عراقي يرفع علم بلاده في ساحة التحرير في وسط بغداد في العاشر من الشهر الجاري احتفالاً بالنصر النهائي على تنظيم "الدولة الإسلامية" المسلح ("داعش").

عراقي يرفع علم بلاده في ساحة التحرير في وسط بغداد في العاشر من الشهر الجاري احتفالاً بالنصر النهائي على تنظيم "الدولة الإسلامية" المسلح ("داعش").
Photo Credit: ثائر السوداني / رويترز

تنظيم “الدولة الإسلامية”: هزيمة عسكرية ولكن انتصار أيديولوجي؟

الباحث في الحركات الإسلامية سَعيد شُعيْب
الباحث في الحركات الإسلامية سَعيد شُعيْب © Facebook / Saied Shoaaib

هل يلفظ تنظيم "الدولة الإسلامية" المسلح ("داعش") أنفاسه الأخيرة؟

في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الجاري أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي تحرير كافة الأراضي العراقية من سيطرة هذا التنظيم الجهادي التكفيري.

وفي سوريا فقد التنظيم المذكور معظم المناطق التي كان يسيطر عليها لتنحسر رقعته إلى ما نسبته 5% من مساحة البلاد حسب تقارير صحفية.

لكن لهذا التنظيم قدرة على الضرب في أماكن عدة حول العالم. فصباح اليوم هاجم مسلحون مركزاً للتدريب العسكري تابعاً للاستخبارات في العاصمة الأفغانية كابول، وتبنى الهجومَ تنظيمُ "الدولة الإسلامية". ودام الهجوم أكثر من أربع ساعات سقط بنتيجته جريحان من قوات الأمن الأفغانية فيما قُتل المهاجمان.

وفي باكستان المجاورة سقط يوم أمس ثمانية قتلى على الأقل وأكثر من 45 جريحاً في هجوم انتحاري استهدف كنيسة في مدينة كويتا في جنوب غرب البلاد، وتبنى الهجومَ أيضاً تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي مصر سقط أكثر من 300 قتيل ونحوٌ من 130 جريحاً في الهجوم الذي شنه مسلحون يرفعون أعلام تنظيم "الدولة الإسلامية" على مسجد الروضة التابع للطريقة الجريرية الصوفية في شمال سيناء في 24 تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت. وكان التنظيم المذكور قد هدد بتفجير هذا المسجد قبل سنة.

هذا إضافة إلى هجمات أخرى عديدة يتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" في العالميْن العربي والإسلامي، وفي دول غربية أيضاً. كيف يمكن لهذا التنظيم الذي يحتضر في سوريا بعد أن انهزم في العراق أن يواصل الضرب حول العالم؟ هل أضحت ساحة "جهاده" عالمية أكثر من ذي قبل؟ ولماذا يستهدف باكستان وهي دولة تطبق أحكام الشريعة الإسلامية بنسبة كبيرة؟ أسئلة طرحتها على الباحث المصري الكندي المتخصص في الحركات الإسلامية الأستاذ سَعيد شُعيْب الذي يرى أن التنظيم المذكور انتصر أيديولوجياً وإن هُزم عسكرياً.

استمعوا
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*