أمام القانون الجديد

28 / 25983

أمام القانون

 

مع دخول القانون C-31 حيز التطبيق تعالت صرخات من قبل منظمات غير حكومية تدافع عن حقوق المهاجرين واللاجئين منددة بما يحويه القانون الجديد من تشدد في منح حق اللجوء وهو ما يخالف حسب اعتقاد هذه المنظمات التقاليد الكندية العريقة التي تنطلق من توقيع كندا على اتفاقية وبروتوكول جنيف في توفير الحماية للاجئين، ليس هذا فحسب بل إن كندا كانت في طليعة الموقعين عليهما.

خصائص القانون الجديد

 

حماية نظام الهجرة الكندي

في الثامن والعشرين من شهر يونيو حزيران 2012 حصل القانون الهادف لحماية نظام الهجرة في كندا (مشروع القانون C-31) على الموافقة الملكية. ومن خصائص هذا القانون:

*أنه يجلب مجموعة من الإصلاحات لنظام منح حق اللجوء،

* يضيف إجراءات تهدف لمكافحة مرور غير الشرعيين،

* يضيف إلزامية إضافة معلومات القياسات الحيوية BIOMETRICS على طلبات تأشيرة الإقامة المؤقتة وإجازة العمل وإجازة الدراسة.

 

النظام الكندي الجديد لمنح حق اللجوء

التغييرات التي طرأت على النظام الكندي لمنح اللجوء دخلت حيز التطبيق في 15 ديسمبر كانون الأول 2012.

وبموجب القانون حول إجراءات إصلاح منصفة تتعلق باللاجئين والقانون الهادف لحماية نظام الهجرة في كندا، فإن جميع طالبي اللجوء المقبولين لهم الحق أيضا في جلسة منصفة أمام (المثول أمام) لجنة الهجرة ووضع اللاجئ في كندا (هيئة مستقلة)

هناك بعض الإجراءات تدخل فورا حيز التطبيق بينما تدخل إجراءات أخرى حيز التطبيق في وقت لاحق هذه السنة أي في تاريخ تحدده الحكومة.

التغييرات التي طرأت على نظام منح اللجوء

 

*التغييرات على لجنة الهجرة ووضع اللاجئ

*قسم استئناف اللاجئين

*بلدان المنشأ المحددة

*كشف الطلبات التي لا تستند لمبرر

*الترحيل السريع لطالبي اللجوء المرفوضين

*تقييد الوصول إلى فحص المخاطر قبل الترحيل واللجوء لطلب تطبيق دواع (ظروف) إنسانية

*تطبيق برنامج تجريبي حول المساعدة في العودة الطوعية (لبلد المنشأ) والعودة للاندماج فيه بشكل دائم.

حول القانون الجديد الذي اعتمدته الحكومة الكندية في مجال الهجرة واللجوء،

Entrevues

لقاء مع المحامية المعروفة سابين فنتوريلي المتخصصة بقضايا الهجرة واللجوء والتي تعرف بمحامية من لا صوت لهم.

وعن سؤال عما إذا كان تشدد كندا في قوانينها وخاصة في ما يتعلق بطالبي اللجوء سيتسبب بتلطيخ سمعة كندا وهل أن ما تقوم به كندا حاليا هو لأسباب سياسية أجابت:

إن هذا الموقف يدخل في الواقع ضمن سياق سياسي وهو ما أدى لتردي نظام حماية اللاجئين. وعندما نتحدث بهذا الخصوص يتوجب أن نميز بما قبل الحادي عشر من سبتمبر أيلول وما بعد الحادي عشر من سبتمبر أيلول.

إن هذا التاريخ هام جدا في ما يتعلق باستقبال اللاجئين وخاصة في الشرق الأوسط ومن العالم العربي والإسلامي.

