربّما حالات كثيرة جدّا لم يكشف أحد عنها حسب قولها.

البطلة الأولمبيّة السابقة ساندرا كوربي ترى أنّ النظام الرياضي الكندي بحاجة للإصلاح في العمق/CBC /هيئة الاذاعة الكنديّة

البطلة الأولمبيّة السابقة ساندرا كوربي ترى أنّ النظام الرياضي الكندي بحاجة للإصلاح في العمق/CBC /هيئة الاذاعة الكنديّة

"ما أفهمه من ذلك، هو  أنّ لدينا عددا كبيرا من القضايا الجنائيّة التي تصمد في وجه اختبار الأدلّة، وثمّة حالات يكون فيها المتّهم مذذنبا، ولكنّها قليلة ونحن لم نر إلاّ جزءا صغيرا من جبل الجليد": ساندرا كوربي أستاذة علم الاجتماع في جامعة وينيبيغ.

ومن المهمّ حسب رأيها أن نضمن مشاركة آمنة وسليمة لجميع الأطفال والقاصرين في أيّ اختصاص رياضي، وتشكّل قاعدة البيانات فرصة أمام  الاتّحادات الرياضيّة لتكون شفّافة في تعاملها مع الأهل كما تقول.

تحقيق هيئة الاذاعة الكنديّة يعطي فكرة شاملة عن مشكلة الاعتداءات الجنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة في كندا/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

تحقيق هيئة الاذاعة الكنديّة يعطي فكرة شاملة عن مشكلة الاعتداءات الجنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة في كندا/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

ويفيد تحقيق هيئة الاذاعة الكنديّة أنّ الاعتداءات الجنسيّة على قاصرين حصلت في 36 اختصاصا رياضيّا،  ولم تسلم منها أيّة رياضة.

ورغم أنّ الاتّحادات الرياضة وضعت سياسات لمواجهة الاعتداءات الجنسيّة بحق القاصرين، إلاّ أنّها لم تكن تدرك حجم هذه المشكلة.

وعلى سبيل المثال، في رياضة الهوكي التي تضمّ ثاني أعلى نسبة من المشاركين، تمّ توجيه التهم إلى 86 شخصا، وأدين 59 منهم وما زالت هنالك ثماني حلات أمام المحاكم.

وفي رياضة كرة القدم، تمّ احصاء 40 تهمة، أدّت إلى 27 إدانة، وما زالت حالة اثنين من المدرّبين أمام المحاكم.

وكانت هنالك ادانات أيضا في رياضات السباحة وكرة السلّة و رياضة الفنون القتاليّة، وتقول لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد مدرّبي الرياضة الكنديّين إنّ الخبراء لم يروا حجم المشكلة وضخامتها.

"نعرف عن وجود مشكلة مزمنة في مجال الرياضة، وعن وجود حالات اعتداء جنسي، ولكنّ الارقام التي رأيناها كانت صادمة": لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد المدرّبين الرياضيّين الكنديّين.

وينبغي أن نستفيد من التحقيق الحالي لإصلاح النظام الرياضي لنتمكّن من خفض عدد حالات الاعتداءات الجنسيّة في مجال الرياضة عبر مختلف أنحاء البلاد، كما تقول لورين لافرونيير.

"المشكلة هي في النظام الرياضى، وينبغي أن يجد طريقة لوضع إشارة على الباب الأمامي تقول السلامة أوّلا، ليس في ميدان اللّعب فحسب وإنّما لحماية شبابنا وحماية أطفالنا": لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد المدرّبين الرياضيّين الكنديّين.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*