اسرة القسم العربي وضيفتا البرنامج ناتالي رستوكيان (في الوسط) وسعاد بونخلة/RCI

اسرة القسم العربي وضيفتا البرنامج ناتالي رستوكيان (في الوسط) وسعاد بونخلة/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي في 10-03-2019

Share
استمعوا

بلا حدود برنامج أسبوعي يتضمّن مجموعة من التقارير والمقابلات التي تتناول شؤونا وأحداثا تدور حولنا.

نقدّم البرنامج مباشرة كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال عبر موقعنا الالكتروني www.rcinet.ca وعبر موقعي فيسبوك ويوتيوب.

حلقة هذا الأسبوع من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر، ونخصّصها بأكملها لليوم العالمي للمرأة.

نستضيف كلّا من السيّدة سعاد بو نخلة،  الكنديّة المغربيّة، مؤسّسة ورئيسة مركز التكوين المهني Diversité plus،  ومؤسّسة ورئيسة الجمعيّة العربيّة للتقارب الثقافي، والسيّدة ناتالي ريستوكيان الكاتبة الكنديّة من أصل لبناني أرمني، مؤلّفة كتاب "الأقنعة".

"فلنعتنق مبدأ المساواة" شعار اختارته الأمم المتّحدة هذه السنة في يوم المرأة العالمي.

ويقول الأمين العام للأمم المتّحدة انطونيو غوتيريش  في رسالة وجّهها بالمناسبة " إن المساواة بين الجنسين وإعمال حقوق المرأة عنصران أساسيان على طريق التقدم العالمي في مجالات السلام والأمن، وحقوق الإنسان، والتنمية المستدامة".

"و المساواة بين الجنسين هي في الأساس مسألةُ مَنْ له السلطة. فنحن نعيش في عالم يهيمن عليه الرجال وتسوده ثقافة ذكورية. ولن نتمكن من زحزحة كفتي الميزان نحو المساواة ما لم نعتبرْ حقوق المرأة هدفنا المشترك ونرَ فيها مساراً لتغيير ينتفع به الجميع" كما ورد في رسالة الأمين العام للأمم المتّحدة.

من اليسار: سعاد بونخلة مؤسّسة ورئيسة الجمعيّة العربيّة للتقارب الثقافي، ناتالي رستوكيان الكاتبة الكنديّة من أصل لبناني أرمني، سمير بن جعفر وفادي الهاروني/RCI

من اليسار: سعاد بونخلة مؤسّسة ورئيسة الجمعيّة العربيّة للتقارب الثقافي، ناتالي رستوكيان الكاتبة الكنديّة من أصل لبناني أرمني، سمير بن جعفر وفادي الهاروني/RCI

وفي السياق نفسه، يفيد التقرير السنوي الصادر عن الاتّحاد البرلماني الدولي أنّ كلّ واحد من بين 4 أعضاء في البرلمان سيّدة، ما يعني أنّنا ما زلنا بعيدين عن المساواة بين المرأة والرجل على هذا الصعيد.

وتبقى الأميركيّات في الطليعة حيث تتجاوز نسبة النساء الأعضاء في البرلمان بقليل 36 بالمئة، فيما هي بحدود 18 بالمئة في دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وتتحدّث ناتالي رستوكيان في روايتها بعنوان Masks، الأقنعة ، عن كلّ المحظورات، التابو، وما يدور وراء الكواليس وما تخفيه الشهرة من "افخاخ" خصوصا أنّها عاشت من الداخل عالم النجوميّة.

وترى الكاتبة في هذه الصعوبات والتحديات التي تواجه بطلة روايتها "آنا" والتحرّش والتهديد الذي تتعرّض له من قبل سياسيّين ورجال في مواقع القوّة، محاولة منهم  للحؤول دون وصول النساء إلى هذه المواقع التي يشغلونها.

وقد ترشّح كتاب الأقنعة لجائزتين في الولايات المتّحدة، وهي بصدد الاعداد لكتابها الثاني.

والسيّدة سعاد بونخلة كنديّة مغربيّة، شقّت طريقها بنجاح منذ وصولها إلى كندا، وأسّست الجمعيّة العربيّة للتقارب الثقافي والمعهد الكندي للتدريب والتكوين.

وتوجّه سعاد بونخلة  بالمناسبة أحلى الأمنيات للمرأة حول العالم وبصورة خاصّة للمرأة المغاربيّة والمرأة في المشرق.

وتدعو المرأة لمواصلة نضالها من أجل حقوقها وتدعوها للاحتفاظ ببسمتها والتفاؤل بالمستقبل.

وتتحدّث عن تكامل بين المرأة والرجل، وتشير إلى أهميّة المساواة في الحقوق وأيضا في المعاملة، ليبقى لكلّ منهما دوره في المجتمع.

وتؤكّد على أهميّة التربية في تغيير العقليّات وعلى ضرورة إعطاء الأدوار حسب الكفاءات والقدرات.

المزيد حول اليوم العالمي للمرأة في الرابط أدناه:

Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*