التعديلات التي أدخلتها الحكومة الكندية على قانون اللجوء والتشدد في قبول اللاجئين

2 / 8163

حول القانون الجديد الذي اعتمدته الحكومة الكندية في مجال الهجرة واللجوء،

لقاء مع المحامية المعروفة سابين فنتوريلي المتخصصة بقضايا الهجرة واللجوء والتي تعرف بمحامية من لا صوت لهم.

وعن سؤال عما إذا كان تشدد كندا في قوانينها وخاصة في ما يتعلق بطالبي اللجوء سيتسبب بتلطيخ سمعة كندا وهل أن ما تقوم به كندا حاليا هو لأسباب سياسية أجابت:

إن هذا الموقف يدخل في الواقع ضمن سياق سياسي وهو ما أدى لتردي نظام حماية اللاجئين. وعندما نتحدث بهذا الخصوص يتوجب أن نميز بما قبل الحادي عشر من سبتمبر أيلول وما بعد الحادي عشر من سبتمبر أيلول.

إن هذا التاريخ هام جدا في ما يتعلق باستقبال اللاجئين وخاصة في الشرق الأوسط ومن العالم العربي والإسلامي.

وعن سؤال عن التغيير الكبير الذي طرأ على التقليد الكندي أي سمعة كندا الإنسانية والتي أصبحت حاليا سمعة مصلحة أجابت:

هذا هو الواقع، لقد غيرنا الحكومة ومع تغيير الحكومة يتغير المنحى إذ أن لكل حكومة برنامجها، وأعتقد أن الحكومة الكندية الحالية وضعت في المقدمة مصالحها الاقتصادية أي المصالح الاقتصادية لكندا بعد أن كانت سمعتنا في الخارج بأن كندا بلد مضياف وأرض للهجرة.

يقول البعض بوجود لاجئين مزيفين أو من يعملون ما بوسعهم ليكونوا لاجئين فهل يمكن تشريع إقامتهم أو وضعهم أجابت:

هذا الأمر حساس جدا لأن هناك سببا وجيها لمغادرة الوطن فلن نذهب للمغامرة دون سبب صالح والآن لدينا اتفاقية جنيف والقانون حول اللاجئين وفيه أسباب محددة ولكن هناك بعض الأشخاص لا تنطبق عليهم هذه الشروط

فهل هذا يجعل منهم لاجئين مزيفين أنا لا أقول ذلك إنه يجعل منهم أشخاصا يطلبون الحماية لأسباب لم ترد في الاتفاقية.

لقد وسعنا القانون قليلا مع المادة 97 ما يسمح للأشخاص الذين يهربون من الجريمة غير أن اللاجئين الذين يعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة لا يدخلون في إطار معنى اتفاقية جنيف فهل يجب تسوية أوضاعهم هذا موضوع آخر إذ أنه قد يفتح المجال أمام لاجئين مزيفين آخرين ليجربوا حظهم.

وعن سؤال عما إذا بقي مجال للاستئناف في حال الرفض وفق القانون الجديد أجابت سابين فنتوريلي:

أجل هناك قسم جديد للاستئناف أي قسم استئناف اللاجئين، أي اللاجئون الجدد الذين يصلون مجددا ما عدا اللاجئين من الدول المحددة أو الموصوفة (RPD)

ففي حال رفضوا كلاجئين فإن لهم الحق بطلب استئناف وفي حال رفض طلبهم هنا فإن باستطاعتهم التوجه إلى المحكمة الفدرالية وفي حال الرفض من كل هذه الجهات يمكن التقدم بطلب إنساني إلى لجنة اللجوء والمحكمة الفدرالية

ويتضمن الطلب عناصر جديدة من بينها أدلة على اندماج مقدم الطلب جيدا في كندا وعمله خلال فترة وجوده في كندا وهل عنده عائلة هنا وأولاد كنديون، هذه بعض المعايير التي ينظر فيها لمنح صفة اللجوء لأسباب إنسانية.

وهذا لا علاقة له بالأسباب السياسية، هذه الإجراءات توجد دائمات لكن يجب تقديمها بعد سنة من الرفض ختمت المحامية سابين فنتوريلي.

venturelli

المحامية سابين فنتوريلي

 

Related Posts

2 comments on “التعديلات التي أدخلتها الحكومة الكندية على قانون اللجوء والتشدد في قبول اللاجئين
  1. هل تقبل الحكومة الكندية طالبي لجوء فوق الخمسين و يعانون من علة ما ليست إعاقية و لكن قيد العلاج أرجو الرد الخاص على حسابي البريدي و لكم الشكر
    و سؤال آخر هل يمكن لأحد الأقارب في كندا كالأخ مثلاً ان يطلب لجوء لأخوته
    و سؤال آخر هل يجب تصديق الشهادات من وزارة الخارجية العائدة لمقدم طلب اللجوء
    في حال تمت الإجابة على السؤال الثاني بنعم فهل يتقاضى اللاجئ أي نقود و خصوصاً انه يقيم في منزل أحد أقاربه و هل مسموح له مغادرة المنزل و العيش بإستقلالية لوحده بعد ان يؤمن له عمل
    هل يمكن بعد اللجوء الى كندا الذهاب الى مناطق أخرى أي طلب اللجوء الى الكيبيك مثلاً
    و شكراص لكم أنتظر الرد السريع على عنواني لوسمحتم

  2. نحن 4 أخوة عراقيين نقيم في عمان،أمنا أردنية،تم تحويل ملفنا لإعادة التوطين في كندا 2010 جاء الرفض وقالت الموظفة في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن كندا لا تقبل عائلة أحد أفرادها معاق .هل هذا صحيح؟ كيف نستأنف طلب اللجوء إلى كندا مع أخينا المعاق أو بدونه ،وقد انتهت حضانةالأم ونحن جميعا لا يحق لنا العمل في الأردن أعمارنا 22 سنة و 21 سنة و 19 سنة و 18 سنة .

    أرجو إرشادنا ؟كيف وأين نستأنف لتغيير قرار محكمة الهجرة في كندا؟ ونحن لا تعرف بالضبط لماذا تم رفض التوطين لنا؟هل هو لأننا أطفال علينا أن ننهي حضانة أمنا وقد انتهت أم لأن أحدنا معاق؟ ملفنا الآن في قسم الحماية في الأردن وقد وعدونا بإعادة الملف لقسم التوطين بعد انتهاء الحضانة وقد انتهت كما أننا نستلم مساعدة مالية من مفوضية اللاجئين العراقيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *