بين الحقائق والأوهام، بين الأحكام المسبقة وقبول الآخر، بين الاندماج والتهميش، ما هو واقع المهاجرين؟
الرئيسيةArticles Posted by مي أبو صعب

Author: مي أبو صعب

اعتبر وزير الهجرة والتعددية في حكومة كيبيك دافيد هورتيل أن الهجرة قد تشكل حلا لنقص اليد العاملة في المناطق النائية وأعلن عن سعيه لحث المهاجرين على الإقامة في المناطق البعيدة عن المدن الكبرى. ورأى أن الإقامة في المناطق النائية يمكن أن تعطي طالب الهجرة علامات إضافية لتسهيل قبوله وبالإمكان توجيه المهاجرين مباشرة إلى تلك المناطق دون المرور عبر مونتريال أو كيبيك كما يمكن دعوة سلطات المناطق النائية إلى المشاركة في مهمات في الخارج لاختيار المهاجرين الذين تحتاجهم. عمال أجانب في كيبيك © راديو كندا واعتبر الوزير أنه يجب تطوير آليات استقبال المهاجرين في

سوق الميلاد المتفاعلة ثقافيّا في نسختها الخامسة في مدينة ريموسكي الواقعة في شرق مقاطعة كيبيك. واستقبلت السوق التي تنظّمها هيئة الاستقبال والاندماج في با سان لوران، Accueil et Intégration Bas-Saint-Laurent، كعادتها في كلّ سنة،  معروضات ومأكولات محليّة ومن صنع أبناء الجاليات العرقيّة المختلفة من ريموسكي والمدن المجاورة الواقعة في منطقة با سان لوران، Bas-Saint-Laurent، الضفّة الجنوبيّة لنهر السان لوران. وتنامى عدد أبناء الجاليات المهاجرة بصورة ملحوظة في الآونة الأخيرة، واستقبلت ريموسكي منذ فترة عددا من اللاجئين السوريّين الذين وصلوا إلى كندا. [caption id="attachment_136304" align="alignnone" width="1483"] حلويّات عربيّة في محلّ "لا روز دي سابل"

هل تعلم؟ تفيد آخر الأبحاث أنّ للهجرة تأثيرا ضعيفا على العمل والبطالة لدى الكنديّين. في الواقع، التأثير "ضئيل بمفهوم إحصائيّ". وأكثر من ذلك، لا تترك الهجرة أيّ أثر على العمّال الكنديّين ذوي المهارات المتدنّية. وعلى العكس من ذلك، يملأ المهاجرون "فراغات" في الهيكليّة التنظيميّة ( أعمال غير مغرية، شروط عمل أقلّ جودة، " لا يبدي الكنديّون استعدادا لمزاولتها". الهجرة وارتفاع الناتج المحلّي الإجماليّ؟ وجهتا نظر تحليليّتان يؤدّي نموّ عدد السكّان الناجم عن ارتفاع عدد المهاجرين إلى اقتصاد كنديّ أكبر وارتفاع في الناتج الإجماليّ المحلّي الحقيقيّ. لكنّ التأثير بنسبة مئويّة للهجرة على الناتج الإجماليّ المحلّي هو أقلّ من

آسيا هي المصدر الرئيسيّ للاّجئين ولكنّ ثمّة ارتفاعا في عدد المهاجرين حديثا من إفريقيا وجزر الكاريبي وأميركا الوسطى وأميركا الجنوبيّة. آسيا ( بما فيها الشرق الأوسط) كانت مصدر الهجرة الرئيسيّ خلال السنوات الخمس الأخيرة، رغم ارتفاع طفيف في الهجرة من إفريقيا والكاريبي وأميركا الجنوبيّة. if("undefined"==typeof window.datawrapper)window.datawrapper={};window.datawrapper["agBNp"]={},window.datawrapper["agBNp"].embedDeltas={"100":472.8,"200":395.8,"300":369.8,"400":369.8,"500":344.8,"600":344.8,"700":344.8,"800":344.8,"900":344.8,"1000":344.8},window.datawrapper["agBNp"].iframe=document.getElementById("datawrapper-chart-agBNp"),window.datawrapper["agBNp"].iframe.style.height=window.datawrapper["agBNp"].embedDeltas[Math.min(1e3,Math.max(100*Math.floor(window.datawrapper["agBNp"].iframe.offsetWidth/100),100))]+"px",window.addEventListener("message",function(a){if("undefined"!=typeof a.data["datawrapper-height"])for(var b in a.data["datawrapper-height"])if("agBNp"==b)window.datawrapper["agBNp"].iframe.style.height=a.data["datawrapper-height"][b]+"px"});

هل تعلم؟ اللاجئون الواصلون حديثا هم غالبا في مقتبل العمر في العام 2011، كان متوسّط عمر اللاجئين الواصلين حديثا بحدود 31،7 سنة. متوسّط العمر هو النقطة المحدّدة الفاصلة بين نصف السكّان الأكثر تقدّما في السنّ والأكثر شبابا. عدد المقيمين القارين حسب العمر وعلى سبيل المقارنة، كان متوسّط العمر لدى المهاجرين بالإجمال بحدود 47،4 سنة، مقابل 37،3 سنة للكنديّين المولودين هنا.   الهجرة الإقتصاديّة                          مقدّمو الطلبات الرئيسيّون، وفق الجنس                                        2005-2015 لاحظت وزارة الهجرة واللجوء والمواطنة ارتفاعا طفيفا في عدد الطالبين الرئيسيّين من الإناث في كافّة برامج الهجرة الاقتصاديّة. في العام 2015، كان الفرق بين الطالبين الرئيسيّين يبلغ 10380 شخصا،

نظرة تاريخيّة 1871 كان الكنديّون من أصول فرنسيّة يشكّلون 31،1 بالمائة من مجموع سكّان كندا، والكنديّون من أصول ارلنديّة 24،3 بالمئة، ومن أصول إنكليزيّة 20،3 بالمائة، ومن أصول اسكتلنديّة 15،8 بالمائة، ومن أصول المانيّة 5،8 بالمائة. 1901 خلال الإحصاء السكّاني الأوّل، تمّ جمع معطيات حول اللّغات، وقال 61،8 بالمائة من السكّان إنّ الانكليزيّة هي لغتهم الأمّ، وقال 27،9 بالمائة إنّ الفرنسيّة هي لغتهم الأمّ، و2،7 بالمائة قالوا إنّها الألمانيّة، و2،2 بالمئة إنّها الغيليّة. 2036 في العام 2036، سوف يكون كلّ واحد من أصل كنديّين اثنين مهاجرا أو مولودا لمهاجرين. يتركّز المهاجرون باستمرار في المناطق المُدُنيّة التي شملها

كندا متعدّدة اللّغات؟ خلال الإحصاء السكّاني في العام 2011، تمّ تحديد ما يزيد على 200 لغة محكيّة داخل المنازل أو كلغة أمّ. نحو من 6,6 ملايين شخص قالوا إنّهم يتحدّثون بلغة أخرى غير الفرنسيّة أو الإنكليزيّة في المنزل. if("undefined"==typeof window.datawrapper)window.datawrapper={};window.datawrapper["TKHQG"]={},window.datawrapper["TKHQG"].embedDeltas={"100":924.8,"200":833.8,"300":794.8,"400":769.8,"500":769.8,"600":769.8,"700":769.8,"800":769.8,"900":769.8,"1000":769.8},window.datawrapper["TKHQG"].iframe=document.getElementById("datawrapper-chart-TKHQG"),window.datawrapper["TKHQG"].iframe.style.height=window.datawrapper["TKHQG"].embedDeltas[Math.min(1e3,Math.max(100*Math.floor(window.datawrapper["TKHQG"].iframe.offsetWidth/100),100))]+"px",window.addEventListener("message",function(a){if("undefined"!=typeof a.data["datawrapper-height"])for(var b in a.data["datawrapper-height"])if("TKHQG"==b)window.datawrapper["TKHQG"].iframe.style.height=a.data["datawrapper-height"][b]+"px"}); اللّغة المحكيّة في المنزل واللّغات المحكيّة بصورة منتظمة:   4،7 ملايين شخص قالوا إنّهم يتحدّثون لغة أخرى غير الفرنسيّة أو الإنكليزيّة، في المنزل في أغلب الأحيان. قال 1،9 مليون شخص إنّهم يتحدّثون هذه اللّغات بصورة منتظمة، كلغة ثانية. ( الفرنسيّة والإنكليزيّة). خصائص الكنديّين  اللّغويّة  الرابط بالفرنسيّة: الرابط بالإنكليزيّة اللّغات الأمّ غير الفرنسيّة والإنكليزيّة في المناطق المُدّنيّة الستّ

if("undefined"==typeof window.datawrapper)window.datawrapper={};window.datawrapper["caJWV"]={},window.datawrapper["caJWV"].embedDeltas={"100":575.8,"200":524.8,"300":499.8,"400":499.8,"500":499.8,"600":499.8,"700":499.8,"800":499.8,"900":499.8,"1000":499.8},window.datawrapper["caJWV"].iframe=document.getElementById("datawrapper-chart-caJWV"),window.datawrapper["caJWV"].iframe.style.height=window.datawrapper["caJWV"].embedDeltas[Math.min(1e3,Math.max(100*Math.floor(window.datawrapper["caJWV"].iframe.offsetWidth/100),100))]+"px",window.addEventListener("message",function(a){if("undefined"!=typeof a.data["datawrapper-height"])for(var b in a.data["datawrapper-height"])if("caJWV"==b)window.datawrapper["caJWV"].iframe.style.height=a.data["datawrapper-height"][b]+"px"}); عمل مستشار الهجرة الأستاذ جوزيف زخّور طوال سنوات مع وزارة الهجرة الكنديّة في كلّ من بيروت وعمّان ودمشق حيث كان يبحث في طلبات الهجرة المقدّمة للسفارة الكنديّة في كلّ من هذه المدن. يتحدّث في لقاء مع القسم العربيّ في راديو كندا الدولي  مهنة مستشار الهجرة. كما يتناول بالتفصيل عددا من المواضيع المتعلّقة بطلبات الهجرة وكيفيّة تقديمها، والبلد الذي يمكن تقديمها منه. و يتحدّث عن الاجراءات الممكن اتّخاذها في حال رفض الطلب. ويتناول في حديثه مختلف فئات المهاجرين والشروط التي ينبغي أن تتوفّر لكلّ منها. ويتطرّق إلى برنامج لمّ شمل