الفنان شربل روحانا ترافقه الأوركسترا الكندية العربية
Photo Credit: بعدسة زينة ضرغام

يا للاه يا لاللي وآهاتٌ كندية سكرى على تقاسيم شربل روحانا

سمح مهرجان العالم العربي في مونتريال في نسخته الثامنة عشرة بالتعاون مع مهرجان الموسيقى والفنون العربية في مدينة تورنتو في نسخته الأولى وبمشاركة الاوركسترا الكندية-العربية في تورنتو، سمحت هذه المجموعات المبدعة المنسجمة لأهل كندا بالاستمتاع بحفلتين للفنان اللبناني شربل روحانا، في تورنتو أولا ومن ثم في مونتريال حيث حضرت الحفلة في صالة المونومان ناسيونال Monument National في وسط المدينة، وكانت الصالة تضيق بالسمّيعة ذواقة الموسيقى الأصيلة.

وشكّل الحضور كورسا متناغما ردد كل لازمات الأغنية "الروحانية" التي حفظ كلماتها عن ظهر قلب وبلغ الاستمتاع ذروته عندما حاول ضيف مونتريال إعادة الألحان إلى سلّمها بعدما اختلطت الطبقات الصوتية عند هذا الجمهور المستمتع بأداء " يا لالاه يا لاللي" على صوت شربل روحانا الذي يقول في أغنيته بعنوان: "على شو مختلفين" على طريقته الهزلية المشهدية:

بتعّل القلب بتطفيه هالحالة يا لطفي

عم    بصّرخ   ما   حدا    بيسمع

ما    الهيئة    الصرخة     بتكفي

شربل روحانا يتوسط الفرقة الموسيقية وعلى أقصى اليمين في الصورة مدير مهرجان العالم العربي جوزف نخلة © بعدسة زينة ضرغام

على خشبة المسرح يجلس شربل روحانا كأنّه "حكواتي" أيام زمان يروي قصصا وملحمات لتكتسي أغنيته شخصيات وأبطال فلا يعود العرض موسيقيا فحسب بل يتحوّل إلى مسرحية درامية مكتملة العناصر ويشدّ هذا الحكواتي السامعين من أول القصة إلى نهايتها باسلوب سلسٍ ومشوّق مقدما تارة كلمات الاغنية وأطوارا مناسبة كتابتها من دون أن تخلو مداخلاته من النكتة وإثارة حماسة الحضور للتفاعل مع العرض المشهدي بالدرجة الأولى وهو كان استثنائيا هذه المرّة بحضور العديد من الموسيقيين المحترفين من الأوركسترا الكندية العربية الذين عزفوا للمرة الثانية معه في مونتريال بعدما كانوا قدّموا مع شربل روحانا الحفل الأول في تورنتو. ولكن الانسجام بينه وبينهم ظهر وكأن العلاقة بينهم عمرها سنوات عديدة، فكانت الفرقة وبشكل خاص المايسترو الذي قادها تليق بالإبداع "الروحاني" اللامتناهي في اللحن والكلمة والأداء.

كوليت ضرغام تحاور شربل روحانا © بعدسة زينة ضرغام

يقول شربل روحانا لمذياعنا:

كل أمر متاح في الفن وليس هناك أي شيء ممنوعا... مثل السيدة فيروز (وهي تحتفي اليوم في 21 نوفمبر بعيد ميلادها ال82) التي أحبت أن تصدر ألبوما مختلفا وما أن صدر هذا الألبوم وعنوانه "ببالي" حتى انهالت الانتقادات وقامت الدنيا على فيروز وكأن هؤلاء الناس يملكون فيروز...ليتركوا فيروز لشأنها وهي كفيلة باختيار أغنياتها ومسارها فهي نجمة من الطراز الأول ولها باع طويل في الاغنية فما لهؤلاء ولها بالله عليكم؟

كل ما يحقّ لهؤلاء هو إعطاء رأي وحسب وإنما أن يحددوا مسيرة السيدة العظيمة فهذا بالتأكيد ليس من حقهم وما أقوله عن فيروز ينطبق حتى على أصغر فنان فهو يحقّ له أن يختار ويحدد مسيرته وعلى الجمهور أن يحب أو لا يحب فهذا شأنه ليس أكثر...

وأمور أخرى تظهر فلسفة شربل روحانا في الأغنية والمسيرة الفنية تستمعون إليها تاليا في الحوار الذي أجريته معه بعد الحفلة في مونتريال ويتخلل الحوار لقطات حيّة من حفله في إطار فعاليات النسخة الثامنة عشرة من مهرجان العالم العربي.

استمعوا
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*