رجل الأعمال كيفن أوليري يعلن ترشيحه للسباق على زعامة حزب المحافظين

رجل الأعمال كيفن أوليري يعلن ترشيحه للسباق على زعامة حزب المحافظين
Photo Credit: CBC

السباق على زعامة حزب المحافظين المعارض : كيفن أوليري مرشح بعد المناظرة بالفرنسية

أعلن رجل الأعمال كيفن أوليري عن ترشيح نفسه للسباق على زعامة حزب المحافظين المعارض في كندا.

ومع ترشيح أوليري يصبح عدد المرشحين في السباق على زعامة حزب المحافظين 14 مرشحا مع الإشارة إلى أن اسم أوليري كان متداولا منذ بعض الوقت كما أن إعلانه عن ترشيحه اليوم لم يكن مفاجأة.

يشار إلى أن غياب أوليري عن مناظرة المشاركين في السباق على زعامة حزب المحافظين المعارض يوم الثلاثاء باللغة الفرنسية التي لا يتقنها لم تمر دون انتباه،

فرجل الأعمال أي أوليري (أمه من أصول لبنانية ووالده من أصل إيرلندي) وهو من أصل مونتريالي يعرف عن نفسه بأنه الوحيد من بين كافة المرشحين المشاركين في السباق على زعامة حزب المحافظين الذي بقدرته التغلب على رئيس الوزراء الكندي الحالي جوستان ترودو خلال الانتخابات التشريعية العامة في كندا.

يشار إلى أن ثلاثة عشر مرشحا في السباق على زعامة حزب المحافظين باستثناء كيفن أوليري شاركوا يوم أمس في مناظرة باللغة الفرنسية جرت بحضور 400 من ناشطي حزب المحافظين في مركز المؤتمرات في مدينة كيبك.

بالفعل كان هناك غائب بارز عن منصة المناظرة والمشاركين فيها رجل الأعمال الغني ونجم برنامج تلفزيون الواقع Dragon’s Den Shark Tank في نسختيه الكندية والأميركية.

والكثيرون الذين كانوا يشبهونه بدونالد ترامب لم يخف أبدا أنه لا يتقن الفرنسية.

المناظرة بالفرنسية بين ثلاثة عشر مرشحا وغاب عنها كيفن أوليري
المناظرة بالفرنسية بين ثلاثة عشر مرشحا وغاب عنها كيفن أوليري © Radio-Canada

إذا ليس من المستغرب أن يطلق حملته الانتخابية غداة المناظرة الوحيدة التي جرت بالفرنسية وغالبا مخافة خسارة اختبار كان سيسيء لحملته الانتخابية.

وفي بيان تم الإعلان عنه فور الإعلان عن الترشيح أشار كيفن أوليري أن نجاحه كرجل أعمال وخبرته الدولية يجعلان منه المرشح المناسب لعلاج الإدارة الاقتصادية السيئة التي تعتمدها حكومة جوستان ترودو.

يشار إلى رجل الأعمال كيفن أوليري المعروف بمشاركته في برامج من تلفزيون الواقغ اعتبر أن سياسات الحزب الليبرالي الحالية ستغرق كندا في حالة مديونية دائمة على حساب الأجيال المقبلة.

وأكّد أوليري أيضا أن جوستان ترودو (رئيس الوزراء الكندي) وخلافا عنه ليس بمقدوره مواجهة دونالد ترامب الذي يعتمد استراتيجية أعمال هجومية ما قد تتسبب بالأذى للاقتصاد الكندي.

وأضاف كيفن أوليري إن الكنديين بحاجة لرئيس وزراء مع خطة ذكية كفيلة بانطلاقة سريعة للاقتصاد، إلى رئيس وزراء يدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، لرئيس وزراء يبذل كامل طاقته من أجل العمال الكنديين ويوقف الهدر في الأموال العامة، إلى رئيس وزراء يركز كل اهتمامه على إيجاد فرص عمل.

يشار إلى أن المرشح في السباق على زعامة حزب المحافظين كيفن أوليري الأحادي اللغة أي الإنجليزية الذي انتظر مرور المناظرة بالفرنسية ليعلن عن ترشيح نفسه لزعامة حزب المحافظين أثار نوعا من عدم الارتياح في صفوف مؤيدي حزب المحافظين.

وفي مدينة كيبك، وفي قصر المؤتمرات تحديدا حيث جرت المناظرة باللغة الفرنسية بين 13 مرشحا في السباق على زعامة حزب المحافظين، ندد عدد من المتسابقين على زعامة حزب المحافظين بغياب كيفن أوليري عنها.

وخلال ندوة صحافية في أعقاب المناظرة أعرب عدد من المرشحين عن أسفهم كون كيفن أوليري انتظر نهاية المناظرة ليعلن دخوله السباق على زعامة حزب المحافظين.

يشار إلى أن أوليري تعهد خلال مقابلة صحافية بتعلم اللغة الفرنسية بعد أن كان قد أكّد سابقا بأنه ليس من الضروري لزعيم حزب المحافظين أن يتكلم الفرنسية غير أنه أكّد اليوم أنه ينوي تعلمها وأنه سيبذل جهده في سبيل ذلك.

وكان أوليري قد طلب قبل الأعياد من لجنة من أعضاء الحزب من بينهم رئيس حكومة أونتاريو الأسبق مايك هاريس أن تستطلع مدى التأييد له وقد شجعته اللجنة بخوض السباق نتيجة استطلاعاتها.

ووجه كلمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي باللغة الإنجليزية لمؤيديه يعلمهم فيها بقرار خوضه السباق على الزعامة.

(هيئة الإذاعة الكندية/ راديو كندا الدولي)

استمعوا
فئة:دولي، سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.