عامر الترك يتحدى الإعاقة ويتابع حياته بكل الإيجابية والرجاء بالشفاء والعودة إلى مزاولة رياضة القفز بالمظلّات التي هي الداء والدواء الصورة مقدّمة من السيد عامر الترك

عندما يقسو القدر وتتلطفُ الحياة: عامر الترك يَسرِدُ

Share

لم يكن يعلم عامر الترك أن ثمن حبّه للتحليق في الفضاء وشغفه بالحرية المطلقة سيكون باهظا.

في سن الشباب، لم يسمح الوقت لعامر الترك ولا الإمكانات المادية بتعلّم رياضة القفز المظلّي ولكن ما أن حظي عامر الترك بهوايته المفضّلة حتى حرم استقلالية وحرية من نوع آخر.

في إحدى البنايات في حي شعبي في معقل أبناء الجاليات العربية وهي مدينة سان-لوران في شمال مونتريال انتقل عامر الترك للعيش مع زوجته ريما وولديه يارا ويورغو في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويشاهده أهل العمارة يخرج كل يوم على الرغم من الصقيع والبرد على كرسي المعاقين متوجها إلى عمله في أحد المصابغ ومغاسل الملابس القريبة. ويعرب جيرانه الذين التقيتهم عن دهشتهم باندفاع جارهم وتحدّيه لإعاقته وسرعة اندماجه في المجتمع الكندي وإيجاده للوظيفة في وقت قياسي. والأهم من كل ذلك أن وجه عامر الترك مبتسم دائما وهو يبادر إلى إلقاء التحية على جميع من يلتقيهم.

عامر الترك قبل إصابته مع زوجته ريما وابنته يارا (19 عاما) وابنه يورغو (16 عاما) الصورة مقدّمة من السيد عامر الترك

عامر الترك قبل إصابته مع زوجته ريما وابنته يارا (19 عاما) وابنه يورغو (16 عاما)
الصورة مقدّمة من السيد عامر الترك

أصيب ضيفي الخياط السوري عامر الترك بالشلل الكلي بعد ارتطامه الصيف الماضي بجبل شاهق أثناء تحليقه بالمظلّة الهوائية في لبنان.

وكان انتقل للعيش في بيروت صيف العام 2010 حيث أسس مشغلا للخياطة وتعلّم رياضة القفز الحرّ بالمظلّات، الهواية التي كان يعشقها منذ الصغر.

بعد اضمحلال فسحة العيش في لبنان بسبب تضييق السلطات اللبنانية على اللاجئ السوري قرر عامر الترك طلب اللجوء إلى كندا وهو نال فعلا الموافقة على طلبه قبل وقوع الحادثة المشؤومة التي ستقلب حياته رأسا على عقب.

عامر الترك ابن الـ 50 عاما يحمد ويشكر الله أنه نجاه من الموت ويرى أن لله شأن وحكمة في إصابته بالإعاقة. وما مجيئه إلى كندا إلا ترتيب من الله، هذه البلاد التي لديها كل أسباب الراحة لذوي الإعاقة وهي تحسن رعايتهم وتدبير أمورهم على أكمل وجه.

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل!

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل!

في كندا تعوّد عامر الترك على إعاقته وتتحسن يوما بعد يوم حالته بسبب التمرينات الرياضية وجلسات العلاج الطبيعي على يد اختصاصيين كما يتابعه خبراء في علم النفس وتوّفر له الحكومة الكندية سبل المواصلات والتنقل.

يمارس عامر الترك حياته بشكل طبيعي ويقوم بمفرده بزيارة أصدقائه وبتحضير "أر كيلته"  كما عاد إلى مزاولة مهنة الخياطة على الرغم من انعدام نشاط رجليه.

لم أعد أشتكي ولم أعد أبكي، أنا اليوم أقول الحمد لله على كل شيء. من قبل، كنت أطلب من الله الشفاء وبأسرع وقت أما اليوم فأنا أشكره على الصحة الموجودة وعلى النعم التي منحني إياها. ليست الإعاقة بالجسد قال محدثي وإنما بمحدودية الفكر.

بارادته وعزيمته وإيمانه تحدى عامر الترك إعاقته/الصورة مقدمة من السيد عامر الترك

ترى ماذا كان جواب عامر الترك عندما سألته عما إذا سيعود إلى ممارسة رياضة القفز بالمظلّات يوم يُشفى من إعاقته؟

جواب محدثي تسمعونه تاليا في هذا الحوار الذي أجريته معه اليوم عبر الهاتف في مركز عمله.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ،
فئة مجتمع، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*