غلاف نسخة من مجلّة  تودايز بارنت الكنديّة

غلاف نسخة من مجلّة تودايز بارنت الكنديّة
Photo Credit: Today's Parent Magazine

مجلّة “أهل اليوم”: رفيقة الأم والأب في تربية الأولاد

Share

أهل اليوم Today`s Parent مجلّة كنديّة شهريّة مخصّصة للأهل الذين لديهم أطفال من سنّ الولادة حتى الرابعة عشرة من العمر.

تغطّي المجلّة شهريّا مواضيع مختلفة تتعلّق بالصحة والتربية والسلوك والتغذية.

وتُصدِر ما يزيد على 150 ألف نسخة ويتجاوز عدد قرّائها مليون ونصف مليون شخص.

كما تُصدر مجموعة "تودايز بارنت" مجلّتين أخريين هما أهل اليوم للمولود حديثا Today`s Parent Newborn وأهل اليوم للطفل والرضيع Today`s Parent Baby and Toddler.

تأسّست المجلّة عام 1984 على يد الكنديّة بيفرلي توبينغ  Beverly Topping التي اشترت قبل ذلك بسنة منشورات الحمل Great expectations.

وأملت توبينغ في استخدام قائمة العناوين البريديّة للترويج لمجلّة مختصّة بأخبار الأمومة والأبوّة.

أصدرت المجلّة نسختها الأولى عام 1984 بتصميم على شكل السرج المخيّط وتضمّنت ثمانية واربعين صفحة.

وكانت تصدر في البداية مرّتين في الشهر وتُوزَع على عيادات الأطبّاء.

وبدأت تُباع في الأكشاك والمحلاّت بعد أن اشترتها شركة روجرز المحدودة للنشر Rogers Publication inc .

حازت المجلّة عام 2003 على الجائزة الذهبيّة عن فئة مجلاّت الأمومة والأبوّة التي تمنحها مجلّة فوليو، المنشور التجاري في صناعة المجلاّت في الولايات المتحدة.

كما لقيت اعترافا بأدائها من قبل المؤسّسة الكنديّة للمجلاّت الوطنيّة وهي مؤسّسة غير ربحيّة تكرّم المجلاّت الكنديّة .

وحازت تودايز بارنت على أربع جوائز ذهبيّة من المؤسّسة وأخرى فضيّة.

كما حازت عام 2012على لقب مجلّة العام عن فئة أفضل موقع رقمي لموقعها على الانترنت.

تولّت كارين ايوارت رئاسة تحرير المجلّة عام 2011 خلفا لكارولين كونيل التي استقالت من منصبها.

وكانت كونيل قد شغلت منصب رئيسة التحرير التنفيذيّة طوال ثلاث سنوات قبل أن يتمّ ترفيعها إلى منصب رئيسة التحرير عام 2006.

ركّزت المجلّة في إطار توجه كارين ايوارت التحريري على مجموعة منوّعة من قصص الواقع من الأهل مع تحقيق التوازن في الوقت عينه بينها وبين شهادات الخبراء من أطبّاء الأطفال والأطبّاء النفسيّين.

اختارت ايوارت شعار الأمومة القائل إنّ" كلّ ما يناسب عائلتك هو الجواب الصحيح".

في العام 2014 تولّت ساشا ايمونز رئاسة تحرير المجلّة خلفا لكارين ايوارت.

في العام 2012 أجرت مجلّة Today"s Parent مراجعة لتصميمها واعتمدت تصميما يعزّز شعور الانتماء للمجتمع لدى قرّائها من الأمّهات والآباء.

وأدرجت مواضيع جديدة من بينها الجمال والموضة والسفر والمال تتحدّث عنها في فقرات مختصرة.

كما جدّدت قسم الغذاء مع تركيز أكبر على الصور ووصفات الأكل البسيطة التي ترافق قائمة مشتريات البقالة.

استمعوا

column-banner-Press-CND-Ar-Draft (3)

Share
كلمات مفتاحية: ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*