وعن سؤال عن التغيير الكبير الذي طرأ على التقليد الكندي أي سمعة كندا الإنسانية والتي أصبحت حاليا سمعة مصلحة أجابت:

هذا هو الواقع، لقد غيرنا الحكومة ومع تغيير الحكومة يتغير المنحى إذ أن لكل حكومة برنامجها، وأعتقد أن الحكومة الكندية الحالية وضعت في المقدمة مصالحها الاقتصادية أي المصالح الاقتصادية لكندا بعد أن كانت سمعتنا في الخارج بأن كندا بلد مضياف وأرض للهجرة.

يقول البعض بوجود لاجئين مزيفين أو من يعملون ما بوسعهم ليكونوا لاجئين فهل يمكن تشريع إقامتهم أو وضعهم أجابت:

هذا الأمر حساس جدا لأن هناك سببا وجيها لمغادرة الوطن فلن نذهب للمغامرة دون سبب صالح والآن لدينا اتفاقية جنيف والقانون حول اللاجئين وفيه أسباب محددة ولكن هناك بعض الأشخاص لا تنطبق عليهم هذه الشروط

فهل هذا يجعل منهم لاجئين مزيفين أنا لا أقول ذلك إنه يجعل منهم أشخاصا يطلبون الحماية لأسباب لم ترد في الاتفاقية.

لقد وسعنا القانون قليلا مع المادة 97 ما يسمح للأشخاص الذين يهربون من الجريمة غير أن اللاجئين الذين يعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة لا يدخلون في إطار معنى اتفاقية جنيف فهل يجب تسوية أوضاعهم هذا موضوع آخر إذ أنه قد يفتح المجال أمام لاجئين مزيفين آخرين ليجربوا حظهم.

وعن سؤال عما إذا بقي مجال للاستئناف في حال الرفض وفق القانون الجديد أجابت سابين فنتوريلي:

أجل هناك قسم جديد للاستئناف أي قسم استئناف اللاجئين، أي اللاجئون الجدد الذين يصلون مجددا ما عدا اللاجئين من الدول المحددة أو الموصوفة (RPD)

ففي حال رفضوا كلاجئين فإن لهم الحق بطلب استئناف وفي حال رفض طلبهم هنا فإن باستطاعتهم التوجه إلى المحكمة الفدرالية وفي حال الرفض من كل هذه الجهات يمكن التقدم بطلب إنساني إلى لجنة اللجوء والمحكمة الفدرالية

ويتضمن الطلب عناصر جديدة من بينها أدلة على اندماج مقدم الطلب جيدا في كندا وعمله خلال فترة وجوده في كندا وهل عنده عائلة هنا وأولاد كنديون، هذه بعض المعايير التي ينظر فيها لمنح صفة اللجوء لأسباب إنسانية.

وهذا لا علاقة له بالأسباب السياسية، هذه الإجراءات توجد دائمات لكن يجب تقديمها بعد سنة من الرفض ختمت المحامية سابين فنتوريلي.

 

وحول ملف الهجرة واللجوء الذي يحتل دائما مكانا بارزا في صدر اهتمامات الحكومات الكندية المتعاقبة وما يعقب ذلك من إعادة نظر في هذه القوانين التي تجريها الحكومات وفق ما يتناسب والمصالح والاحتياجات الكندية وأيضا وفق ما يتناسب وأيديولوجياتها.

تناولت هذا الموضوع مع مستشار الهجرة الأستاذ إيلي نصر الله على ضوء ما قامت به حكومة حزب المحافظين الكندية بزعامة ستيفن هاربر التي أدخلت سلسلة تعديلات على قانون الهجرة واللجوء الكندي أدت لمزيد من الصعوبات والتعقيدات بالنسبة لطالبي الهجرة واللجوء  ورأى فيه البعض تنكرا للقيم والتقاليد الكندية في هذه المقابلة.

 

وفي سياق متصل تناولت ملف اللاجئين الجزائريين مع الأخصائية جولي ماريشال في المقابلة التالية

جولي ماريشال اخصائية في شؤون اللاجئين الجزائريين تقدمت ببحت لشهادة الماجيستر حول هؤلاء، سألتها بداية أن تحدثني عن سبب اهتمامها بهذا الملف أجابت:

في الواقع إن بحثي تناول هجرة اللاجئين الجزائريين إلى مونتريال وخاصة بالنسبة للمهاجرين من أصول بربرية من منطقة القبائل ويتكلمون الأمازيغية

وعن سؤال عن الفترة التي غطتها في بحثها أجابت:

من عام 2001 أو تحديدا ما يعرف الربيع الأسود وعام 2002 حيث قتل شاب وجرت مظاهرات عديدة

وعن سؤال عن الصعوبة التي تواجهنا عندما نتحدث عن اللاجئين الجزائريين لتصنيفهم فهناك فئة منهم ممن هربوا من قمع الحكومة ومنهم من هرب من الإسلاميين المتشددين وكلاهما لا يثق بالآخر أجابت:

عندما نقرأ عن الجزائريين سواء نخاف حركة الإسلاميين فنعود إلى بداية التسعينات وبداية عام 2000 فإننا نخشى الحركات الإسلامية ومنها الجبهة الإسلامية للإنقاذ، ونخشى أيضا السلطة أو الحكم.

عندما نناقش وهذا ما عرفته خلال وجودي على الأرض عن طريق جزائريين فبالنسبة لهم كلهم متشابهون النظام والإسلاميون، النظام الجزائري كان فاسدا بشكل منقطع النظير وطالبو هذه الفئة كانوا مستقلين عن الجماعات الإسلامية ومن مستنكفي الضمير ورفضوا الانضمام للجيش الجزائري وبالتالي كانوا يرفضون الاشتراك في عمليات عنف وكان من الصعب بالنسبة إليهم التمييز بين النظام والإسلاميين وأعتقد تابعت جولي ماريشال من الصعب بالنسبة للجزائريين التمييز بين من أوجد النزاع وهم لا يعرفونه بالتحديد

إن هناك عدم ثقة بينهما ويشعرون بأنهم مهددون وهي خاصة يعيشها اللاجئون بشكل عام فليس بالضرورة بالنسبة إليهم أن يقولوا بأنهم لاجئون لأن المهاجرين قد يسألونهم ماذا فعلوا في بلادهم ولماذا تركوا بلادهم وهل كانوا في عداد مجموعات إسلامية وهل يخفون أشياء يمكن لومهم عليها، إذا هناك خوف من البوح عند اللاجئين.

إن غالبية الذين التقيت بهم على الأرض كانوا من مستنكفي الضمير وكانوا مهددين في مهنهم، نساء طبيبات، نساء في الجامعة لأنهن كن يتابعن التدريس في الجامعة.

وعن سؤال لماذا قررت الحكومة الكندية رفع الموراتوريوم عن الجزائريين هل لاعتبارها أن الجزائر لم يعد بلدا خطيرا أجابت جولي ماريشال:

في الواقع الموراتوريوم تقرر في عام 1997 حيث كانت الجزائر تحترق والأزمة على أشدها، وفي عام 2002 هدأت الأمور قليلا لكن ليس بشكل كامل، ولا ننسى أنه في عام 2001 كان هناك ما يعرف بالربيع الأسود حيث جرت مظاهرات أطلق خلالها الجيش النار على المتظاهرين مستخدما الرصاص الحي، إذن كان النزاع هاما جدا.

وفي أعقاب زيارة رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان للجزائر تم رفع الموراتوريوم ، كانت هناك مفاوضات اقتصادية بين الطرفين والسؤال لماذا تم رفع الموراتوريم والجواب أن الحكومة الكندية اعتبرت أن النزاع هدأ، لكن عندما تنظر إلى الوضع على الأرض فإنك ترى بأن جزائريين كانوا سيرحلون عن كندا وكانوا سيتعرضون لمخاطر في الجزائر فالنزاع لم يكن قد حلّ مطلقا، إذن هل رفع الموراتوريوم لأسباب اقتصادية، هل نوقش الموراتوريم في الجزائر (بين كريتيان والسلطة) كلها أسئلة يمكن طرحها.

