الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيف).

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيف).
Photo Credit: AFP / Getty Images/Ebrahim Hamid

قراءة في الأزمة الاقتصادية المصرية

Share

مصر، كبرى الدول العربية، تواجه أزمة اقتصادية صعبة. ولعل أبرز أوجه هذه الأزمة تراجع احتياطات العملة الأجنبية، ما دفع الحكومة لتخفيض دعمها لأسعار المحروقات من بنزين وغاز سيارات وسولار، ودفع المصرف المركزي لتحرير سعر صرف الجنيه المصري.

وهذا التراجع في احتياطات العملة الأجنبية يعزوه ضيفي الأستاذ عادل اسكندر، رئيس "جمعية الصداقة المصرية الكندية" ورئيس تحرير جريدة "المصري" ومجلة "محروسة" الصادرتيْن في مونتريال، إلى تراجعٍ في كل من عائدات السياحة وتحويلات المصريين في الخارج والصادرات.

وأقر صندوق النقد الدولي يوم الجمعة الفائت قرضاً لمصر بقيمة 12 مليار دولار، مدته ثلاث سنوات. وتعهدت القاهرة مقابل ذلك بتنفيذ سلسلة من الإصلاحات.

لكن الاصلاحات هي بنسبة واسعة إجراءات تقشف، وتقابَل بالاستياء في أوساط شريحة واسعة من المواطنين في بلد يعيش ثلث سكانه تقريباً تحت خط الفقر. كما أن السوق السوداء عادت تعمل من جديد رغم تحرير سعر الجنيه، وذلك بعد امتناع عدد من المصارف عن بيع الدولار.

حاورتُ الأستاذ عادل اسكندر حول الوضع الاقتصادي في وطنه الأم وحول رؤيته لمستقبل العلاقات بين القاهرة وواشنطن بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

استمعوا
Share
فئة:اقتصاد، دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

One comment on “قراءة في الأزمة الاقتصادية المصرية
  1. Avatar يقول khaled ahmed:

    الوضع الإقتصادي صعب وهناك قرارات إتخذت من قبل الحكومة المصرية أعتقد أنها ساهمت في الأزمة المالية والضغط على العملة الجنية المصري ومن اهم هذه القرارات :
    1- مشروع بناء مدينة إدارية
    2- مشروع توسعة القناة
    مع وجود أزمة إقتصادية عالمية كان ينبغي الإبتعاد لفترة عن هذه المشروعات حتى يستقر الإقتصاد والإهتمام
    بتحسين النشاط الزراعي وتشجيع الإستثمار في هذا القطاع وخاصة أن مصر بلد زراعي بإمتياز ومصر ليست بحاجه الى مدينة إدارية مع كل إحترامي للقائمين على ذلك المشروع الذي لم تكون مصر مهيأة له
    لكن هناك حلول لهذه المشكلة وتتمثل في الآتي :-
    1- تقديم تنازلات سياسية لخدمة الإقتصاد ودعوة الأشقاء العرب الى المساهمة في القطاعات الحيوية مثل الكهرباء والمياة والزراعة والسكك الحديدة .
    2- الإقتراض المباشر من الدول خارج البنك الدولي .
    3- إيجاد شركاء للإقتصاد المصري .
    4- تصدير البضاعة بالمجاملة الى الدول النامية وبأسعار منخفضة لتشغيل العمالة المصرية
    5- الإنفتاح التقافي على أوروبا في جميع المجالات .
    6- الإستفادة من التجربة الكورية في البيع وتسوق منتجاتها الى الخارج .
    7- الإبتعاد عن العنطزيات الكدابة ومصارحة الشعب .
    خالد أحمد عبدربه – باحث سياسي وإقتصادي – عدن
    2-