عمال مكسيكيون “مؤقتون” لسدّ احتياجات مزارع كيبيك من اليد العاملة

Share

من المتوقع أن يصل النقص في عدد العاملين في حقول الفاكهة والخضروات والبساتين ومزارع الكروم في كندا إلى 66.000 بحلول عام 2025، وفقا للمجلس الكندي للموارد البشرية في قطاع الزراعة، ما يتطلب توظيف عمال من خارج كندا.

ويُعد قطاع البستنة أكبر مستخدم للعمال الأجانب. وهو مجال لا يستعمل إلا القليل من الآلات الميكانيكية. وأصحاب البساتين في حاجة كبيرة إلى عمّال مختصين في زراعة الفواكه والخضروات والري والحصاد والتصنيف.

وفي كيبيك، يتم اختيار أكثر من 90 ٪ من العمال الأجانب المؤقتين من خلال وكالات التشغيل التي تلعب دور الوسيط وأبرزها مؤسسة شركات توظيف العمال الزراعيين الأجانب FERME.

لكن غي بوليوت من مزرعة  Onésime Pouliot Farm  التي تُعتبر من أكبر موظفي العمالة الأجنبية في كيبيك، يشرف شخصيا على اختيار عماله في المكسيك.

ويعتبر هذا الأخير أن تنقله إلى المكسيك يعود عليه بالفائدة. فعماله المكسيكيون الـ213 هم الذين سمحوا له بتوسيع مزرعته. وتصل نسبة استبقاء موظفيه إلى 90 ٪ .ويضمن ولاء القوى العاملة زيادة إنتاجية مزرعته بنسبة 10 ٪.

"وجودنا مرهون بوجودهم." ، غي بوليوت، من  مزرعة أونسيم بوليوت

ويضيف أنه قد يجد عماله بين الطلبة في كيبيك، "لكنني لن أجد 213. وحتى لو وجدتهم سيعودون إلى مدارسهم بعد 30 آب أغسطس وهذا شيء طبيعي."، كما قال غي بوليوت.

ويختارعماله ضمن قائمة مرشحين يتم اختيارهم من قبل الحكومة المكسيكية. حيث تعلن هذه الأخيرة عن انطلاق عملية الترشيح. ويسجل المعنيون أنفسهم على القائمة. ويجب أن لا يقل عمر المتقدمين عن 21 عامًا وأن يأتوا من المناطق الريفية. ويعود إلى غي بوليوت الاختيار النهائي.

وأكثر من نصف الموظفين الزراعيين الأجانب المؤقتين في كندا هم من المكسيكيين. ففي عام 2018، كان  47.7 ٪ منهم يعملون في إنتاج الخضروات في الحقول و 22 ٪ في انتاج الفواكه الصغيرة.

ووصل أول وفد إلى حقول كندا في عام 1974، عندما وقعت كندا مع المكسيك ودول الكومنويلث الكاريبية أول اتفاقية توظيف.  ففي تلك السنة، وصل 203 عامل مكسيكي للعمل في مزارع كندا. وفي عام 2018، بلغ عددهم 25.232 موظفا.

ويعمل العمال المكسيكيون المؤقتون في الحقول لمدة تتراوح بين 3.5 أشهر و 7.5 أشهر. ويكسبون ما بين 12.000 دولار و22.000 دولار. ويشكل ذلك ثروة لهم حيث أن الحد الأدنى للأجور في كيبيك يمثل 10 أضعاف الدخل الأدنى المكسيكي.

ويتميّز هؤلاء العمال بتعليم بسيط حيث أنّ نصفهم بلغ الصف التاسع.

"ما يقرب من 90 ٪ منهم لديهم أطفال ... إنهم يتغرّبون لمدة 4 إلى 8 أشهر، هذا دليل على استعدادهم للعمل."، غي بوليوت من  مزرعة أونسيم بوليوت

وينص اتفاق كندا والمكسيك على أن صاحب العمل يدفع نصف تكلفة تذكرة الطائرة. ويقيم العمال على حساب المُزارع في منازل تلبي المعايير الفيدرالية.

ويحق لهم الحصول على تأمين صحي وتغطيتهم بنظام الصحة والسلامة المهنية. وتطبق عليهم المعايير الدنيا للعمل في الزراعة: يمكن أن يدوم أسبوع العمل ستة أيام، تليه إجازة لا تقل عن 32 ساعة متتالية

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ،
فئة اقتصاد، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*