وعن سؤال حول قضية اللاجئ الجزائري محمد شرفي التي لقيت صدى هاما بعد ترحيله عن كندا أجابت:

أعتقد أنها تكشف الكثير عن وضع اللاجئين لا أعرف وضعه الحالي بالتأكيد هل هو مواطن كندي أم مقيم دائم أعرف أنه يقيم في مقاطعة كيبك حاليا لجأ محمد شرفي إلى كنيسة في شهر فبراير شباط 2004 وكانت المرة الأولى التي تتم فيها مداهمة مزار أو كنيسة في كيبك أو كندا حيث لجأ شرفي. وتم ترحيله عن كندا في الخامس من مارس آذار 2004 نحو الولايات المتحدة وتم وضعه أمام الحدود الأميركية دون أن يتمكن من الاتصال بمحاميه والمثول أمام قاض إنه حسب رأي انتهاك فاضح للقانون وحرية الفرد.

قضى محمد شرفي 12 شهرا في السجن في الولايات المتحدة في بوفالو وأخيرا منح وضع اللاجئ في الولايات المتحدة لأن 5% فقط طالبي اللجوء يحصلون على هذا الوضع (قبول الطلب)

وختمت جولي ماريشال حديثها بالقول لقد تخلينا عن مبادئ حماية اللاجئ حسب اتفاقية جنيف التي كانت كندا سباقة لتوقيعها ونحن حاليا بدل أن نحمي هؤلاء نحمي أنفسنا منهم بحجة التخوف من تهديد إرهابي أو غير ذلك.

 

28 comments on “أمام القانون الجديد
  1. السلام عليكم انا مواطنة جزائرية اريد طلب اللجوء الانساني انا واعائلتي لكندا وذلك من اجل ادماج ابني الذي يبلغ من العمر ٠٩ سنوات وهو مصاب بالتوحد وسرطان الدم مع العلم انه عولج وشفي تماما من سرطان الدم لكن بالنسبة للتوحد فاطفال التوحد بالجزائر مهمشون وليست لهم اي حقوق ولا يدرسون ولم يتم تصنيفهم لا مع المعاقين ولا مع الاصحاء ولا توجد مراكز للتوحد بالجزائر لتاهيل اطفال التوحد اي اطفال التوحد بالجزائر معدمون وهم على قيد الحياة مع العلم انني انا وزوجي موظفان انا موظفة بالمحكمة وهو بالضمان الاجتماعي ولا توجد لدينا اي مشاكل قانونية في الجزائر الاطباء في الجزائر قالوا ان ابني التوحد عنده خفيف وان تم تاهيله في مركز للتوحد سيصبح طفل عادي مع العلم انه شديد الذكاء لكن مع الاسف الشديد فهو مهمش وليس له اي حقوق في الجزائرالرجاء منكم توجيهي وهل يمكن قبول طلبي للجوء الانساني ام لا وشكرا جزيلا لكم

  2. السلام عليكم . انا مواطن عراقي خريج كلية هندسة قسم ميكانيك عام 2002 واعمل رئيس قسم في محطة لانتاج الكهرباء ومتزوج ولدي طفلتان . اود الحصول على اللجوء الانساني ان امكن بسبب الظروف الصعبة جدا التي نعيشها في العراق بسب الحروب المستمرة .والخوف من القتل والخطف.اذا لم احصل على اللجوء هل من الممكن ان احصل على فرصة عمل هناك وماهو الطريق الموثوق لذلك .هل من يستطيع مساعدتي في ذلك وشكرا ..مع احترامي وتقديري
    نزار

    • السلام عليكم، الرجاء بسفارة كندا في الأردن واعرض عليها وضعكم.
      مع تمنياتي لكم بالتوفيق،

      زبير

  3. طلبي هذا بناءا ًعلى الوضع الحالي فيه في اليمن-عدن/ المعلا
    حيث هنا نتعرض للقصف العشوائي من المحتل المجوسي الحوثي بالدبابات والقناصات الموجوده على اسطح المباني وطرد الاهالي من منازلهم
    حتى القتلى رفضوا تسليم الجثث لاهلها ، وكذلك اغلاق العديد من المحلات والمراكز التجارية ومحاولاتهم لتلويث الماء والابار بالاضافة الى قصف محطات توليد الطاقة الكهربائية

