مشاركون يحملون صور الضحايا/الصحافة الكندية

مشاركون يحملون صور الضحايا/الصحافة الكندية

حتى لا تتكرر المأساة

Share

انتهت مساء أمس فعاليات إحياء الذكرى السنوية الأولى للاعتداء على مسجد كيبيك الكبير الذي أسفر عن سقوط ستة قتلى وعدد من الجرحى، بتجمع شعبي ورسمي بالقرب من المسجد، شارك فيه رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو ورئيس حكومة كيبيك فيليب كويار وعدد من الوزراء والنواب ورجال دين من مختلف الأديان والطوائف.

وكان ترودو تحدث بعد الظهر في مجلس العموم الكندي، بعد وقوف كافة النزاب دقيقة صمت ومما قاله:

"ندرك اليوم أن رصاص الجهل والحقد بأيدي الأسلاموفوبيا والعنصرية قتل  هؤلاء الأشخاص الستة ، لقد اخترنا الحب بدل الحقد والرأفة بدل العنف، ومنذ سنة أحيينا ذكرى من غادرونا مبكرا وأظهرنا تعاضدنا وتضامننا مع الجالية المسلمة المستهدفة أكثر الأحيان من العنف.

وأثار استعماله مصطلع الإسلاموفوبيا أكثر من مرة انتقاد بعض الأوساط لا سيما اليمنية منها التي ترفض أن ينعت المجتمع الكيبيكي بالإسلاموفوبيا.

وفي كيبيك، ركز السياسيون على ضرورة الوحدة والتضامن وعلى كون المجتمع الكيبيكي مجتمعا متسامحا.

زعيم الحزب الكيبيكي جان فرانسوا ليزي قال:

"يجب أن نكون دائما موحدين ضد العنف ضد التفرقة وضد العنصرية وهذه ركيزة المجتمع ونحن في كيبيك مجتمع مسالم وهذا ما يشكل قوتنا ويجب أن نناضل دائما للمحافظة على هذا الطابع السلمي والتضامن مع الآخرين".

زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرانسوا لوغو قال:

" الكيبيكيون شعب متسامح وكما في السنة الماضية كذلك هذه السنة توافدوا بكثرة إلى كيبيك ومونتريال وعدة أماكن أخرى وهذا هو الوجه الحقيقي للكيبيكيين وهذا ما يجب التركيز عليه ومواصلة العمل معا لتطوير هذا التضامن.

مشاركون يحملون الشموع/راديو كندا

مشاركون يحملون الشموع/راديو كندا

وفي مونتريال استهل اللقاء بصلاة جامعة:

يا الله، إحمِ العالم من الحقد والظلم واملأه بالخير والأمان والحب والسلام"

لكن دعوات المحبة والتسامح والتضامن رافقتها انتقادات للسياسيين خاصة.

صفا شيبي من طاولة التشاور حول العنصرية الممنهجة:

"أذكر أيضا أن حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك والحزب الكيبيكي ما زالا يرفضان الاعتراف بوجود الإسلاموفوبيا في كيبيك وما زلت أرفض أن أنسى لأن غياب الإرادة السياسية وتهميش أو التقليل من أهمية  الأعمال الحاقدة  هي أهم ثغرات خطاب قياداتنا السياسية  والتي يجب عليهم معالجة ذلك".

دليلة عواضة المناضلة ضد العنصرية اعتبرت أنه آن الأوان للعمل بعد الكلام :

" جميل أن نكون في أجواء التذكر والتضامن لكن المهم أن نتخذ قرارات سياسية وعدم التردد لأن هذا ما سينقذ حياة أشخاص آخرين".

محمد لعبيدي، مدير المركز الإسلامي في كيبيك:

لدينا حاجة كبيرة لتجنب حوار الطرشان والجدل حول دلالات الألفاظ والديماغوجية وعلى الإعلام أن يكون مسؤولا  لكونه شديد التأثير على الناس".

انتهت فعاليات إحياء ذكرى الاعتداء، لكن الجرح لن يندمل بسهولة

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكنديةاستمعوا

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*