” شارون الباني والهدام ”

Share

 

تحت عنوان " شارون الباني والهدام " نشرت صحيفة الغلوب أند ميل  مقالة للبروفسور والكاتب الإسرائيلي يوسي كلاين هاليفي يعلق فيها على تاريخ رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق  أرييل شارون العسكري والسياسي يقول :

ما من زعيم إسرائيلي  ترك وراءه إرثا متناقضا كأرييل شارون . فعندما تواصل إسرائيل بناء المستوطنات ، فهي تتبع خطى وزير الزراعة أرييل شارون ، في أول حكومة ليكودية بزعامة مناحيم بيغين في أواخر السبعينات ومطلع الثمانينات . وعندما تتفاوض مع   الفلسطينيين على اتفاق يلحظ تهديم بعض المستوطنات ، فهي تحذو حذو شارون ، الزعيم الإسرائيلي الوحيد الذي أمر بهدم مستوطنتين في سيناء عام اثنين وثمانين وفي غزة عام ألفين وخمسة . إن حياته بأكملها ، يقول هاليفي  ، كانت تتمحور حول هدف واحد : تلقين اليهود سبل البقاء في الشرق الأوسط . والسبل تلك كانت عادة بالقتال .

وتستعرض الصحيفة تاريخ شارون العسكري بدءا بمطلع الخمسينات حيث أسس أول فرقة كومندوس ورسخ  مبدأ إستراتيجيا بنقل المعركة إلى أرض العدو فتحول  إلى مثال أعلى للجيش الإسرائيلي المحبط في أعقاب حرب الثمانية والأربعين ورفع معنويات الجيش في حرب الأيام الستة . ويرى العديد من المراقبين أن تلك المهمة خلفت وراءها العديد من القتلى المدنيين الفلسطينيين والعسكريين الإسرائيليين . وتعتبر الغلوب أند ميل أن قمة نجومية شارون العسكرية كانت في تحويله خسارة عسكرية إسرائيلية في حرب أوكتوبر إلى انتصار ، عبر تطويقه الجيش المصري الثالث في الديفرسوار . وما زالت الخطة تُدَرس في المعاهد العسكرية عبر العالم .

وبعد أقل من عقد قام شارون بغزو لبنان ولم يفصح للحكومة  خطته التوسعية ما حطم الإجماع الإسرائيلي الذي كان يعتمد عليه الجيش . ويرى يوسي هاليفي  أن ما من أحد مثل شارون أثار روح الحماسة في الجيش للقتال ، وما من أحد مثله أفقد الجيش معنوياته . وكانت حرب لبنان أول انكسار عسكري فعلي لإسرائيل وبداية نهاية شارون في أعقاب مجزرة صبرا وشاتيلا . واعتقد الجميع أن زعامة شارون انتهت . لكن الشعب الإسرائيلي الذي شعر بالخطر المحدق عند قيام الانتفاضة الأولى ، لجأ مرة أخرى إلى شارون فانتخبه رئيسا للحكومة عام ألفين وواحد .

ويعتبر الكاتب أن أهم تحد واجهه عهد شارون كان إنقاذ إسرائيل من موجة الإرهاب التي طاولتها ونقلت الحرب من خارج الحدود إلى شوارعها . وبدل أن يرد بهجوم على الضفة الغربية ، مصدر انطلاق الانتحاريين ، انتظر شارون حتى يتأكد من تأييد الشعب وحزب العمل المعارض لشن حرب أخرى ضد الفلسطينيين . وجاءت الفرصة عام ألفين واثنين عبر هجوم انتحاري في نتانيا فحرك جيشه وقوات الاحتياط وتمكن خلال سنتين من دحر الانتفاضة فكانت آخر انتصاراته العسكرية . وتتابع الصحيفة : لقد توصل شارون إلى قناعة عملية وهي : إذا كانت إسرائيل غير قادرة على مواصلة الاحتلال إلى ما لا نهاية ، وغير قادرة على التفاوض على سلام جدير بالثقة ، فالحل يكمن في إعادة رسم الحدود من طرف واحد دون انتظار شريك فلسطيني فكانت النتيجة انسحاب إسرائيل من قطاع غزة بعد سنة على إنهاء الانتفاضة ، فتحول ، في نظر المستوطنين ، من شارون الباني إلى شارون الهدام .

وتخلص الصحيفة إلى القول : في مختلف مراحل حياته أثار شارون غضب اليسار واليمين معا . ومع ذلك ، يبكي الإسرائيليون اليوم رجلا كرس حياته للدفاع عن إسرائيل وكان شجاعا إلى درجة التخلي عن أغلى سياساته عندما كانت غير صالحة لضمان أمن اليهود ، يختم البرفسور يوسي كلاين هاليفي تعليقه المنشور في الغلوب أند ميل .استمعوا

Share
كلمات مفتاحية:
فئة دولي، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*