    • تحياتي سيد أحمد ، للأسف كإذاعة لا يسعنا أن نساعدك في طلب اللجوء. يُرجى لهذه الغاية الاتصال بالمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.
      أو بالسفارة الكندية بعمان

      شكرا

  4. أنا شابة اريد طلب اللجوء الاءنساني ءالى كندا بسبب حادثة غيرت كل حياتي للأسوأ حيث أنه يصعب علي العيش العادي في بلدي بسبب الضغوطات التي تمارس علي في مجتمعي فحرمت من العمل ومن كل الحقوق الأخرى فأصبحت حياتي جحيما ومنذ ذلك الوقت لم أخرج من البيت أرجوكم اريد مساعدتكم لا أعرف من أين أبدأ لطلب اللجوء أنتضر ردكم,شكرا

    • السلام عليكم، الرجاء بسفارة كندا في بلدكم واعرض عليها وضعكم.
      مع تمنياتي لكم بالتوفيق،

      زبير

  5. Dear sir:

    In brief i will explain some of what i face in my life here in Riyadh , first of all i born in Saudi Arabia in 06/09/1979 ,

    I carry Jordanian temporary passport (Gaza strip) renewal every tow years i’m basically Palestinian from Gaza strip , still leaving in Saudi Arabia even though i complete my Bs.c in electrical engineer and i decide to marry on of my relative from Gaza she came here and after marry we got a baby before this point i was think i’m normal human but at this point when i started to register my kids in the government to get for him temporary iqama and to get for him Jordanian passport the refuse to give me say i’m Jordanian and my wife Palestinian so he must take Palestinian passport ,i was wounder how he will go from here to Gaza strip to get the passport it was tough time form me and his mam while he’s growing without paper and if he will get sick without paper no one here he will admitted him then after more than one year finally they give us temporary passport to go out side Saudi Arabia to get Palestinian passport , and i discover i couldn’t go with them Egypt will not allow me to go through it without visa for me not allow because i’m not Palestinian ,even though if i will enter no way to go to Gaza.
    I’M LOOKING FOR ASYLUM BY ANY WAY .

  6. ياسي عراقي سابق عالق في روسيا الاتحادية
    ايهاب سليم-صحفي مستقل-السويد-تقرير-9/8/2008:
    سعيد فيصل حسن السلطاني,56 عاما, سياسي عراقي سابق كان يعمل امين مخزن في ديوان الرئاسة السابق ضمن مهمات القصر الجمهوري,حاز على كتاب تثمين الجهود المرقم 2995 عام 1987من قبل الرئيس العراقي السابق صدام حسين,قرر السلطاني تقديم استقالته من العمل رسيما ضمن الكتاب المرقم 5162 عام 1993.
    بعد معاناة مريرة في العراق,قرر السلطاني التوجه الى روسيا الاتحادية عام 1994 طالبا اللجوء فيها ولاسيما ان العراق كان يمر بأوضاع مأساوية,الا ان على ما يبدو جرت عملية تزييف في الاقوال من قبل المترجمة العراقية اثناء مقابلة المحامي على حد قول السلطاني,ادى ذلك الى رفض طلب لجوءه من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين التابعة للامم المتحدة.

    اكمل السلطاني قائلا:تقدمت باكثر من عشرين شكوى الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين الا ان المفوضية العليا تؤكد بعدم وجود هذه الشكاوي في ملف طلب لجوءه!
    اضاف السلطاني قائلا:الادهى من ذلك انهم سجلوني اعزب رغم اني متزوج ولدي اولاد وهم يعيشون في روسيا بأوراق ثبوتية قانونية صادرة من الامم المتحدة بعد قبول طلبات لجوءهم.
    عائلة السلطاني منهم شقيقه العقيد الركن في الجيش العراقي السابق وشقيقته العاملة في الخطوط الجوية العراقية سابقا وباقي افراد اسرته قد غادروا العراق الى بلدان اخرى بعد تلقيهم تهديدات مباشرة من قبل الميلشيات المدعومة من ايران.
    اختتم السلطاني مناشدا المنظمات والهيئات الدولية ايجاد له حل سريع ولاسيما انه يعيش منذ اربعة سنوات داخل شقته على نفقة اولاده واصدقاءه دون التمكن من التسوق او التوجه الى المستشفيات الرسمية في روسيا الاتحادية او حتى عدم القدرة للعودة الى العراق وذلك لخشيته من الاستهداف المباشر من قبل الميليشات المدعومة من ايران على حد قوله.
    ………………………………………………………………………………… اخي الكريم تحيه طيبه لكم ولكل الشرفاء في هذا العالم في العراق لا حياة ولا صوت لمن ينادي مع الاسف الكل يقول وفي النهايه لا يوجد فعل على الارض الواقع وحتى المهاجرين لا حقوق لهم مع التقدير – سياسي عراقي سابق عملت في ديوان الرئاسه السابق هربنا من العراق في عام 1994 الى روسيا وعدنا الى العراق في عام 2009 وبعد مرور 5 سنوات من المراجعات الدوائر الحكوميه لم نحصل على شي يذكر ولا حقوق لنا من التقاعد و لا ايعاده الى الوظيفه هذه الحقيقه وفوق كل ذلك يقولون انتم من ازلام النظام السابق لا حقوق لكم وخوفا من الميليشيات وغيرهم قررنا الهروب من هذا البلد الى بلد اخر في عام 2014 هذا العراق الجديد اخي هل الغربه هي الحل ام الهروب من بلد فيه الديمقراطيه راجين التفظل بالطلاع واعلامي مع التقدير – سعيد فيصل السلطاني – ت – 995579103520 وشكرا

  7. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اناشابه من اليمن اود اللجوء الي كندا بسبب الاوضاع والحرب الذي تمر فيها اليمن بسبب الحاله المعيشه الصعب الذي نعيشهاباليمن ارجوك منكم الرد ومساعدتي ولكم جزيل الشكر

  8. لو سمحت انا مصرية اعيش في الامارات هل استطيع عمل اللجوء الانساني في كندا انا واسرتي بسبب عملية الختان في الصغر حيث انني عانيت منها نفسيا كثيرا طول حياتي

  9. مرحبا
    انا احمد شاب يمني اريد الذهاب الى كندا انا واخي الاصغرمني لدينا خالي في كندا مستعد لقبول اي شيئ مقابل دخولنا ونحن ايضن نقبل بكل شيئ ونريد الذهاب اليه بأسرع وقت.
    بليز ماالمانع من ذالك

  10. لو سمحتو انا اسمي محمد من سوريا من دمشق .
    ابني عمرو شهر ولازمو عملية قلب خلال شهرين
    وعنا بسوريا مافي اجهزة لعمرو
    عندو 3 فتحات بقلبو
    4 مم
    9 مم
    14 مم
    لو سمحتو بدي مساعدة خارجية
    رقمي 00963933237577

  11. demande de visa pour immigration au canada si’ai honneur de venir par la présente solliciter votre très haut bi enveillance de bien vouloir m accord un visa pour immigration au canada je porte à votre connaissance qu’ é tant Algérie né le 21/03/1980 Algérie marié avec la dam tadje somia né le 30/07/1988 père d’une fille âgée 2 au j’exercice la fonction de manutentonnair et mécaniques industrielles à entreprise somis donatrach arzew Algérie mon épouse é tant d’ un diplôme en informatique comme agent saisi plus cinq années en qualité d’ ouvrier spécialisé comme boulanger et pâtisserie

  12. السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة اسمي كمال الاحمد وانا جنسي سورية وحالتي سيئة وصعبة ومزرية لأنةلا أستطيع العودة الى سورية بسبب الظروف الصعبة والمشاكل والقتل ولتد مير وحاليا انافي دبي ولااستطيع العمل هنابسبب اني سوري ويصعب على العيش لأنه يمنع في دولالخليج استقبال السوريين وانا لايوجد معي مال ولاعندي سكن وا ذهب من شخص لآخر من اجل النوم لااستطيع البقاء هنا ولا الرجوع الى سوريا فارجو من سادتكم النظر في طلبي وظروفي ولكم جزيل الشكروالتقدير ولاحترام وهذ الرقم 00971507782726/kamalriam_75@yahoo.com

