عناصر الشرطة في محيط مسجد النور في نيوزيلندا الذي تعرّض للهجوم/Martin Hunter/Reuters

عناصر الشرطة في محيط مسجد النور في نيوزيلندا الذي تعرّض للهجوم/Martin Hunter/Reuters

كندا: لا تغيير في مستوى التهديد الأمني بعد هجوم نيوزيلندا

Share

وجّه رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو تعازيه إلى شعب نيوزيلندا بعد الهجوم  المسلّح الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست شورش  وأسفر  عن وقوع 49 قتيلا ونحو من 40 جريحا.

"مهاجمة الناس أثناء الصلاة أمر مروّع للغاية، وكندا تدين بشدّة إطلاق النار اليوم في نيوزيلندا. أفكارنا وقلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم، ونشارك النيوزيلنديّين والمجتمعات المسلمة حول العالم  حزنهم" كتب رئيس الحكومة على موقع تويتر.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن في مؤتمر صحفي إنّ ما حصل هو عمل عنف استثنائي وغير مسبوق، وعمل إرهابي.

"إنّه أحد أحلك أيّام نيوزيلندا، والشخص الذي ارتكب هذا العنف ضدّنا ليس منّا ولا مكان له في نيوزيلندا" قالت رئيسة حكومة البلاد.

وهنا في كندا، أعادت الحادثة إلى الأذهان ذكرى الاعتداء المسلّح الذي تعرّض له مسجد كيبيك الكبير في 29 كانون الثاني يناير 2017.

الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أحيا ذكريات أليمة لدى الجالية المسلمة في مدينة كيبيك كما قال محمّد لعبيدي الرئيس السابق للمركز الثقافي الاسلامي في المدينة/Radio-Canada

الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أحيا ذكريات أليمة لدى الجالية المسلمة في مدينة كيبيك كما قال محمّد لعبيدي الرئيس السابق للمركز الثقافي الاسلامي في المدينة/Radio-Canada

وقال محمّد لعبيدي الرئيس السابق للمركز الثقافي الاسلامي في كيبيك إنّ الخبر  كان له وقع الصاعقة وقد أحيا ذكريات أليمة في نفوس أبناء الجالية المسلمة.

"هذا يذكّرنا بأنّ الناس يخلطون كلّ شيء ويعتبرون أنّ كلّ المسلمين متشابهون. هنالك متشدّدون في كلّ الديانات وفي كلّ المجتمعات" قال محمّد لعبيدي.

وأكّد أنّ المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك يفكّر في تقديم الدعم لعائلات ضحايا هجوم كرايست شورش.

من جهة أخرى، قال وزير الأمن العام الكندي رالف غوديل إنّ كندا لن ترفع من درجة التهديد الأمني في البلاد، وسيبقى متوسّطا كما هو عليه حاليّا.

وأضاف بأنّه بأنّ بإمكان تحالف الخمسة أعين الاستخباراتي ، Five Eyes  intelligence alliance الذي يضمّ كندا ونيوزيلندا وبريطانيا والولايات المتّحدة واستراليا،  أن يعوّل على الدعم الكندي.

وغرّد الوزير غوديل على موقع تويتر قائلا إنّه "من حقّ كلّ إنسان أن يمارس عقيدته وثقافته من دون خوف. كندا تتابع عن كثب الهجوم الارهابي المروّع".

كما غرّد اندرو شير زعيم حزب المحافظين الذي يشكّل المعارضة الرسميّة في مجلس العموم الكندي قائلا إنّه "لا توجد كلمات قويّة بما يكفي لإدانة هذا النوع من الكراهية الدنيئة. أصلّي من أجل السلام لعائلات الضحايا والشفاء لعائلات المصابين".

وفي مدينة كيبيك، قالت الشرطة إنّها ستراقب عن كثب احوال الأمن في محيط المساجد، وفي العاصمة الفدراليّة اوتاوا، قالت الشرطة إنّها ستعزّز  هي الأخرى تواجدها في محيط مساجد المدينة.

كما عزّزت الشرطة تواجدها في محيط دور العبادة في مونتريال،  وفي محيط مسجدي مدينة غاتينو في غرب مقاطعة كيبيك، وفي مدينة يورك في مقاطعة أونتاريو.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة دولي، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*