  13. عندي حالة خاصة جدا هل نجد آذان صاغية لايتم الأمر عبر تقليق علقنا كثيرا وشرحنا ولم نجد من يهتم لأمرنا ولكم الشكر

  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا شاب لبناني العمر 26 يمكنني الحصول على فيزة سياحية لكندا هل يمكنني تقديم اللجوء من داخل كندا وما هي مدة الحصول على الاقامة في حال قبول طلب لجوئي
    ارجو من أهل الخبرة والتجربة الرد وشكرا

  15. مرحبا
    انا انسانة سورية هربت من سوريا خوفآ من الإرهاب وداعش والحرب وأقيم في نواكشوط أرجو مساعدتي انا وعائلتي وإخباري كيف أستطيع اللجوء وهل يوجد سفارة كندية استطيع تقديم طلب اللجوء فيها ضمن نواكشوط عندي ثلالثة اطفال ارجوكم ساعدوني

  16. مرحبا
    انا انسانة سورية هربت من سوريا خوفآ من الإرهاب وداعش والحرب وأقيم في نواكشوط أرجو مساعدتي انا وعائلتي وإخباري كيف أستطيع اللجوء وهل يوجد سفارة كندية استطيع تقديم طلب اللجوء فيها ضمن نواكشوط عندي ثلاثةاطفال ارجوكم ساعدوني

  17. انا إمرأة دخلت لكندا مع٣اطفال عن طريق فيزا لأميركا وتقدمت بطلب لجوء بمونتريال وكانت محاميتي سابين التي عرضتم المقابلة معها وكانت هي السبب برفضي لأنها أضاعت لي أهم ورقة لدي وهي شهادةتقديرلزوجي كونه قدعمل مع قوات التحالف في محاربةالأرهاب في االعراق كما أنها لم تستمع لقصتي او حتى معاناتي ولم تكن مطلعةعلى الملف العراقي حيث انها لم تجلس معي ولاجلسةواحدة كمايفعل بقيةالمحامين ومن ثم تم رفصي وإستأنفت وتم رفض الطلب علما اني مهددةداخل بلدي والآن لاأعلم ماذا افعل وقد نصحني احدالمحامين بتقديم طلب إنساني لكن شريطته ان لاأعتمدعلى المساعدةالحكومية بشيء وهذا شبه مستحيل لي كوني مريضة بدنيا ونفسيا .وعندي ولد بالعراق عمره ١٨سنة وزوجي وهم بخطر حيث تم تهديدنا حينماكنابالعراق والان انا حائرة لاأهتدي حيلة ولاسبيل بودي عرض قضيتي على احد البرلمانيين اوحتى رئيس الوزراء كونه قد وافق على إستقبال ٢٥٠٠٠لاجيء ونحن متأرجحين ولم يتم قبولنا فكيف ذلك وهل هو من العدل.. افيدوني جزاكم الله خيرا..

  18. انا حمزة هزاع من اليمن البالغ من العمر 23سنه ارغب بالهجره الى كندا بسبب الصراعات والاوضاع اللاانسانيه علما بان لدي.شهادة بكالريوس علوم ماليه ومصرفيه وارغب في تحضير الماجستير

  19. انا سوريه وزوجي لبناني كنا عايشين بسوريا لما صارت اﻻحداث داعش اخدو كل شي وهدولنا بيتنا وصرنا نتنقل من مكان ﻻخر وزوجي مريض وعندي ولدان هل استطيع اللجوء لكندا مع لقد سمعت انه يوجد لجوء كنائسي هل هذا صحيح فعندي عمة زوجي بكندا ارجوكم الرد وشكرا لمساعدتكم لجميع البشر والله ايقويقكم وعيد ميﻻد مجيد وسنه سعيده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *